Ad

هل يمكن أن تخفي الكدمات مرضا مهددا للحياة؟! انتشرت في الآونة الأخيرة صورة لكدمات في اليد مع تعليقات تعلوها ” فيه حد مزعلك، وعشان نمتي زعلانة صحيتي ولاقيتي الكدمات”. في الحقيقة يوجد بالفعل متلازمة نادرة تصيب النساء، حيث يكون فيها العامل النفسي مسببا لظهور الكدمات. لكن كما أسلف الذكر فهي نادرة، ويرجد العديد من الأسباب الطبية المتباينة الخطورة والتي يجب استقصاؤها قبل أن نقول أن “الزعل” هو السبب. فـ هل يمكن أن تخفي الكدمات مرضا مهددا للحياة؟!

بداية، ما هي الكدمات؟

هي بقع جلدية تظهر نتيجة لتمزق جدر الأوعية الدموية الصغيرة وتسرب الدم منها متجمعا تحت الجلد ومسببا تلونه. وقد تكون هذه الكدمات مؤلمة أو متورمة قليلا عند ظهورها في البدء.

ما هي أسبابها، وكيف يمكن أن تكون خطيرة؟!

في الحقيقة تتراوح أسباب الكدمات تبعا للآليات المرضية المسببة لها، وبعضها قد يكون خطيرا. فلنستعرضها سويا بشكل مبسط:

الرضوض والكدمات: وإما أن تكون مباشرة وتشعر بها، أو قد تنجم عن نتوءات مزعجة في السرير. وفي حال كان المصاب طفلا، فيجب ان نأخذ بعين الاعتبار تعرضه للإساءة Child Abuse

الجهد العنيف: قد تؤدي التدريبات الرياضية أو الجهد العضلي العنيف إلى تمزقات مجهرية في الأوعية الدموية مسببة تكدمك.

وفي حال عدم تعرضك لسقوط أو لضربة على الجسم، أو في حال تكدمك بسهولة، فقد يكون لديك مرض ما أكثر خطورة وتؤجل مراجعة الطبيب بشأنه لأن صفحات الفيسبوك أخبرتك أنك حزين:

الاضطرابات الدموية: إن كل ما يؤدي لأذية عناصر الدم أو عملية تخثره ( وهي العملية التي تؤدي لترميم الأوعية الدموية المتمزقة ولوقف النزيف في الجسم ) يؤدي إلى سهولة التكدم.

وتتراوح هذه الأسباب من نقص الصفيحات الدموية (وهي إحدى عناصر الدم المساهمة في عملية التخثر) مرورا بنقص اصطناع عوامل التخثر المشاهد في العديد من الاضطرابات الخلقية كمرض الناعور Hemophilia أو عوز عامل فون-ويلبراند أو في اضطرابات أخرى كالأمراض الكبدية والكحولية المزمنة ووصولا إلى سرطانات الدم.

هل هناك فيتامينات أو عناصر غذائية أخرى يؤدي عوزها إلى سهولة التكدم؟!

نعم، كعوز الفيتامين C مؤديا لما يدعى بمرض الأسقربوط Scurvy، ومن أعراضه الكدمات ونزيف اللثة وتأخر التئام الجروح.

كذلك عوز الفيتامين K، والذي يؤدي إلى نقص اصطناع عوامل التخثر.

وأيضا فقر الدم بعوز الحديد.

الأسباب الدوائية: كالمميعات الدموية ( الهيبارين والوارفارين)، ومضادات الالتهاب اللاستيروئيدية (كالإيبو بروفين والإسبرين) والستيروئيدات (البريدنيزولون)، إضافة لبعض العلاجات المستخدمة في الأورام الخبيثة.

الكدمات في فرفرية الشيخوخة
فرفرية الشيخوخة

⏺إن كبار السن أكثر عرضة للكدمات إذ يصبح جلدهم أرق والأنسجة التي تدعم الأوعية الدموية الأساسية أكثر هشاشة كنتيجة للتقدم بالعمر والتعرض المزمن للشمس. ولذلك تدعى هذه الحالة بفرفرية الشيخوخة Senile purpura

ما هي متلازمة Gardner-Diamond ؟!

إنها حالة نادرة تتميز بظهور لكدمات مؤلمة وغير مبررة بسبب آخر. تظهر غالبا على الذراعين والساقين وأحيانا في الوجه. وهي أكثر شيوعًا في النساء القوقازيات اللاتي يعانين من مرض عقلي أو ضغط عاطفي.

تظهر هذه الكدمات على شكل نوب مسبوقة بحس بالحرق أو الوخز أو الألم كما قد يصاحبها شعور عام بالتعب أو الضيق.

وقد يعقب ذلك دفء وانتفاخ واحمرار مع أو دون حكة في المنطقة المصابة. قد تكون بعض النوبات مصحوبة أيضًا بالحمى أو الصداع أو أعراض في الجهاز الهضمي. كما يمكن أن يكون الألم والتورم شديدين بما يكفي للتسبب في عدم القدرة على تحريك الجزء المصاب من الجسم.وعادة ما يخف الألم عند ظهور الكدمات.

كم يستمر ظهور هذه الكدمات؟!

تختفي الكدمات عادةً في غضون 7-10 أيام في النوبة الواحدة، أما النوب فقد تستمر لسنوات عديدة. ومن المرجح أن تحصل النوب اللاحقة بسبب التوتر أو الإجهاد أو الرض.

ما هو سبب هذه المتلازمة؟

لايزال السبب غير معروف، وهناك عدد من الفرضيات حولها:

▪يؤدي ارتفاع مواد في الجسم استجابة للشدة النفسية تدعى الهرمونات القشرية السكرية ( الكورتيزون) وكذلك الأدرينالين إلى خلل في عملية التخثر ( انحلال الخثرة الدموية المتشكلة لإيقاف النزف ).

▪زيادة انحلال الخثرات الدموية Fibrinolysis بسبب زيادة عمل أحد العوامل المتدخلة في حل الخثرة والذي يدعي العامل المفعل النسيجي Tissue Plasminogen Activator.

▪ قد يكون مرض مناعي ذاتي، إذ يتحسس الشخص على كريات دمه الحمراء فيبدأ جسمه بمهاجمتها.

كيف يتم تشخيص هذه المتلازمة؟!

في الحقيقة لا يتم تشخيصها عبر الإنترنت أو الفيسبوك، وإنما بزيارة للطبيب الذي سيأخد منك قصة مفصلة متضمنة قصة لحالتك النفسية. ثم يجري العديد من الفحوص لاستبعاد الأسباب الأخرى الأكثر خطورة. وعندها يمكن أن يقول لك، إن لديك متلازمة Gardner-Diamond.

هل يوجد علاج لها؟!

لا يوجد علاج دوائي محدد، سوى بعض الاقتراحات لاستخدام أدوية تعدل من تقبض الأوعية الدموية او نفاذيتها او من جريان الدم.

هذا وقد تفيد الأدوية الموجهة لعلاج الأمراض والاضطرابات النفسية كونها تعالج العامل المحرض لظهور الكدمات.

وبذلك يبقى العلاج النفسي هو العامل الأهم للآن في علاج متلازمة Gardner-diamond.

في النهاية، نأمل أن تعلم عزيزي القارئ أن الكدمات قد تكون مؤشرا لمرض مهدد للحياة، ولايجب التهاون بها أو بأي عرض آخر يظهر عليك. راجع الطبيب قبل أن تحكم ولا تراجع الإنترنت.

المصادر:

NIH

WebMD

AOCD

Healthline

emedicine health

NHS

اقرأ المزيد:

5 خرافات نشرتها رسالة واتساب عن الكورونا

سعدنا بزيارتك، جميع مقالات الموقع هي ملك موقع الأكاديمية بوست ولا يحق لأي شخص أو جهة استخدامها دون الإشارة إليها كمصدر. تعمل إدارة الموقع على إدارة عملية كتابة المحتوى العلمي دون تدخل مباشر في أسلوب الكاتب، مما يحمل الكاتب المسؤولية عن مدى دقة وسلامة ما يكتب.


صحة طب

User Avatar

Samra Nofal


عدد مقالات الكاتب : 22
الملف الشخصي للكاتب :

مقالات مقترحة

التعليقات :

اترك تعليق