Ad

لأول مرة في تاريخ جائزة نوبل يتم الإعلان عن جائزتي نوبل وليس واحدة فقط عن عام 2018 و2019 في نفس الوقت فما هو مصير جائزة نوبل للأدب بعد الفضائح الجنسية والمالية؟

سيحصل كل فائز على أكثر من 910,000 دولار من أموال الجائزة والإشادة الدولية المصاحبة للفائزين بجائزة نوبل.

وتأتي هذه الخطوة غير العادية لمنح جائزتين في وقت واحد بعد مزاعم الاعتداء الجنسي واستقالات متعددة عام 2017 هزت الأكاديمية السويدية -المؤسسة المسؤولة عن إدارة جائزة نوبل- مما أدى إلى إلغاء إعلان جائزة 2018. 

هل تعود جائزة نوبل للأدب إلى مكانتها بعد الفضائح الجنسية والمالية؟
عشاء الأكاديمية الملكية السويدية

بينما تستعد الأكاديمية للإعلان عن الفائزين في 2018 و 2019 ، هل يمكنها إعادة بناء الثقة فيما تمثله الجائزة؟

بعد بدأ حركة #MeToo في الولايات المتحدة أكتوبر 2017  واجهت العديد من الجامعات والمنظمات والشركات اتهامات بالاعتداء الجنسي والتحرش وتم محاسبة هذه الجهات على كيفية تعاملها مع هذه الاتهامات ومعاقبة مرتكبيها. 

بما في ذلك الأكاديمية السويدية وهي مؤسسة ثقافية عمرها 233 عامًا كانت مسؤولة عن منح جائزة نوبل للآداب منذ إنشائها عام 1901 كما هو الحال مع باقي الجوائز «الأكاديمية واحدة من الأكاديميات الملكية السويدية ، تكون بـ 18 عضوًا منتخبًا مدى الحياة».

الفضائح الجنسية والمالية

في نوفمبر 2017  نشرت صحيفة «داجينز نيهيتر-Dagens Nyheter» السويدية ادعاءات من 18 امرأة تتهم المصور الفرنسي «جان كلود أرنو-Jean-Claude Arnault» بالاعتداء الجنسي، كان أرنو وزوجته الكاتبة «كاترينا فروستنسون- Katarina Frostenson» عضوين في الأكاديمية السويدية ومن أبرز الشخصيات الثقافية في البلاد في ذلك الوقت. 

بعد نشر الادعاءات زعمت تقارير أخرى وجود تضارب في المصالح فيما يتعلق بنادي الفنون الذي يديره أرنو وفروستنسون وتدعمه الأكاديمية، وأفيد أيضًا أن آرنو البالغ من العمر الآن 72 عامًا  ربما كان مسؤولاً عن تسريب القائمة المختصرة للمؤلفين المرشحين لنيل جائزة الأدب سبع مرات منذ عام 1996! 

(القائمة سرية تمامًا ولا يُسمح بأعلانها قبل 50 عامًا من وضعها!).

الفضائح جنسية ومالية تطال جائزة نوبل
«جان كلود أرنو» و وزوجته الكاتبة «كاترينا فروستنسون»

مزيد من الفضائح!

 وسرعان ما توالت الفضائح حيث أعلنت الباحثة والأدبية «سارة دانيوس- Sara Danius» والتي كانت أول امرأة تقود الأكاديمية أنها أيضًا تعرضت للاعتداء الجنسي من قبل أرنو، ومع ذلك اضطرت دانيوس إلى الاستقالة من الأكاديمية بضغط من المدافعين عن أرنولت وفروستينسن!

السكرتيرة الدائمة للأكاديمية السويدية سارة دانيوس
السكرتيرة الدائمة للأكاديمية السويدية سارة دانيوس تتحدث إلى الصحفيين أثناء مغادرتها اجتماعًا في الأكاديمية السويدية في ستوكهولم بالسويد في 12 أبريل 2018.

بعدها استقال العديد من الأعضاء دعما لدانيوس وأبرزهم السكرتير السابق للأكاديمية «هوراس إنجدل-Horace Engdahl» قائلا: 

«لن يكون التاريخ رحيمًا بشأن ما تواجهه الأكاديمية السويدية اليوم لا سيما السيد إنجل ، وهذا أكثر ما سيتم تذكره على الإطلاق». 

بيان لجنة جائزة نوبل عن الفضائح الجنسية والمالية التي طالتها
هوراس انجدل

الأحكام الجنائية

بعد الغاء الجائزة العام الماضي  أدين أرنو بتهمة الاغتصاب في أكتوبر 2018 وحُكم عليه بالسجن لمدة عامين وغرامة قدرها 11000 دولار، لكنه استأنف الحكم بعد شهرين وتمت إدانته بتهمتين بالاغتصاب وغرامة أخرى قدرها 24000 دولار وحبسه منزليًآ لمدة 30 شهرًا.

أدين أرنو بتهمة الاغتصاب في أكتوبر 2018 وحُكم عليه بالسجن لمدة عامين

جائزة نوبل للأدب بعد الفضائح الجنسية والمالية

اليوم سيتم منح جائزة نوبل للآداب لعامي 2018 و 2019 بوجود الفائزين في السنوات السابقة بمن فيهم الروائي الياباني كازو إيشيجورو، وكاتب الأغاني والمغني بوب ديلان، والصحفي الاستقصائي البيلاروسي سفيتلانا أليكسييفيتش.

إصلاحات وتعهدات

ويعتقد مجلس إدارة مؤسسة نوبل أن الخطوات التي اتخذتها الأكاديمية السويدية وتعتزم اتخاذها ستعيد الثقة في الأكاديمية كمؤسسة مانحة للجوائز،فخلال العام الماضي أجرت مؤسسة نوبل حوارًا وثيقًا مع الأكاديمية السويدية حول هذه المشكلات وتم تنفيذ العديد من التغييرات المهمة منذ ذلك الحين ومنها:

  • تم تعديل لوائح الأكاديمية وتوضيح الهيكل التنظيمي.
  • أتباع نظام يدعم الشفافية المالية.
  • السماح للأعضاء بالاستقالة.
  • انتخاب عدة أعضاء جدد.
  • الاستعانة بخمسة أعضاء خارجيين مستقلين.
  • كما لم تعد الأكاديمية تضم أي أعضاء متهمون بتضارب المصالح أو خاضعين لتحقيقات جنائية.
  • وتعهدت الأكاديمية بالتحقيق في مسألة كيفية التعامل مع حالات التحرش والطرد في المستقبل.

فهل يكفي هذا لنثق في هذه الجائزة واستحقاقها مرة أخرى أم تلوثت سمعتها للأبد ولم تعد ذات قيمة أدبية تذكر؟

المصادر:
صحيفة الجارديان

موقع البي بي سي

بيان لجنة نوبل

جائزة نوبل 2010: 1 , 2

سعدنا بزيارتك، جميع مقالات الموقع هي ملك موقع الأكاديمية بوست ولا يحق لأي شخص أو جهة استخدامها دون الإشارة إليها كمصدر. تعمل إدارة الموقع على إدارة عملية كتابة المحتوى العلمي دون تدخل مباشر في أسلوب الكاتب، مما يحمل الكاتب المسؤولية عن مدى دقة وسلامة ما يكتب.


أدب جوائز

User Avatar

Dina Fawzy

Art historian, Writer, Teacher, and Science enthusiast. with a deep love for both teaching and learning, here Researching and waiting for great things to be discovered, and exciting changes to happen in the world of Art, Science, and Technology.


عدد مقالات الكاتب : 29
الملف الشخصي للكاتب :

مقالات مقترحة

التعليقات :

اترك تعليق