Ad
شهد عام 2021 هجمة عالمية من موجات الحرارة الكارثية وحرائق الغابات والفيضانات والجفاف. ووفقًا لأحدث تقرير أصدرته الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ التابعة للأمم المتحدة، الذي أعده 234 باحثًا من 66 دولة فإن ظواهر مناخية قاسية وشديدة البرودة ستجتاح العالم، والتى تعود إلى الانتهاكات التى يرتكبها الجنس البشري. ووفقًا لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، فإن الفئات الضعيفة كالنساء والأطفال هم الأكثر عرضة لمخاطر التغيرات المناخية كالموت بنحو 14مرة من الرجال.[1ٍ] النساء هن الأكثر تضررًا من تغير المناخ وجدت الدراسات أن 80٪ من النازحين بسبب تغير المناخ هم من النساء، تواجه النساء العديد من الآثار السلبية الناجمة عن الكوارث الطبيعية كالعنف الجنسي والمشاكل الصحية، فعلى سبيل المثال خلال الفترة من عام 1981 إلى 2002، وجدت عينة دراسية من 141 دولة أنه في المجتمعات غير المتكافئة بين الجنسين، تموت النساء بسبب الكوارث بشكل أكبر من الرجال.الأدوار الجنسانية في كثير من أنحاء العالم تجعل النساء أكثر عرضة للآثار السلبية لتغير المناخ. حيث أنهن

نعمل بجِد من أجل تقديم محتوى علمي دقيق يناسبك، لذا يمكنك إكمال قراءة المقال بعد تسجيل الدخول، من فضلك. التسجيل مجاني حتى الآن! استمتع بعضوية مجانية في موقع الأكاديمية بوست فورًا.

تسجيل دخول للأعضاء المسجلين مسبقًا.
   
تسجيل حساب جديد
*حقول ضرورية

سعدنا بزيارتك، جميع مقالات الموقع هي ملك موقع الأكاديمية بوست ولا يحق لأي شخص أو جهة استخدامها دون الإشارة إليها كمصدر. تعمل إدارة الموقع على إدارة عملية كتابة المحتوى العلمي دون تدخل مباشر في أسلوب الكاتب، مما يحمل الكاتب المسؤولية عن مدى دقة وسلامة ما يكتب.


بيئة

User Avatar

Asmaa Wesam

حاصلة على الماجستير في الصحافة، مهتمة بقضايا الصحة والبيئة.


عدد مقالات الكاتب : 39
الملف الشخصي للكاتب :

مقالات مقترحة

التعليقات :

عذراً، التعليقات معطلة.