Ad

هل عملية الانزلاق الغضروفي القطني خطر؟

يتكون العمود الفقري من فقرات عظمية وبين هذه الفقرات يوجد قرص جيلاتيني هلامي يسمى ” الغضروف”، تكمن أهمية هذا القرص في منع احتكاك الفقرات ببعضها والسماح بالحركة للعمود الفقري.
خلف هذا القرص يوجد الحبل الشوكي، مع الوقت والسن يمكن أن يتمزق جدار هذا الغضروف وينزلق جزء منه نتيجة الضغط الواقع عليه، ويسبب هذا الانزلاق ضغط على الحبل الشوكي والأعصاب وفي بعض الأحيان يضطر الطبيب لإجراء عملية جراحية لإزالة هذا الجزء المنزلق لتجنب الضغط على الحبل الشوكي. فما مدى خطورة هذه الجراحة؟ هذا ما سنوضحه في المقال التالي.

File:Cervical Spine Oblique View.png - Wikimedia Commons
صورة تشريحية للعمود الفقري توضح الغضروف باللون الأزرق والأعصاب باللون الأصفر

كيف تتم عملية الانزلاق الغضروفي؟

استئصال الانزلاق الغضروفي يعني قطع جزء من الغضروف المنزلق، يمكن إجراء استئصال في أي جزء على طول العمود الفقري من الرقبة إلى أسفل الظهر، ولكن أشهر أماكن لانزلاقه هما الفقرات العنقية والفقرات القطنية. تتم هذه العملية عن طريق وصول الجراح إلى الجزء الخلفي للعمود الفقري وتخطي العظام و العضلات حتى يصل إلى الغضروف المنزلق أو التالف.

هناك العديد من التقنيات الجراحية المختلفة لإجراء عملية استئصال القرص الغضروفي. منها تقنية “الفتح” والتي تكون عن طريق شق أو فتح الجلد والعضلات حتى يتمكن الجراح من رؤية المنطقة مباشرةً. الطريقة الأخرى والأشهر هي ” الاستئصال بالمنظار المجهري” والذي يحدث شقًا صغيرًا به ولا يتسبب في حدوث مشاكل في عضلات الظهر وقد يقلل من مدة التعافي. وببعض الحالات يضطر الجراح لإزالة جزء من العظام أو دمج بعض الفقرات ببعض، وبكل الحالات يكون الهدف الرئيسي هو تقليل الضغط على الأعصاب والحبل الشوكي، سيوصي جراحك بالطريقة الأنسب لحالتك الخاصة.

اقرأ أيضًا: متى يكون ألم الرقبة مؤشر خطر؟

من الأكثر عرضة لإجراء هذه الجراحة؟

قد تكون مرشحًا لاستئصال القرص الغضروفي إذا كان لديك:

  • الاختبارات مثل التصوير بالرنين المغناطيسي أو التصوير المقطعي تظهر انزلاق غضروفي ضاغط على الحبل الشوكي.
  • ألم شديد أو ضعف أو تنميل في ساقك أو قدمك.
  • آلام الساق (عرق النسا) تكون أسوأ من آلام الظهر.
  • لم تتحسن بالعلاج الطبيعي أو الأدوية.
  • ضعف الساق وفقدان الإحساس في منطقة الأعضاء التناسلية.
  • فقدان السيطرة على المثانة أو الأمعاء.

هل عملية الانزلاق الغضروفي القطني خطر؟

يعتبر استئصال القرص إجراء آمنا نسبيًا ولكن كغيره من العمليات لا يسلم من المخاطر والتي منها:

عدم شفاء الأعراض السابقة كليًا

تعتبر هذه الجراحة فعالة بشكل عام في تخفيف الأعراض مثل ألم الساق وتنميلها. لكن ببعض الأشخاص يستمر ظهور الأعراض حتى بعد الجراحة، أو تظهر الأعراض مرة أخرى في غضون سنوات قليلة من الجراحة. يمكن أن تتكرر هذه الأعراض نتيجة لضعف بالعمود الفقري أو انزلاق غضروفي آخر أوغيرهم من مشاكل تسبب ضغط على الحبل الشوكي.

عدوى بكتيرية

أحد أكثر المضاعفات شيوعًا هو الإصابة بعدوى بمكان الشق والتي يمكن علاجها عادة بالمضادات الحيوية.

تكون جلطات الدم

هناك خطر الإصابة بجلطة دموية بعد الجراحة، خاصة في ساقك وأعراضه ألمًا وتورمًا في ساقك. وفي حالات نادرة ، قد تنتقل هذه الجلطات إلى الرئة وتسبب انصمام الرئوي. يمكن تقليل خطر الإصابة بجلطة دموية بشكل كبير عن طريق الحفاظ على نشاطك بفترة التعافي أو ارتداء الجوارب الضاغطة للمساعدة في تحسين تدفق الدم.

تمزق جزء من الحبل الشوكي

هناك خطر حدوث تمزق جزء من الحبل الشوكي يسمى ” الجافية” أثناء جميع أنواع جراحات العمود الفقري. الجافية عبارة عن كيس مانع لتسرب السائل النخاعي والذي يغطي النخاع الشوكي والأعصاب الشوكية. إذا لم يتم التعرف على التمزق وإصلاحه في وقت الجراحة، فقد يؤدي ذلك إلى تسرب السائل النخاعي (CSF) بعد العملية. ويجب أن يكون جراحك على دراية بخطر تمزق الجافية، وإذا حدث فسيغلق التمزق بالغرز. في معظم الحالات يكون الإصلاح ناجحًا ولا يظهر أي مشاكل.

تسرب السائل النخاعي

هناك خطر حدوث تلف لبطانة العصب، مما قد يؤدي إلى تسرب السائل الدماغي النخاعي (CSF). إذا تم اكتشاف هذا أثناء العملية، فسيتم ترقيعه وإصلاحه. يمكن أن تظهر التسريبات الصغيرة في بعض الأحيان فقط بعد العملية، مما يتسبب في مشاكل مثل الصداع، وقد تحتاج لجراحة أخرى لإصلاح هذا.

تقرحات الوجه وفقدان البصر

نظرًا لأنه سيكون وجهك لأسفل أثناء جراحة تخفيف الضغط القطني، فسوف تستريح على جبهتك وذقنك أثناء إجراء العملية ويمكن أن يسبب ذلك تقرحات بالوجه أو مشاكل بالرؤية، لكن سيفحص طبيب التخدير بانتظام للتأكد من أن هذا لا يسبب أي مشاكل، لكن بعض الناس سيستيقظون بوجه منتفخ قليلاً.

إصابة العصب أو الشلل

الشلل من المضاعفات غير الشائعة ولكنها خطيرة، يعاني بعض المرضى الذين خضعوا لجراحة تخفيف الضغط القطني من خدر أو ضعف جديد في إحدى أو كلتا الساقين نتيجة للعملية. يمكن أن تنجم إصابات الأعصاب والشلل عن عدد من المشاكل المختلفة، بما في ذلك نزيف داخل العمود الفقري (ورم دموي خارج الجافية) تسرب السائل النخاعي أو تلف عرضي للأوعية الدموية التي تزود النخاع الشوكي بالدم أو تلف عرضي للأعصاب عند تحريكها أثناء الجراحة.

الموت

كما هو الحال مع جميع أنواع الجراحة، هناك خطر الوفاة أثناء الجراحة أو بعدها، على الرغم من ندرة حدوث ذلك.

الخاتمة

يعد الانزلاق الغضروفي في أسفل الظهر سببًا شائعًا لألم الظهر والساق. وبالنسبة لمعظم الناس، تتحسن الأعراض تدريجيًا بمرور الوقت مع العلاج أو بدونه.

لذا قبل اللجوء للجراحة جرب طرق وقائية أخرى مثل تغيير الطريقة الخطأ التي تمارس بها أنشطتك اليومية، أو الأدوية المسكنة للألم أو التمارين الرياضية أو العلاج الطبيعي أو حقن الستيرويد. إذا لم ينجح أحد هذه الأشياء، يمكنك تجربة شيء آخر أو الجمع بين بعضها.
بالنسبة للأعراض التي استمرت 6 أسابيع على الأقل والتي تجعل من الصعب القيام بأنشطتك العادية، فإن الجراحة تعد خيارًا عندما لا تساعد العلاجات الأخرى.
تهدف العلاجات الجراحية وغير الجراحية لتقليل الألم والأعراض الأخرى. لكن للأسف كما ذكرنا تنطوي جراحة إزالة الانزلاق الغضروفي القطني على بعض المخاطر، بما في ذلك العدوى وتلف الأعصاب واحتمال ألا تخفف الجراحة من الأعراض. وحتى إذا تحسنت مع الجراحة، فهناك احتمال أن تظهر عليك أعراض جديدة في المستقبل.

اقرأ أيضًا: كيف تتم عملية الرباط الصليبي

مصادر هل عملية الانزلاق الغضروفي القطني خطر؟

1- NCBI

2- mayo clinic

3- NHS

4- web med

5- healthline

هل عملية الانزلاق الغضروفي القطني خطيرة؟

سعدنا بزيارتك، جميع مقالات الموقع هي ملك موقع الأكاديمية بوست ولا يحق لأي شخص أو جهة استخدامها دون الإشارة إليها كمصدر. تعمل إدارة الموقع على إدارة عملية كتابة المحتوى العلمي دون تدخل مباشر في أسلوب الكاتب، مما يحمل الكاتب المسؤولية عن مدى دقة وسلامة ما يكتب.


صحة طب

User Avatar

Yara Mokhtar

أدرس الطب الرياضي وإصابات الملاعب وأحاول تبسيط المعلومات الطبية للعامة. مهتمة بالموسيقى والقراءة والرسم.


عدد مقالات الكاتب : 44
الملف الشخصي للكاتب :

مقالات مقترحة

التعليقات :

اترك تعليق