Ad
غيّر التقدّم التقني في أوائل القرن ال20 المجتمع الغربي بسرعة مذهلة، فاستولت الآلات المتمثّلة في السيارات والهواتف وغيرها على مخيّلة الجمهور. ونشأ اتجاه يعرف باسم الاتجاه الوظيفي في عمارة الحداثة. ووصف المعماري لو كوربوزييه المنزل بأنه آلة للعيش فيها. إذ يجب أن يُصمّم المنزل بشكل مثالي مثل مظهر الآلة، كذلك يجب أن تعتمد صناعة البناء على أساليب الإنتاج الضخم للصناعات مثل صناعة السيارات. والتي يمكن بدورها أن تحل مشاكل الإسكان المزمنة في البلدان الصناعيّة، كما تعيد الطبيعة إلى حياة الناس. ويحدث ذلك عن طريق التخلّص من المدن التي وصفوها بالسجون الفوضويّة المظلمة. وبالتالي تخطيط المدن تخطيطًا عقلانيًا ووظيفيًا باستخدام أنواع المساكن الموحّدة التي تقدِّم بديلًا صحّيًا وإنسانيًا. [1] فماذا يقصد بالاتجاه الوظيفي في العمارة وكيف أثّر على عمارة الحداثة؟ ما هو الاتجاه الوظيفي؟ تعدّ « الوظيفية في العمارة- Functionalism architecture » أو المدرسة الوظيفية من أبرز اتجاهات عمارة الحداثة. والاتجاه الوظيفي في العمارة هو المبدأ القائل بأن شكل المبنى يجب

نعمل بجِد من أجل تقديم محتوى علمي دقيق يناسبك، لذا يمكنك إكمال قراءة المقال بعد تسجيل الدخول، من فضلك. التسجيل مجاني حتى الآن! استمتع بعضوية مجانية في موقع الأكاديمية بوست فورًا.

تسجيل دخول للأعضاء المسجلين مسبقًا.
   
تسجيل حساب جديد
*حقول ضرورية

سعدنا بزيارتك، جميع مقالات الموقع هي ملك موقع الأكاديمية بوست ولا يحق لأي شخص أو جهة استخدامها دون الإشارة إليها كمصدر. تعمل إدارة الموقع على إدارة عملية كتابة المحتوى العلمي دون تدخل مباشر في أسلوب الكاتب، مما يحمل الكاتب المسؤولية عن مدى دقة وسلامة ما يكتب.


عمارة

User Avatar

Julie Youssef

مهندسة معمارية، أحب الرسم والقراءة


عدد مقالات الكاتب : 23
الملف الشخصي للكاتب :

مقالات مقترحة

التعليقات :

عذراً، التعليقات معطلة.