Ad

يُستخدم لقاح أسترازينكا بشكل واسع في العالم العربي للوقاية من فيروس كوفيد-19، إذ تُرسله منظمة كوفاكس لأغلب دول المنطقة التي تحتاج للوصول إلى لقاح مناسب. لكن انتشرت عنه بعض الأقاويل حول مدى أمانه، فهل يجب وقفه؟ وما هي مخاطر لقاح أسترازينكا؟

الربط بين لقاح أسترازينكا وجلطات الدم

أعلنت وكالة الأدوية الأوروبية في 7 أبريل أن هناك ترابطًا بين لقاح أسترازينكا وحدوث جلطات الدم والدماغ.[1]

سابقًا، أعلنت وكالة الأدوية الأوروبية في 18 مارس الماضي أنه لا توجد علاقة بين جلطات الدم والدماغ بلقاح أسترازينكا، كما أُبلغ الخبراء عن 18 حالة إصابة بجلطات في الدماغ أو كما يسمى «خثار الجيب الوريدي المخي-cerebral venous sinus thrombosis» ممن تلقوا اللقاح، لكن لم يستطع الخبراء الجزم بالربط بين اللقاح والجلطات وقتها.[2]

في 22 مارس الماضي، أُبلغ عن 62 حالة مصابة بخثار الجيب الوريدي المخي من أصل 25 مليون متلقي للقاح أسترازينكا كما أُبلغ أيضًا عن 24 حالة جلطات في أماكن أخرى في الجسم، ونتج عن مجمل هذه الإصابات 18 حالة وفاة. بعد مراجعة وكالة الأدوية الأوروبية للحالات، أُدرج خثار الجيب الوريدي المُخي كأحد مخاطر وأعراض لقاح أسترازينكا الجانبية النادرة .[3]

ما هي آلية تكوين اللقاح للجلطات وأعراضها؟

لم يصل العلماء بعد لكيفية تكوين اللقاح للجلطات، أحد التفسيرات المقترحة أن بعض الأفراد يطورون رد فعل مناعيًا ضد الصفائح الدموية مما تجعلها تتكتل معًا. كما أجرى بعض الباحثين في 29 مارس الماضي فحصًا مَبْدَئِيًّا على 4 وفيات من جلطات الدم بعد تلقيهم للّقاح. لاحظوا وجود أجسام مضادة مرتبطة بالصفائح الدموية في الدم. مع الأخذ في الاعتبار أن هذه الدراسة لم تُراجع بعد من باقي العلماء.

كما أوضح العلماء أنه إذا كانت هذه طريقة تكون الجلطة الدموية، فإن هناك أدوية قادرة على إذابة مثل هذه الجلطات. وهناك تساؤل بين العلماء عمّا إذا كان سبب تكوّن تلك الجلطة له علاقة بتكنولوجيا أسترازينكا المستخدمة في اللقاح أم أجزاء بروتين فيروس كورونا الموجود في اللّقاح. [3]

إذا شعرت بهذه الأعراض بعد حصولك على اللقاح، عليك طلب الاستشارة الطبية فورًا:

  • قصر النفَس.
  • ألم بالصدر.
  • تورم القدمين.
  • ألم مستمر بالمعدة
  • أعراض متعلقة بالجهاز العصبي، مثل صداع حاد مستمر وضعف للرؤية.
  • بقع دم صغيرة مكان الحقْن.[1]

أرقام الحالات الإصابات والوفيّات!

ما زالت أرقام الحالات غير مؤكدة حيث أنه من أصل 100,000 متلقي للقاح توجد حالة واحدة في ألمانيا، ومن أصل 600,000 متلقٍ للقاح توجد حالة واحدة في المملكة المتحدة. بشكل عام توجد حالة أو اثنتين من أصل 100,000 متلقٍ للقاح.[3]

على الرغم من خطورة الأعراض إلا أن الأرقام تعتبر ضئيلةً جِدًّا مُقَارَنَةً بالأدوية الشائعة الأخرى. حيث أن النساء اللاتي تتناولن عقار منع الحمل تكون نسبة إصابتهن بجلطات الدم 1 إلى 2,500.[3]

المشكلة الحقيقية في الإحصائيات تكمن في عدم التمييز بين جلطات الدم بواسطة اللقاح وبين التي لها مسببات أخرى.

على الرغم من أن معظم الحالات المُبلغ عنها كانت نساء تحت سن ال 60 لكن ذلك لا يعطي معلومات كافية عن ربط الجلطات بعمر أو جنس معينيْن حيث أن عدد النساء اللاتي تلقين اللقاح في أوروبا أكثر من الرجال مما يجعل الإحصائيات غير دقيقة.[3]

وضع بعض الدول قيودًا على استخدام اللقاح!

مع أن المعلومات حول الأعراض الجانبية ما زالت غير مؤكدة إلا أن بعض الدول وضعت قيودًا على استخدام عقار أسترازينكا. الدنمارك والنرويج وعدة دول أوروبية أخرى أوقفت مؤقتًا إعطاء جرعات اللقاح.[4]

في المملكة المتحدة في 6 أبريل ، أُوقفت التجارب الحالية للقاح على الأطفال من 6 أعوام إلى 17 عاما، وأوصى خبراء الصحة في المملكة المتحدة بأخذ لقاحات كوفيد-19 غير أسترازينكا لمن هم دون الثلاثين عاما، وبعض الدول الأخرى مثل ألمانيا وكندا تقتصر جرعات اللقاح على كبار السن فقط، وفي الولايات المتحدة أخذ لقاح أسترازينكا ترخيصًا بالاستخدام في الحالات الطارئة.[3]

إلا أن العديد من تلك الدول أعادت استخدام اللقاح بشكل آمن بعد إظهار النتائج أن مخاطر لقاح أسترازينكا لا يذكر مقارنة بمخاطر فيروس كوفيد-19. حيث يسبب كوفيد-19 تجلطات الدم بمعدلات أكبر بكثير.

هل ما زال العقار آمنًا؟ وهل ينصح بتلقيه؟

أوضح الرئيس التنفيذي لوكالة الأدوية الأوروبية في 7 أبريل أن كوفيد-19 هو فيروس قاتل ويؤدي بالكثيرين إلى المشفى، وأن فوائد عقار أسترازينكا تمنع كثيرًا من مخاطره، وما زال قابلًا للاستخدام للحماية من الأعراض المدمرة لفيروس كوفيد-19.[1]

بالرغم من أنه لا يوجد لقاح يضمن بنسبة 100% حمايتك من الإصابة بفيروس كوفيد-19، إلا أن العلماء ينصحون بشدة بتلقي اللقاح لأنه يمنع الآثار المدمرة للفيروس.

المصادر

  1. ema
  2. bmj
  3. sciencenews
  4. bmj

سعدنا بزيارتك، جميع مقالات الموقع هي ملك موقع الأكاديمية بوست ولا يحق لأي شخص أو جهة استخدامها دون الإشارة إليها كمصدر. تعمل إدارة الموقع على إدارة عملية كتابة المحتوى العلمي دون تدخل مباشر في أسلوب الكاتب، مما يحمل الكاتب المسؤولية عن مدى دقة وسلامة ما يكتب.


أحياء صحة طب

User Avatar

Al Amir El Tantawy

طالب بكلية طب أسنان، مهتم بالبيولوجيا والفيزياء والتاريخ الطبيعي وعلم النفس. إذا وصلت إلى هنا فأنت أكيد شغوف بالعلم، لذا تفقَّد كل ما هو جديد على موقعنا.


عدد مقالات الكاتب : 20
الملف الشخصي للكاتب :

مقالات مقترحة

التعليقات :

اترك تعليق