Ad

أكياس الشاي تطلق مليارات الجزيئات البلاستيكية في مشروبك، معظم أكياس الشاي مصنوعة من الورق، مع كمية صغيرة من البلاستيك، حيث يستخدم لإغلاقها، هناك بعض العلامات التجارية المتميزة استخدمت كميات أكبر من البلاستيك لمنتجها.

يتم العثور على المواد البلاستيكية الدقيقة على نطاق واسع في البيئة، وفي مياه الصنبور والمياه المعبأة في زجاجات، وفي بعض الأطعمة.

تقول «منظمة الصحة العالمية-World Health Organization»: “إن هذه الجزيئات في مياه الشرب لا تشكل خطراً، لكن النتائج تستند إلى معلومات محدودة”، ودعت إلى مزيد من البحث في هذه القضية.

أجرى باحثون من جامعة ماكجيل في مونتريال بكندا دراسة على أربعة أنواع مختلفة من الشاي التجاري المعبأ في أكياس بلاستيكية، أزال الباحثون الشاي ووضعوا الأكياس الفارغة في ماء ساخن بـ 95 درجة مئوية (203 درجة فهرنهايت)، كما لو كانوا يخمرون الشاي، وجد الباحثون أن كيس شاي بلاستيكي واحد أطلقَ حوالي 11.6 مليار من «البلاستيك المصغرMicroplastics» و 3.1 مليار من جزيئات البلاستيك النانوي الأصغر في الماء الساخن، الجزيئات غير مرئية تمامًا للعين المجردة.

ووجد الباحثون أيضا أن البراغيث المائية المعرضة للحطام البلاستيكي الناجم عن أكياس الشاي، استمرت في النمو بشكل غير طبيعي، وأظهرت سلوكيات غير عادية.

وفقًا لدراسة نشرتها مجلة العلوم البيئية والتكنولوجيا: “إن مستوى الجزيئات المنبعثة هي أعلى عدة مرات من الجزيئات البلاستيكية التي سبق الإبلاغ عنها في الأطعمة الأخرى”.

تقول المهندسة الكيميائية لورا هيرنانديز، المشاركة في البحث: “فوجئنا بالكمية التي تم إطلاقها مقارنة بتلك المسجلة في دراسات أخرى مثل المياه المعبأة في زجاجات”.
أضافت لورا: “إن هذا التناقض يمكن أن يعزى جزئياً إلى حقيقة أن الدراسة ركزت على أصغر الجزيئات، وكلاهما من اللدائن الدقيقة، والتي تنقسم إلى جزيئات صغيرة ونانوية الحجم، كما تعادل 750 مرة أقل من سماكة شعرة الإنسان.”.

قالت منظمة الصحة العالمية: “لا يوجد خطر واضح من المواد البلاستيكية الدقيقة في الماء، ويرجع السبب في ذلك هو تعرض قطعة من البلاستيك للماء المغلي وليس فقط الماء في درجة حرارة الغرفة”.

لم تكشف هيرنانديز وفريقها عن علامات الشاي الخاصة المستخدمة في دراستهم، وقالت في رسالة بالبريد الإلكتروني: “يجب على المستهلك تجنب العبوات البلاستيكية، وليس علامة تجارية محددة، أيضًا نشجع المستهلكين على اختيار أنواع الشاي التي يتم بيعها دون تغليف أو غيرها من أنواع الشاي التي تأتي في أكياس ورقية”.
وأشارت إلى أن هذه فرصة للمستهلكين، أولئك الذين يتطلعون إلى تقليل استخدامهم للبلاستيك، ليكونوا أكثر وعياً بمشترياتهم.

ومع ذلك، فإن التأثير الدقيق على الإنسان الذي يبتلع جزيئات الجسيمات الدقيقة والبلاستيكية، غير معروف حتى الآن.

المصدر: https://bbc.in/2mfFQY3
https://bit.ly/2md3nsL

سعدنا بزيارتك، جميع مقالات الموقع هي ملك موقع الأكاديمية بوست ولا يحق لأي شخص أو جهة استخدامها دون الإشارة إليها كمصدر. تعمل إدارة الموقع على إدارة عملية كتابة المحتوى العلمي دون تدخل مباشر في أسلوب الكاتب، مما يحمل الكاتب المسؤولية عن مدى دقة وسلامة ما يكتب.


غير مصنف

User Avatar

Alaa Sattam

آلاء من سوريا، صيدلانية، لدي شغف كبير بالمطالعة والتعلم المستمر والكتابة الإبداعية..💜


عدد مقالات الكاتب : 88
الملف الشخصي للكاتب :

مقالات مقترحة

التعليقات :

اترك تعليق