Ad

كيف تصنع فيروس من الصفر؟

لطالما عانت البشرية على مر العصور من الفيروسات الوبائية المميتة مثل الإنفلونزا الإسبانية التي أودت بحياة 50 مليون شخص تقريبا، والجدري الذي أودى بحياة 56 مليون آخرين، مرورًا بالإيبولا وإنفلونزا البرد المعروفة والإيدز وفيروسات الالتهاب الكبدي وانتهاءً بعائلة «Coronavirus»   بما فيها فيروس كوفيد-19. [2] [1] لكن فكرة أن تصنع فيروس من الصفر كانت فكرة نوعا ما جنونية لما تحملها من مخاطر. خلال هذا المقال سنتعرف على كيف استطاع العلماء صناعة فيروس من الصفر تقريبًا.

ما هو الفيروس؟

تعتبر الفيروسات أبسط الكائنات تكوينًا على وجه الأرض حيث يتكون من ثلاث مكونات فقط:

  1. «الحمض النووي-nucleic acid»
  2. غشاء بروتيني يحيط الحمض النووي «capsid»
  3. غلاف دهني فيروسي «envelope»

من الممكن أن يكون الحمض النووي DNA أو RNA وتختلف من فيروس لآخر، لكن تكمن المشكلة في الفيروس المتكون من RNA في خصائصه التحوريّة. أكثر الفيروسات غير قادرة على العيش أو التكاثر إلا بداخل خلية مضيفة تستخدم مكوناتها للعيش والانقسام. [3]

تخليق الفيروس في المعامل

استطاع العلماء تخليق فيروس يسبب شلل الأطفال من الصفر في المعامل باستخدام تتابع جيني معين فقط. كما يرى بعض الباحثين أنه يمكن تطبيق نفس الخطوات لصنع فيروس الإيبولا أو الجدري، لكن بعض الفيروسات الأخرى الأكثر تعقيدًا يصعب تصنيعها في المعامل حاليًّا.

أنتج العلماء أجزاء كثيرة من التتابعات الجينية من ال DNA المشابه لفيروس شلل الأطفال، واستطاعوا إلصاق تلك الأجزاء مع بعضها لإنتاج DNA كبير، واستخدام إنزيمات قادرة على تحويل ال DNA إلى RNA الذي هو المكون الجيني لفيروس شلل الأطفال.

عند إضافة الـ RNA للعصارة الخلوية لخلية بشرية، يمكن للـ RNA تكوين فيروس كامل باستخدام بروتينات العصارة. النتيجة هي إنتاج فيروس معدي قادر على تدمير خلايا بشرية وإصابة فئران التجارب بشلل أو حتى قتلها. [4]
  

ما الهدف من تخليق الفيروسات؟

إذا كان العلماء قادرين على صناعة فيروس، فهذا يتيح لهم فرصه أكبر لفهمه ومعرفة طريقة عمله ووظائفه. كما يتيح إنتاج لقاحات من فيروسات مصنَّعة مُضَعَّفَة غير قادرة على الانقسام وفتح أفاق جديدة في عالم اللقاحات. [5]

المخاوف المحيطة بالفيروسات المخلَّقة

أن تصنع فيروسًا ما من الصفر هو أمر تكثر حوله المخاوف. فإنتاج فيروسات فتاكة يشبه صنع أسلحة بيولوجية لا تقل خطورة عن الأسلحة النووية بل قد تكون أشد فتكًا.

كما يمكن أن يتم السطو على أحد المختبرات المنتجة لتلك الفيروسات أو تسريبها عن طريق الخطأ لعدم حفظها جيدًا، مما يتيح الفرصة لانتشار أوبئة قاتلة أنتجها الجنس البشري. [6] [4]

هل كوفيد-19 إنتاج معامل بشرية؟

الإجابة المختصرة هي لا حسب الأدلة المكتشفة حتى الآن. بعد انتشار فيروس الـ«MERS» و الـ«SARS» من عائلة «الفيروسات التاجية-coronavirus»، لم يكن ظهور فيروس كوفيد-19 بالأمر الغريب، حيث ينتمي لنفس العائلة وبأعراض مشابهة تقريبا.

على الرغم من انتشار شائعات أن فيروس كوفيد-19 هو صنع بشري وقد تسرب من أحد المعامل بالصين بعمد أو عن غير عمد، إلا أنه لا يوجد دليل على إدخال تعديلات أو هندسة وراثية على التتابع الجيني للفيروس. [7]

المصادر

  1. mdlinx
  2. visualcapitalist
  3. genome
  4. newscientist
  5. sciencemag
  6. nature
  7. newscientist

سعدنا بزيارتك، جميع مقالات الموقع هي ملك موقع الأكاديمية بوست ولا يحق لأي شخص أو جهة استخدامها دون الإشارة إليها كمصدر. تعمل إدارة الموقع على إدارة عملية كتابة المحتوى العلمي دون تدخل مباشر في أسلوب الكاتب، مما يحمل الكاتب المسؤولية عن مدى دقة وسلامة ما يكتب.


أحياء بيئة صحة طب وراثة

User Avatar

Al Amir El Tantawy

طالب بكلية طب أسنان، مهتم بالبيولوجيا والفيزياء والتاريخ الطبيعي وعلم النفس. إذا وصلت إلى هنا فأنت أكيد شغوف بالعلم، لذا تفقَّد كل ما هو جديد على موقعنا.


عدد مقالات الكاتب : 20
الملف الشخصي للكاتب :

مقالات مقترحة

التعليقات :

اترك تعليق