Ad

أي نوع من الطفيليات يملك المقدرة على التحكم في كائن يبلغ أضعاف حجمه؟

الإجابة: جميعهم

كيف تتحكم الطفيليات في أدمغة ضحاياها؟

كائنات مجهرية تعيش داخل كائن حي يسمى “مضيف” أو “عائل” مسببة له أضرارا قد تؤدي إلى الموت. تعتمد الطفيليات في حياتها على الانتقال من كائن إلى آخر، وتحقق ذلك عن طريق التلاعب بسلوك مضيفيها، أحيانا عبر التحكم المباشر بالدماغ. توفر هذه التفاعلات أدوات فريدة يمكن من خلالها تحديد كيفية تنظيم وتعديل الأعصاب لسلوكيات معينة تتلاعب بعض الفطريات والديدان بسلوك الكائنات المضيفة بأشكال مثيرة للدهشة، فيمكنها أن تجعل المضيف يقدم على سلوك انتحاري، كما يمكنها أن ترغمه على الاعتناء بنسلها.

إليك بعض الطفيليات التي تتحكم في سلوك مضيفها من أجل البقاء:

الدودة الشريطية

الصرصور هو أحد مضيفي الدودة الشريطية، أما الدودة الشريطية فتحتاج أن تكمل دورة حياتها في الماء حيث يكنها أن تتكاثر، ولأن الصرصور لا يفضل البيئة الرطبة، فبمجرد أن تصبح الدودة قادرة على التكاثر فإنها تنتج بروتينا يعمل على تشويش آلية حركة الصرصور، فيبدأ بالحركة بعشوائية مقتربا من الماء، لينتهي به المطاف غريقا، فينتقل الطفيلي الى الماء حيث يكمل دورة حياته.

دودة طفيلية تخرج من صرصور غريق

داء الكلب:

مسببه فيروس مراوغ، غالبا ما يمتلك القدرة على الإفلات من الجهاز المناعي، فبمجرد دخوله الى الجسم يستولي على المجتمعات الخلوية جاعلا منها مصنعا للفيروسات، ومع ازدياد عدد المهاجمين، تتجه الفيروسات عبر الأعصاب نحو المركز العصبي (الدماغ)، حيث يتسبب في التهاب قاتل، وقبل موت المضيف تزداد عصبيته ويزيد لديه إنتاج اللعاب الناقل للعدوى، وهذا يجعل عملية البلع صعبة لديه مما يزيد من احتمال عضه لحيوان آخر.

كلب يشتبه في إصابته بداء الكلب حيث تظهر عليه العدوانية

طفيلي النوم:

في القرى الأفريقية وفي براري الأمازون، حشرة صغيرة تجلب نوما قاتلا،«ذبابة التسي تسي- glossina» التي تتغذى على دم الإنسان عادة ما تحمل طفيليا يدعى «المثقبية- trypanosoma»، تبدأ طفيليات المثقبية دورة حياتها في أحشاء المضيفات اللافقارية، عندما تنضج، تعبر الحاجز الدموي الدماغي وتبدأ المرحلة الدماغية، تقوم المثقبيات بتغيير بنية ووظيفة الخلايا العصبية خاصة خلايا “تحت المهاد” فتتسبب في صداع وصعوبات واضطرابات في النوم لدى المضيف بسبب التغيير في إفراز هرمون «الميلاتونين- melatonin». ثم يبدأ بعد ذلك المضيف البشري في إظهار أعراض نفسية أخرى من تغير الشهية إلى الاكتئاب وأنماط الكلام الغريبة والرعشة، على مدى سنوات يتدرج سلوك المضيف إلى الكسل إلى أن ينام فيدخل في غيبوبة ويموت.

رقصة الموت:

يبدأ الطفيلي “euhaplorchis californiensis” دورة حياته الأولى في حلزون القرن، حيث ينتج يرقات تقوم بعد ذلك بالبحث عن مضيفها الثاني :«سمكة كيلي- killifish»، وبمجرد العثور عليها، يبدأ في السعي للوصول إلى مضيفه التالي، يطلق الطفيلي موادا كيميائية تتسبب في اهتزاز وقفز السمكة من أجل جذب انتباه الطيور المائية التي تتغذى على الأسماك والحشرات، يتكاثر الطفيلي داخل أمعاء الطائر ويطلق بيضه مرة أخرى في الماء عن طريق فضلات الطائر، ليأكلها حلزون القرن ويبدأ الدورة من جديد.

المصادر: (كيف تتحكم الطفيليات في أدمغة ضحاياها؟):

national geographic

NCBI

DISCOVER

إقرأ أيضا: كيف يساهم فقدان التنوع البيولوجي في إنتشار الأوبئة

سعدنا بزيارتك، جميع مقالات الموقع هي ملك موقع الأكاديمية بوست ولا يحق لأي شخص أو جهة استخدامها دون الإشارة إليها كمصدر. تعمل إدارة الموقع على إدارة عملية كتابة المحتوى العلمي دون تدخل مباشر في أسلوب الكاتب، مما يحمل الكاتب المسؤولية عن مدى دقة وسلامة ما يكتب.


أحياء

User Avatar

Ouissem Djeddi


عدد مقالات الكاتب : 20
الملف الشخصي للكاتب :

مقالات مقترحة

التعليقات :

اترك تعليق