Ad

7 محطات مهمة عن تاريخ القنبلة النووية

تعتبر الأسلحة النووية أكثر الاختراعات البشرية فتكًا في التاريخ، وأخطرها على الإطلاق. فبالرغم من استخدامها مرتين فقط من قبل الولايات المتحدة إلا أنها تسببت في مقتل ما يزيد عن 150 ألف شخص. ناهيك عن العواقب الناتجة من الإشعاعات الصادرة. وفي هذا المقال سنستعرض الفكرة العامة للقنابل الذرية بالإضافة إلى أهم الأحداث المؤثرة في المسار النووي.

عناصر البلوتونيوم والراديوم

منذ اكتشاف النشاط الإشعاعي لليورانيوم عام 1896 على يد عالم الفيزياء الفرنسي (هنري بيكريل)، والعلماء في سباق للاستفادة من هذا الاكتشاف. وكان أبرز هؤلاء العلماء (ماري كوري) وزوجها (بيار كوري). وكانا من رواد هذا المجال وساهما بأبحاثهما في اكتشاف أحد أهم العناصر في المجال النووي وهما البلوتونيوم والراديوم عام 1898 وبفضل هذا الاكتشاف حازا على جائزة نوبل في الفيزياء عام 1903 بالمشاركة مع (هنري بيكريل). (1)

معادلة آينشتاين

في عام 1905 وبالتحديد في 27 سبتمبر، أعطانا (آينشتاين) أشهر معادلة في تاريخ الفيزياء E=mc2 إن لم تكن في التاريخ. المعادلة ببساطة تقول بأن الطاقة والكتلة ليستا مستقلتين عن بعضها. بل في الواقع يمكن تحويل أحدهما للآخر مما فتح الباب على مصرعيه للتفكير في الكتلة والطاقة بطريقة مختلفة، فأخذ العلماء يفكرون في كمية الطاقة الهائلة التي يمكننا الحصول عليها فقط بانشطار نووي لأحد الذرات المشعة مثل اليورانيوم والبلوتونيوم والراديوم (المذكورين بالأعلى). (1).

ومع تقدم العلم، وثبنا بعيدًا في المجال النووي حيث قام العالم الإنجليزي (جيمس تشاوديك) باكتشاف النيوترون عام 1932. النيوترون هو أحد مكونات النواة وهو الذي يلعب الدور الرئيسي في انشطار النواة (فكرة العمل) فتنتج كمية الطاقة الهائلة المعروفة عن القنابل الذرية. ثم بعد هذا الاكتشاف ظهر العالم الإيطالي (انريكو فيرمي) ليكتشف ان النيوترونات المقذوفة ببطء تُستقبل من النواة أفضل من السريعة. ليأتي بعدها الاكتشاف الذي غير المسار النووي وهو اكتشاف الانشطار النووي بفضل ثلاث علماء وهم (ليز ميتنر)، و(أوتو هان)، و(فريتز ستراسمان)(2). ومن ثم اكتشاف تفاعل السلسلة النووية علي يد العالم النمساوي (أوتو روبرت فريش) وفي هذا التفاعل يتم قذف النواة بنيوترون ليتم شطرها إلى نواتين كل منهما يتم قذفه مجددًا لينشطر وهكذا ومع كل انشطار تخرج كمية هائلة من الطاقة. (1)

القنبلة النووية
الانشطار النووي لذرات اليورانيوم 235. Credits: https://energyeducation.ca/encyclopedia/Nuclear_chain_reaction

مشروع مانهاتن

كان هذا المشروع نتاج مجهود الولايات المتحدة في تطوير القنابل الذرية. السبب الرئيسي وراءه كان خوف الولايات المتحدة من أن تسبقهم ألمانيا في سباق التسليح النووي حيث إنه كان من المعرف أن ألمانيا تعمل على مشروعها النووي الخاص من ثلاثينيات القرن الماضي. (3)

بعد اكتشاف الانشطار النووي، أرادت الولايات المتحدة أن تنظم مشروع لتختبر فيه القنبلة الذرية فقام عالم الفيزياء الأمريكي (جورج بيغرام) بتنسيق لقاء بين (انريكو فيرمي) والبحرية الأمريكية في مارس 1939 وكان هذا بداية المشروع ثم بعدها في صيف 1939. قام آينشتاين بالانضمام إلى المشروع آخذًا بنصيحة زميله (ليو سيزلرد) وقام بكتابة خطاب لرئيس الولايات المتحدة آنذاك (فرانكلين دي روزفلت) يحذره فيه من الألمان ومن عملهم على القنبلة الذرية. فقام الرئيس (روزفلت) بالأخذ بنصيحة آينشتاين ومول أبحاث للمشروع بقيمة 6 آلاف دولار أمريكي. (3)

أبو القنبلة الذرية

وفي عام 1945 تولى (روبرت أوبنهايمر)، والذي يلقب بأبو القنبلة الذرية، الإشراف على المشروع وكانت معظم الاختبارات تقام في مدينة لوس آلاموس في ولاية نيو ميكسيكو وفي يوم 16 يوليو 1945. نجح المشروع بإطلاق اول قنبلة ذرية على مدينة ألاموغوردو بعد أن تم إخلائها من السكان. فيما عرف باختبار ترينتي وأدت القنبلة إلى انفجار هائل مسببًا سحابة ترابية وصل ارتفاعها إلى 40 ألف قدم. وبذلك أصبحت الولايات المتحدة رائدة هذا المجال وعلى أتم الاستعداد لقصف هيروشيما ونجازاكي. (4)

هيروشيما ونجازاكي

وبعد انتهاء الحرب العالمية الثانية طلبت دول الحلفاء من اليابان أن تستسلم قبل يوم 28 يوليو، ولكن اليابان لم ترد وانتهى الموعد فكان هذا أكبر خطأ فعلته اليابان. وبهذا الخطأ قامت الولايات المتحدة في اليوم السادس من أغسطس عام 1945 في تمام الساعة الثامنة و15 دقيقة بتوقيت اليابان بإرسال طائرة (Enola Gay) إلى اليابان. لتلقي أول قنبلة نووية في التاريخ بهدف إبادة هيروشيما وكان اسم هذه القنبلة “Little boy” بسبب حجمها الصغير نوعًا ما ولكن لا تجعل الحجم يخدعك، فهذه القنبلة تسببت بمقتل 80 ألف شخص واحتوت على 12 ألف – 15 ألف طن TNT وابادت 13 كيلومتر مربع. (5)

لم تكتف الولايات المتحدة بهذه القنبلة فقط بل قامت بإسقاط القنبلة الثانية “”Fat Man على نجازاكي. أدى هذا إلى مقتل 40 ألف شخص. نجازاكي لم تكن الهدف بل كانت Kokura وهي المدينة التي كانت تحتوي على أكبر مخازن الذخيرة في اليابان وبسبب الدخان الناتج. أدى ذلك إلى انحراف مسار الطائرة إلى الهدف الثاني، ناجازاكي. (4)

خطاب أينشتاين

ولن أجد أفضل من خطاب آينشتاين لأختم به هذا المقال. فبعد حدوث فاجعة هيروشيما ونجازاكي ألقى آينشتاين الخطاب التالي، ” لقد حان الوقت، يجب أن نتخلى عن الحرب. لم يعد من المنطقي حل المشاكل الدولية باللجوء إلى الحروب. وبعد أن رأينا ما فعلته القنابل الذرية وقدرتها على محو مدن كاملة مثل هيروشيما ونجازاكي. يجب علينا أن نحكم المنطق لكي نحل الصراعات بين الدول”.

المصادر
(1) researchgate
(2) aps
(3) britannica
(4) history
(5).bbc

سعدنا بزيارتك، جميع مقالات الموقع هي ملك موقع الأكاديمية بوست ولا يحق لأي شخص أو جهة استخدامها دون الإشارة إليها كمصدر. تعمل إدارة الموقع على إدارة عملية كتابة المحتوى العلمي دون تدخل مباشر في أسلوب الكاتب، مما يحمل الكاتب المسؤولية عن مدى دقة وسلامة ما يكتب.


فيزياء

User Avatar

Ahmed Safwat Salah Al-Din

طالب كيمياء، محب للعلوم والبحث العلمي، وكذلك الفن بأشكاله٠


عدد مقالات الكاتب : 28
الملف الشخصي للكاتب :

مقالات مقترحة

التعليقات :

اترك تعليق