Ad
هذه المقالة هي الجزء 9 من 17 في سلسلة مقدمة في علم البيانات وتطبيقاته

صحافة البيانات: المعلومة مُقدمَة على الرأي

تتنوع أشكال الصحافة وطرق عمل الصحفيين حيث تجد صحفي يعتمد في عمله على نقل الأخبار من شخص مسئول، وصحفي آخر يعتمد على الذهاب إلى مكان الحدث وتجميع الأدلة، وكذلك صحفي يعتمد على الآراء. انتشرت مؤخرًا صحافة البيانات حيث تُعتبر أحد أشكال الصحافة التي تهتم بعمل قصة صحفية عن طريق البحث عن البيانات، بالإضافة إلى تحليلها وإصدار تفسيرات ملائمة لها باستغلال الكم الضخم من البيانات المنتشرة في كل مكان حولنا. و يرى البعض أن على العالم التعمق في هذا النوع من الصحافة وهو صحافة البيانات بشعار المعلومة المُقدمَة على الرأى.

اختلفت صحافة البيانات عن الصحافة التقليدية

تعتمد صحافة البيانات على البيانات والأرقام المتوفرة، ويتفاعل معها الجمهور أكثر للاستفادة من العالم الغني بالبيانات، وتُستخدم التكنولوجيا لاستخلاص المعلومات التي يهتم بها الجمهور وليس مهارة استخدام التقنية الحديثة فقط. بينما الصحافة التقليدية فتعتمد على رواية الأشخاص، ونقل الخبر بشكل ممتع وشيق للجمهور. 

خطوات عمل صحفي البيانات

  1. وضع مخطط وعناصر قصة صحفية.
  2. البحث عن البيانات المُساعِدة للقصة.
  3. تنقيح وتحليل البيانات.
  4. كتابة المقال والاهتمام بالجانب البصري.

ومن المهم لصحفي البيانات هو خلق التوازن بين العمل التحريري والتقني. 

تاريخ صحافة البيانات

  • كانت الصحافة قديمًا عبارة عن تقرير مكتوب مع أو بدون صورة للحدث. لكن لأول مرة عام ١٨٢١م عُرض جدول بيانات في صحيفة (مانشستر جارديان).
  • ١٨٥٤م: اقترح (جون سنو) خريطة تبين تركيزات الكوليرا حول مضخات المياه. 
  • ١٩٥٨م: نشرت الصحف بيانات عن الجنود المتوفين في صفوف الجيش البريطاني. 
  • ١٩٥٢م: جمعت قناة (CBS) الأمريكية البيانات للتنبؤ بنتيجة الانتخابات.
  • ١٩٨٩م: حصل الصحفي الأمريكي (بيل ديدما) على (جائزة بوليتزر) لدراسة الإحصاء.
  • ٢٠٠٠م: بدأت دمقرطة النفاذ إلى قواعد البيانات. 
  • ٢٠٠٩م: نشر موقع الجارديان أكثر من ١٢ ألف جدول من البيانات عن الحرب في أفغانستان عبر معالجة بعض الوثائق المُسربة من ويكيليكس. 
  • ٢٠١٠م: انعقاد أول مؤتمر دولي لصحافة البيانات في أمستردام. 
  • ٢٠١٢م: حصل (مايكل بيرنز) و(كين أرمسترونج) على (جائزة بوليتزر للصحافة الاستقصائية) عن عمل قائم على صحافة البيانات. 
  • ٢٠١٨: انعقاد الدورة الأولى لمؤتمر شبكة صحفي البيانات العرب بالجامعة الأمريكية بالقاهرة. 

ما هو مدى صعوبة الوصول إلى البيانات؟

يتوقف ذلك على مصدر البيانات نفسه حيث تنقسم مصادر البيانات إلى ٣ أنواع:

  1. مفتوحة المصدر: يمكن لأي شخص الوصول إليها وإعادة استخدامها وإنتاجها على سبيل المثال، الإحصائيات الوطنية والتشريعات ونتائج الانتخابات. 
  2. مغلقة المصدر: بيانات محمية داخل المؤسسات ذات الاختصاص، ولا يمكن الوصول إليها إلا بتصريح أو اختراق مثل: البيانات الأمنية والبنوك والقطاع الخاص. 
  3. مُشارَكة: وهي ما بين مفتوحة المصدر ومُغلقة المصدر، حيث يمكن مشاركتها مع مجموعة صغيرة من الأشخاص لهدف محدد كالتعديل والإحصاء. 

من أين نحصل على البيانات؟

تتعدد مصادر البيانات ولكننا يجب أن نحصل على البيانات الملائمة للقصة الصحفية حيث:

  • البيانات الحكومية على سبيل المثال، مركز دبي للإحصاء. 
  • المؤسسات الدولية والأهلية على سبيل المثال، البنك الدولي ومنظمة العمل الدولية. 
  • بيانات الأفراد طواعية من خلال أجهزتهم الذكية. 
  • منصات الإعلام الاجتماعي. 
  • بيانات مسربَة على سبيل المثال، ويكيليكس. 
  • بيانات القوائم البريدية. 
  • أجهزة القياس الطبية والرياضية. 
  • استطلاعات الرأي.
  • بوابات البيانات على الشبكة.
  • بيانات سجلات الهاتف. 

ما هي الأدوات التي يحتاجها صحفي البيانات؟

  1. يبدأ صحفي البيانات في استخلاص البيانات أولًا، فيحتاج في هذه الخطوة أن يكون على دراية بالمصادر التي ذكرناها للبيانات. ويحتاج إلى القدرة على التعامل مع برنامج (Tableau). 
  2. يتجه بعدها لتنقيح وتحليل البيانات معتمدًا على بعض البرامج مثل: (Google spreadsheet) أو (Microsoft Excel). 
  3. نحتاج أن تكون البيانات على شكل رسم لتحقيق أقصى استفادة منها، وذلك العرض البصري باستخدام (Flourish) أو (Infogram). 
  4. يستخدم صحفي البيانات بعض المنصات التي تخرج العمل بشكل أفضل مثل: (workbench). 

عند العمل على جزء البيانات في مقالك الصحفي يجب أن تتحقق من الآتي:

  • طرق جمع البيانات الخاصة بك. 
  • استطلاع الرأي والامتيازات الخاصة التي تمتلكها. 
  • البيانات المادية للأشخاص.
  • النتائج ونزاهة البيانات. 
  • الحصول على مساعدة الخبراء.

ما هي أهم التحديات التي تواجه صحافة البيانات؟

  • صعوبة الحصول على البيانات وخاصة في عالمنا العربي. 
  • نقص المهارات في التعامل مع تحليل البيانات والإحصاء والعرض البصري. 
  • قد تتعلق بعض البيانات والتقارير بالأمن القومي والوقوع في مخاطر.

ينقسم العاملون في صحافة البيانات إلى ٣ مستويات: 

  1. المستوى الأول: صحفي يعمل على بيانات منظمة، وله بعض المعرفة بقواعد البيانات والإحصاء. 
  2. المستوى الثاني: صحفي لديه معرفة صحفي المستوى الأول، بالإضافة إلى المعرفة الجيدة بعلوم الكمبيوتر وإنشاء التقارير بمساعدتها والعلوم الإجتماعية. 
  3. وأخيرًا المستوى الثالث: صحفي لديه معرفة بما يمتلكه صحفي المستوى الأول والثاني، بالإضافة إلى كونه عالم بيانات ومعرفته الجيدة بعلوم البرمجة. 

انتشرت صحافة البيانات مؤخرًا، وهي حديثة العهد في وجودها بشكل كامل. وقد وصلت أيضًا إلى عالمنا العربي لينتظرها عالم جديد من التقدم. ويرى بعض العاملون بهذا النوع من الصحافة أنها ستحل محل أعمال متعددة من الصحافة التقليدية بلا شك. فالعمل بدعم من البيانات مُقدّم على الرأي.

المصادر

medium
global investigation journalism network

سعدنا بزيارتك، جميع مقالات الموقع هي ملك موقع الأكاديمية بوست ولا يحق لأي شخص أو جهة استخدامها دون الإشارة إليها كمصدر. تعمل إدارة الموقع على إدارة عملية كتابة المحتوى العلمي دون تدخل مباشر في أسلوب الكاتب، مما يحمل الكاتب المسؤولية عن مدى دقة وسلامة ما يكتب.


تقنية

User Avatar

Hossam Gadallah

صيدلي مهتم بتحليل البيانات في تطوير مستوى الصحة، ومهتم بالتكنولوجيا والإدارة.


عدد مقالات الكاتب : 45
الملف الشخصي للكاتب :

مقالات مقترحة

التعليقات :

اترك تعليق