Ad
الصين تؤكد بهدوء ولادة الطفل الثالث المعدل جينياً منذ أكثر من عام، أصيب العالم بالصدمة من محاولة عالم الفيزياء الحيوية الصيني «خه جيانكوي-He Jianku» استخدام تقنية كريسبر لتعديل الأجنة البشرية وجعلها مقاومة لفيروس نقص المناعة البشرية، مما أدى إلى ولادة التوأم لولو ونانا. كيف يعمل كريسبر كريسبر تقنية تسمح للعلماء بإجراء تعديلات دقيقة على أي حمض نووي عن طريق تغيير تسلسله. عند استخدام كريسبر، قد تحاول “التخلص من” الجين عن طريق جعله غير نشط، أو تحقيق تعديلات محددة مثل إدخال أو إزالة قطعة من الحمض النووي المطلوب. يعتمد تعديل الجينات باستخدام نظام كريسبر على ارتباط بروتينين: أحد البروتينات، المسمى Cas9، مسؤول عن “قطع” الحمض النووي. البروتين الآخر عبارة عن جزيء قصير من الحمض النووي الريبي يعمل “كدليل” والذي يوصل Cas9 إلى الموضع الذي من المفترض أن يقطع فيه.                                             

نعمل بجِد من أجل تقديم محتوى علمي دقيق يناسبك، لذا يمكنك إكمال قراءة المقال بعد تسجيل الدخول، من فضلك. التسجيل مجاني حتى الآن! استمتع بعضوية مجانية في موقع الأكاديمية بوست فورًا.

تسجيل دخول للأعضاء المسجلين مسبقًا.
   
تسجيل حساب جديد
*حقول ضرورية

سعدنا بزيارتك، جميع مقالات الموقع هي ملك موقع الأكاديمية بوست ولا يحق لأي شخص أو جهة استخدامها دون الإشارة إليها كمصدر. تعمل إدارة الموقع على إدارة عملية كتابة المحتوى العلمي دون تدخل مباشر في أسلوب الكاتب، مما يحمل الكاتب المسؤولية عن مدى دقة وسلامة ما يكتب.


طب صحة تقنية

User Avatar

Fatima Qusay


عدد مقالات الكاتب : 16
الملف الشخصي للكاتب :

مقالات مقترحة

التعليقات :

عذراً، التعليقات معطلة.