Ad

كيف تحمي طفلك من التحرش؟ الاعتداء الجنسي على الاطفال جريمة تؤثر بالسلب على الطفل وأهله. أثبتت الدراسات أن الأطفال الذين تم الاعتداء عليهم جنسيًا مُعرضون للإصابة بالانطوائية والخوف الزائد واضطرابات الشخصية والقلق المزمن. وفي المقال التالي سنبسط لكم بعض الإجراءات التي يجب اتباعها لتفادي الاعتداء الجنسي على طفلك.

الثقافة الجنسية عند الأطفال

لا يجب على الأهل النظر للثقافة الجنسية على أنها شئ مخجل أو إباحي، بل العلم بأن الطفل سينغرس في المجتمع وسيقابل كل أطيافه لذا يجب عليهم تثقيفه بجسده. وفيما يلي بعضاً مما يمكنهم فعله لحماية طفلك من التحرش الجنسي:

كن الصديق المقرب لطفلك!

لا يجب أن يخجل الأهل من أطفالهم أو العكس، بل يجب أن يتعود الطفل على حكي كل مايحدث أثناء يومه للأهل ومشاركة الطفل لحظات الفرح والحزن والخوف حتى لا يلجأ للغرباء. والاهتمام بما يقوله لك وأخذ الأمر على محمل الجدية.
أيضًا من المهم أن تشرح الأعضاء التناسلية للطفل بطريقة مبسطة وبأسمائهم الحقيقية غير الرمزية. فمثلاً هناك” الفرج” الذي يتكون من قُبُل ودُبُر، القُبل عند الأنثى يحتوي على فتحتين “المهبل والبول” وعند الذكر يوجد فتحة واحدة في”القضيب” وأيضاً هناك “الثديّان والمقعدة”. ليس بالضروري تعليم الطفل كل التفاصيل التشريحية مرة واحدة، فهو سيقابلها لاحقاً ولكن يختار الأهل الضروري منها. سيسهل شرح أعضاء الطفل له الكثير من الأمور منها عدم شعور الطفل بأنه مختلف عن أقرانه.

كيف تحمي طفلك من التحرش؟

تعليم الطفل أن الأعضاء التناسلية جزء من جسده وعدم اعتبارها كعضو مختلف بل كغيرها من الأعضاء يجب الحفاظ عليها حتى لا تتأذى. مثل عدم لمس العينين أو جرح الوجه، والضرر بها ليس سراً فإذا تعرضت للأذى يمكنه الحديث للأهل دون خوف.

يجب أن يتعلم الطفل أن أعضائه التناسلية ملكه فقط ولا يسمح لأي شخص غير الأب والأم لمسها أو رؤيتها أو تصويرها.
شرح التغيرات الهرمونية التي تحدث له بكل مرحلة عمرية بطريقة مبسطة. فبعض الفتيات يصيبهن الفزع عند نزول الدورة الشهرية للمرة الأولى، يجب أن يتعرفوا أن هذه طبيعة الجسم وتغيرات فسيولوجية.

تعليم الطفل غلق الباب في تبديل الملابس والمرحاض والاعتراض إذا اقتحم أحد خصوصيته. ويجب الحزم في هذا الأمر، فجسده ملكه لا يجب أن يراه أحد عدا والديه والطبيب ويستحب وجود الوالدين معه أثناء زيارة الطبيب.
منع مشاهدة الطفل للمحتويات الإباحية وغض بصره عند رؤيتها حتى لا ينتابه الفضول في تجريبها.
تعليم الطفل الأعضاء التي يسمح للغرباء لمسها والتي لا يسمح مطلقاً، يمكن أن يشبه الوالدين المنطقة غير المسموح بلمسها على شكل مثلث مقلوب رأسه عند الركبة والقاعدة عند المنكبين.

كيف تحمي طفلك من التحرش؟ بعض النصائح لحماية الطفل من التحرش:

1- تحذيره من الذهاب مع الغرباء وتعليمه المسموح والممنوع من الحديث وعدم التحدث مع الغرباء عن طريق الإنترنت.
2-تحذير الطفل من السير منفرداً، يجب أن يكون مع الجماعة فالمتحرش يختار الطفل الخائف الضعيف الوحيد.
4- يجب تعليم الطفل عدم الخوف وقول “لا ” حتى للأقارب إذا رأى الوضع خطير.
5- تعليم الطفل بأن يقاوم المتحرش، فالمتحرش جبان وإذا لمس القوة في الطفل سيخاف أن يفتضح أمره.
6- تسليح الطفل دائماً بوالديه؛ حيث يتم توبيخ من تعامل مع طفله بطريقة سيئة أمامه حتى لو كان من الأقربين لتزداد ثقته بوالديه.
7-التنبيه على الطفل بألا يكتم أسرار جسده إذا أصابه ضرر.
8-ملاحظة الطفل أثناء اللعب أو الرسم فغالباً تُظهر طريقة تعامله مع الألعاب ما بداخله.
9- عدم نهر أو تكذيب الطفل أبداً إذا اتهم شخص بعينه، فالمتحرش من كل الطبقات الإجتماعية ومن كل الأعمار.
10- تعليم الطفل الدفاع عن نفسه بالصراخ والجري، وننصح بتعليم الأطفال رياضة قتالية.

أخيراً يجب أن يكون الأهل حذرين جداً في ردة الفعل إذا تعرض طفلهم للتحرش وعدم لومه أو توبيخه أو ظهور الحزن أمامه فهو ضحية ليس إلا.

المصادر:
Springer
US National Library of Medicine National Institutes of Health
Cambridge University
WebMD

سعدنا بزيارتك، جميع مقالات الموقع هي ملك موقع الأكاديمية بوست ولا يحق لأي شخص أو جهة استخدامها دون الإشارة إليها كمصدر. تعمل إدارة الموقع على إدارة عملية كتابة المحتوى العلمي دون تدخل مباشر في أسلوب الكاتب، مما يحمل الكاتب المسؤولية عن مدى دقة وسلامة ما يكتب.


حياة صحة طب

User Avatar

Yara Mokhtar

أدرس الطب الرياضي وإصابات الملاعب وأحاول تبسيط المعلومات الطبية للعامة. مهتمة بالموسيقى والقراءة والرسم.


عدد مقالات الكاتب : 44
الملف الشخصي للكاتب :

مقالات مقترحة

التعليقات :

اترك تعليق