Ad
هذه المقالة هي الجزء 3 من 19 في سلسلة رحلة بين أشهر الاضطرابات النفسية

أشهر 10 اضطرابات نفسية: مقدمة حول اضطرابات الشخصية

تتكون شخصية الإنسان من طريقة تفكيره، وشعوره، وتصرفه الّتي تجعل منه شخصًا مختلفًا عن الآخرين. وتتأثر شخصية الفرد بالخبرات والبيئة المحيطة ومواقف الحياة والخصائص الموروثة. اضطراب الشخصية هو نمط من التفكير والشعور والتصرف ينحرف عن توقعات الثقافة السائدة، ويكون هذا النمط جامد وغير صحي. ويجب أن يسبب الضيق أو مشاكل وقيود كبيرة في العلاقات والأنشطة الاجتماعية والعمل والمدرسة. وتختلف هذه المشاكل حسب نوع الاضطراب فقد تكون في شكل انعدام الثقة والشك بشكل دائم في الآخرين لدى الأشخاص المصابون “باضطراب الشخصية الارتيابية” مثلًا وقد تصل إلى ارتكاب الجرائم الخطيرة من دون حتى الشعور بالندم على هذه الأفعال لدى المصابون “باضطراب الشخصية المعادية للمجتمع-Antisocial personality disorder”.

عرف علم النفس اضطرابات الشخصية في وقت حديث، ولكن أغلب هذه المعرفة مبني على عمل الطبيب الألماني كيرت شنايدر الّذي عُرفت أبحاثه في ما يعرف “بالاعتلال النفسي- psychopathy” في ذلك الوقت. ونشر شنايدر أول دراسة عن الموضوع في عام 1923. في الوقت الحالي يتضمن DSM5-الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية الإصدار الخامس 10 أنواع معروفة من اضطرابات الشخصية.

على الرغم من أن الكثير من الاضطرابات النفسية تعتبر “غير منسجمة مع الأنا-egodystonic”، إلا أن هذه الفئة من الاضطرابات لا تعتبر كذلك بل تعتبر “منسجمة مع الأنا-egosyntonic” في معظم الأحيان.

يشير مصطلح غير منسجم مع الأنا إلى أن المريض مُدرك لوجود الخلل. ويشعر بأن هذه السلوكيات بغيضة أو مؤلمة أو غير مقبولة أو غير متوافقة مع مفهوم الذات لديه. هذا هو الحال لدى مرضى اضطراب ثنائي القطب أو الاكتئاب مثلا. ولكن الحال يختلف بالنسبة لمعظم أنواع اضطرابات الشخصية التي غالبًا ما تكون منسجمة مع الأنا. فلا يشعر الشخص بوجود الخلل، بل تكون تصرفاته بالنسبة إليه طبيعية لأنها تتوافق مع قيمه وطرق تفكيره. وتتفق مع شخصيته ومعتقداته الأساسية، وقد يلوم الآخرين على التحديات الّتي تواجهه.

ما مدى شيوع اضطرابات الشخصية؟

تعد اضطرابات الشخصية من أكثر الاضطرابات النفسية شيوعًا. وغالبًا ما تحدث جنبًا إلى جنب مع العديد من الحالات الأخرى مثل تعاطي المخدرات واضطرابات المزاج كالاكتئاب واضطراب ثنائي القطب، واضطرابات القلق.

تشير التقديرات إلى أن 10% إلى 13% من سكان العالم يعانون من شكل من أشكال اضطراب الشخصية. تبدأ معظم هذه الاضطرابات في سنوات المراهقة عندما تتطور الشخصية وتنضج. نتيجة لذلك، فإن معظم الأشخاص الذين تم تشخيصهم هم فوق سن 18 عامًا. وهناك أنواع عديدة من اضطرابات الشخصية الّتي قد تصبح أقل وضوحًا خلال منتصف العمر. ويعاني العديد من السجناء من اضطراب في الشخصية يمكن تشخيصه.

ما هي أنواع اضطرابات الشخصية الموجودة؟ وكيف يتم تشخيصها؟

مثلما ذكرنا سابقًا إن DSM5 يتضمن 10 أنواع من اضطرابات الشخصية، جُمّعت هذه الأنواع في ثلاث مجموعات:

1. المجموعة الأولى والتي تشمل: اضطراب الشخصية المرتابة-Paranoid personality، واضطراب الشخصية الانعزالية- Schizoid personality، واضطراب الشخصية الفصامية-Schizotypal personality.

2. المجموعة الثانية والتي تشمل: اضطراب الشخصية النرجسية-Narcissistic personality disorder، واضطراب الشخصية الهستيرية-Histrionic Personality Disorder، واضطراب الشخصية المعادية للمجتمع-Antisocial personality disorder، واضطراب الشخصية الحدية-Borderline personality disorder .

3. المجموعة الثالثة والتي تشمل: اضطراب الشخصية التجنُّبية-Avoidant personality disorder، واضطراب الشخصية الاعتمادية-disorder Dependent personality، واضطراب الشخصية الوسواسية-Obsessive compulsive personality disorder.

لكل اضطراب مجموعته الخاصة من الصفات ومعايير التشخيص، وللحصول على تشخيص محدد يجب أن تستوفي بعض هذه الصفات والمعايير إلا أنه في كثير من الأحيان تكون هذه الصفات متداخلة بحيث يستوفي الشخص معايير نوع أو أكثر من أنواع الاضطرابات، فيسمى هذا باضطراب الشخصية المختلطة. من الممكن أيضًا الحصول على تشخيص دون تلبية المعايير الكاملة لنوع معين، ويُعرف هذا باسم اضطراب الشخصية غير المحدد (PD-NOS).

بسبب هذا التداخل في صفات اضطرابات الشخصية اقترح الباحثون نموذجًا بُعديًا حديثًا وُضع في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية في إصداره الأخير الخامس، ولايهدف هذا النموذج لمعرفة ماإذا كان المريض مصاب بنوع محدد أم لا، بل يهدف لاستكشاف وجود أي صفة من صفات كل الأنواع وتحديد كمية وجود هذه الخاصية. على الرغم من أن هذا النموذج البعدي يلاقي استحسانًا من الوسط العلمي إلا أنه لازال لا يعتمد عليه إلا في حالات خاصة لأنه مايزال العمل جاريًا عليه وربما يكون هذا النموذج نقلة في تاريخ تشخيص وعلاج الاضطرابات النفسية مستقبلًا.

قد يحصل مجموعة كبيرة من الأشخاص على نفس التشخيص على الرغم من كون شخصياتهم مختلفة جدًا وتجاربهم فردية، وبالتالي ستكون تجربة الفرد في التعايش مع اضطراب الشخصية فريدة بالنسبة له.

ما الذي يسبب اضطرابات الشخصية؟

في الماضي اعتقد البعض أن الأشخاص المصابون هم مجرد كسالى أو حتى أشرار، ولكن الأبحاث الجديدة بدأت في استكشاف الأسباب المحتملة مثل العوامل الوراثية والبيئية والبيولوجية.

بدأ الباحثون في تحديد بعض العوامل الوراثية المحتملة. على سبيل المثال حدد مجموعة باحثون خللًا في جين معين قد يكون عاملاً في اضطراب الشخصية الوسواسية، و يستكشف باحثون آخرون الروابط الجينية للعدوان والقلق والخوف، وهي سمات يمكن أن تلعب دورًا في اضطرابات الشخصية، وعلى الرغم من أنه لم يتم تحديد خلل في جين محدد مسؤول على حدوث اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع إلا أنه هناك دراسات على التوأم والمتبنيين تشير إلى أنه من يملكون أقارب مصابون يكونون أكثر عرضة للإصابة.

هناك كذلك دراسات تربط بين العوامل البيئية ومعدلات الإصابة باضطرابات الشخصية. على سبيل المثال الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الشخصية الحدية لديهم معدلات أعلى في نسبة حدوث الصدمات الجنسية في مرحلة الطفولة، وفي دراسة أخرى شملت 793 من الأمهات وأطفالهم سأل الباحثون الأمهات عما إذا كانوا يصرخون على أطفالهم ويخبرونهم أنهم لا يحبونهم أو يهددون بطردهم، كان الأطفال الذين عانوا من مثل هذه الإساءة اللفظية أكثر عرضة بثلاث مرات من الأطفال الآخرين لاضطرابات الشخصية الحدية أو النرجسية أو اضطراب الشخصية الوسواسية في مرحلة البلوغ.

إقرأ أيضًا: الوسواس القهري والشخصية الوسواسية القهرية: اضطرابان مختلفان وتشابه مزعوم.

مصادر أشهر 10 اضطرابات نفسية: مقدمة حول اضطرابات الشخصية

  1. mayoclinic.org
  2. psychiatry.org
  3. clevelandclinic.org
  4. mind.org.uk
  5. apa.org

سعدنا بزيارتك، جميع مقالات الموقع هي ملك موقع الأكاديمية بوست ولا يحق لأي شخص أو جهة استخدامها دون الإشارة إليها كمصدر. تعمل إدارة الموقع على إدارة عملية كتابة المحتوى العلمي دون تدخل مباشر في أسلوب الكاتب، مما يحمل الكاتب المسؤولية عن مدى دقة وسلامة ما يكتب.


صحة سلاسل علم نفس طب

User Avatar

Sahar mohammed

طالبة طب بشري مهتمة بالعلوم الطبية والبحث العلمي.


عدد مقالات الكاتب : 45
الملف الشخصي للكاتب :

مقالات مقترحة

التعليقات :

اترك تعليق