Ad

الذكاء الاصطناعي هو مجال واسع المدى مختص بعلوم الكمبيوتر مع بناء آلات ذكية قادرة على أداء مهام تحتاج إلى ذكاء الإنسان.

مكونات الذكاء الاصطناعي

تعلم الآلة: وهو فرع من فروع الذكاء الاصطناعي يعمل على بناء تطبيقات تتعلم من البيانات. وتتطور مع الوقت بدون برمجتها على هذا العمل. 

التعلم العميق: وهو فرع آخر يقلد عمل مخ الانسان في التعامل مع البيانات، والوصول إلى حلول وأشكال جديدة من البيانات الأصلية لاتخاذ القرارات. 

يتداخل أيضًا علم البيانات والبيانات الضخمة في الذكاء الاصطناعي؛ حيث أننا نعيش في عصر البيانات. فكلما ازدادت البيانات تحسن أداء الآلة. والبيانات المستخدمة في الذكاء الاصطناعي قد تكون حروف أو أرقام أو صور تتعرف من خلالها الآلة على شكل معين على سبيل المثال، مثال القطة المشهور الذي اُعتبر أول مثال تتعرف الآلة عليها دون إخبارها عن طريق التعلم العميق، بالإضافة إلى الصوت والنصوص. وتتلخص مشاكل البيانات أنها قد تكون في حاجة إلى تصحيح الخطأ أو إيجاد البيانات المفقودة. 

أمثلة عن الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة

  • عندما يصل إليك بريد إلكتروني ويتم تحديد هل هذا البريد مرغوب أم غير مرغوب فيه. 
  • تحويل الصوت إلى كلام مكتوب. 
  • تحويل كلمات لغة إلى لغة أخرى. 
  • إمكانية تحديد موقع السيارات في السيارة ذاتية القيادة عن طريق تخزين الصور ومعلومات السرعة والطرق. 

تاريخ الذكاء الاصطناعي

  • ظهرت قصص الروبوتات الذكية والمخلوقات المُصنعة في الأساطير والحكايات الخاصة بالحضارة اليونانية القديمة. 
  • سنة ١٩٤٣م، نشر العالمان «Warren McCullough» و«Walter Pitts» أول ورقة بحثية وضعوا فيها أول نموذج رياضي لبناء الشبكات العصبونية. 
  • نشر العالم «كلود شانون-Claude Shannon» ورقة بحثية عن برمجة الكمبيوتر للعب الشطرنج سنة ١٩٥٠م. وفي نفس السنة نشر «إسحاق عظيموف-Isaac Asimov» ٣ قوانين عن الروبوتات.
  • يعتبر عام ١٩٥٦م ميلاد الذكاء الاصطناعي كما نعرفه اليوم، حيث اُستخدم إسم الذكاء الاصطناعي صريحًا في مشروع بحثي بواسطة «John McCarthy». وفي العام نفسه طور لغة الذكاء الاصطناعي عن طريق بحث أوضح فيه نظام ذكاء اصطناعي كامل ذو قدرة على التعلم بكفاءة من تجارب الإنسان. 
  • أسس العالم «Arthur Samuel» مصطلح تعلم الآلة في شركة IBM سنة ١٩٥٩م. 
  • أسست وزارة الصناعة والتجارة الدولية باليابان مشروع الجيل الخامس من الكمبيوتر، وهو كمبيوتر متطور فائق الأداء بالإضافة إلى منصة لتطوير الذكاء الاصطناعي سنة ١٩٨٢م.
  •  في سنة ١٩٨٥م، أصبحت الشركات تنفق أكثر من مليار دولار على هذه الأنظمة الجديدة، وتطورت لغة «Lisp» الجديدة بشكل ثوري لتعلم الآلة.
  • طورت الولايات المتحدة إدارة تنظيم وتخطيط لوجستية تدعى «DART» أثناء حرب الخليج سنة ١٩٩١م.
  • في ٢٠٠٥م، تطورت السيارات ذاتية القيادة على سبيل المثال، سيارة «STANELY» التي فازت في أهم سباقات السيارات في الولايات المتحدة، ويدعى «DARPA GRAND». 
  •  قدمت  شركة جوجل طفرة في مجال التعرف على الكلام، وقدمت الخاصية في تطبيق أبل سنة ٢٠٠٨م.
  • استخدم العالم «Andrew ng» التعلم العميق في التعرف على شكل القطة دون إخبار البرنامج بذلك عن طريق ١٠ مليون فيديو على اليوتيوب.
  • صنعت شركة جوجل أول سيارة ذاتية القيادة تجتاز امتحان القيادة في الولايات المتحدة سنة ٢٠١٤م.

أنواع الذكاء الاصطناعي

أولًا: الذكاء الاصطناعي المحدود أو الضعيف وهو عبارة عن تقليد لذكاء الإنسان، وعادة ما يقوم بمهمة فردية بطريقة جيدة. وبالرغم من ظهوره بشكل جيد إلا أن لديه تحديات كبيرة للوصول إلى ذكاء الإنسان. ولكنه أدى وظائف مهمة؛ حيث قالت إدارة الرئيس أوباما في تقرير عام ٢٠١٦م للتجهيز لمستقبل الذكاء الاصطناعي أن الذكاء الاصطناعي ساهم في تأثيرات اجتماعية ملحوظة. 

ومنها على سبيل المثال، بحث جوجل، وأنظمة التعرف على الصور، والمساعد الشخصي البسيط مثل «siri»، والسيارات ذاتية القيادة.

ثانيًا: الذكاء الاصطناعي العام أو القوي وهذا ما نراه في الافلام مثل استخدام الروبوت ونجده يشبه أكثر ما يمكن الإنسان.

ومنها على سبيل المثال:

  • المساعد الشخصي الأكثر تطورًا مثل «Alexa – أليكسا». 
  • خرائط الأمراض وأدوات التنبؤ بها. 
  • تصنيع الروبوت وبرمجته. 
  • توصيات علاجات شخصية خاصة بكل مريض على حسب حالته الصحية الخاصة. 
  • بوت محادثة خاص بالتسويق وخدمة العملاء. 
  • فلترة البريد الإلكتروني من يكون مرغوب ومن يكون غير مرغوب فيه. 
  • فحص مواقع التواصل الاجتماعي للمحتوى الخطير والأخبار المزيفة. 
  • الاقتراحات والتوصيات الخاصة بالأغاني ومشاهدة الأفلام مثل: سبوتيفاي ونيتفليكس. 

ما الذي لا يستطيع الذكاء الاصطناعي فعله؟

  • الرد على رسالة تحتاج إلى التعاطف في البريد الإلكتروني، عندما يخبرك أحد العملاء أن البضاعة المرسلة إليه قد تدمرت، ما يفعله الذكاء الاصطناعي هو الرد بعدد محدد من الجمل قد لا يتناسب مع الموقف فيجب أن يُحول العميل إلى مركز خدمة العملاء للتعامل مع المشكلة. 
  • لا يستطيع الذكاء الاصطناعي أن يقف في محطة لإيقاف السيارات أو يشير بيده لإيقاف سيارة. ولا يستطيع أن يقود دراجة ويضع يديه جانبيه للحركة يمينًا أو يسارًا. 
  • يستطيع الذكاء الاصطناعي تشخيص الالتهاب الرئوي من ١٠٠٠ صورة سابقة للمرضى، ولكنه لا يستطيع تشخيص المرض من خلال ١٠ صور توضيحية في كتاب طبي.

أهم تطبيقات الذكاء الاصطناعي

  • «siri»: المساعد الشخصي الخاص بشركة أبل، بالاعتماد على الذكاء الاصطناعي يحاول فهم أسئلة وطلبات الأشخاص. 
  • «Alexa»: وهو أساس المنازل الذكية، طورته شركة أمازون للمساعدة في مهام عديدة مثل جمع المعلومات من الويب والتسوق وتنظيم المواعيد وعمل منبة وغيرها الاستخدامات الأخرى. 
  • سيارات «Tesla – تسلا» ذاتية القيادة. 
  • «cogito» وتعد واحدة من أشهر الأدوات المُستَخدمة في التكيف السلوكي لخدمة العملاء. 
  • «Boxever» وهي شركة تعتمد على تعلم الآلة لتطوير خبرة التعامل مع العميل في صناعة السفر والرحلات، ومساعدة الشركة على إيجاد عملاء دائمين. 
  • تتوقع شركة أمازون ما يحتاجه العملاء قبل ما يطلبونه من خلال تتبع البحث على الويب.
  • اقتراح العديد من الأفلام التي تتناسب معك بناءً على المشاهدات السابقة كما في شركة نتفليكس. 
  • شركة «Nest» التي استحوذت عليها جوجل عام ٢٠١٤م  بقيمة ٣,٢ مليار دولار. تتعرف على احتياجاتك للحرارة أو البرودة بما يتناسب معك من خلال نظام أليكسا في منزلك.

مما لا شك فيه أن الذكاء الاصطناعي له في وقتنا هذا تأثيرات عظيمة على مجالات متعددة، ومن المتوقع أن يزداد تواجده في هذه المجالات ويدخل في مجالات جديدة. ولكن هذا المجال ليس بالسحر فله قدرات محددة معروفة للعلماء وفي نفس الوقت لا يستطيع التواجد في مجالات أخرى قد يكون بعيدًا عنها أو قد لم يُجرب فيما سبق.

المصادر:
forbes
britannica
investopedia
builtin

سعدنا بزيارتك، جميع مقالات الموقع هي ملك موقع الأكاديمية بوست ولا يحق لأي شخص أو جهة استخدامها دون الإشارة إليها كمصدر. تعمل إدارة الموقع على إدارة عملية كتابة المحتوى العلمي دون تدخل مباشر في أسلوب الكاتب، مما يحمل الكاتب المسؤولية عن مدى دقة وسلامة ما يكتب.


تقنية ذكاء اصطناعي

User Avatar

Hossam Gadallah

صيدلي مهتم بتحليل البيانات في تطوير مستوى الصحة، ومهتم بالتكنولوجيا والإدارة.


عدد مقالات الكاتب : 45
الملف الشخصي للكاتب :

مقالات مقترحة

التعليقات :

اترك تعليق