Ad

مغالطة التعميم المتسرع Hasty Generalization
تعريف:
هو أن ترى حكماً أو وصفاً عن شيء أو إنسان واحد أو أكثر، فتبداً بتوسيع هذا الحكم على مجموعة من الأشياء أو البشر دون أن تتأكد من انطباق الوصف عليهم؛ بل فقط لأنهم يشاركونه في وصف آخر مختلف تماماً (مثل البلد أو اللغة أو اللون نفسه،…) وليس له علاقة بالضرورة مع الحكم الذي ذهبت إلى تعميمه، وذلك لأسباب عاطفية أو تضليلية.

لعل التعميم المتسرع من أكثر المغالطات شيوعاً. فهو يتبطن كثيراً من التحيزات العرقية والعنصرية والنعرات الشوفينية والطائفية والطبقية والتعصب الديني والأيديولوجي. كذلك يتبطن التعميم المتسرع كثيراً من الأوصاف النمطية عن الشعوب المختلفة (الإنجليزي، الهندي، الإيطالي ..)، وعن أهل الأقاليم المحلية (المنوفي، الشرقاوي، الدمياطي..) وربما يتبطن كثيراً من اعتقاداتنا حول أصناف المنتجات وماركات الأجهزة التي تقوم في الغالب على بضعة أمثلة من واقع خبرتنا الحياتية القصيرة المحدودة.


يقع الإنسان غالباً في التعميم؛ إما بسبب العجز او التكاسل عن التحقق من كل الحالات، أو خدمة لأحكام مسبقة يريد تأكيدها كالصراعات بين الشعوب والأعراق مثلاُ، أو لتشويه صورة من يخالفه من مبدأ معين.

الشكل المنطقي لمغالطة التعميم المتسرع:


س1 يتسم بالخاصة ص
س2 يتسم بالخاصة ص
س3 يتسم بالخاصة ص

إذن كل س يتسم بالخاصة ص

أمثلة عن مغالطة التعميم المتسرع:


1- عانت امرأة من خيانة زوجها وظلمها؛ فتقودها العاطفة والانتقام لتقول “كل الرجال خونة”
شرح المغالطة: في هذا المثال فإن زوج المرأة ينتمي لمجموعة الخونة أو الظالمين بما قام به تجاهها؛ لكن المرأة عممت وصف الخيانة على كل الرجال لأنهم يشتركون مع زوجها في وصف آخر، وهو كونه من جنسهم، رغم أنه لا علاقة ضرورية بين الخيانة وجنس الذكر ويحدث هذا غالباً تحت تأثير العاطفة وعمى الانتقام الذي يدفع الإنسان للمبالغة والشدة في إطلاق الحكم كرد فعل تجاه الظلم والخيانة.


2- يعرف رجل امرأتين من أقربائه لا تتقنان قيادة السيارة، فيقول لصديقه “عندما ترى امرأة تقود سيارة فاحذر، فالنساء والسيارات لا تلتقيان”.
شرح المغالطة: أطلق الرجل هنا دون تثبت حكماً عاماً يشمل جميع النساء حول مدى اتقانهن لقيادة السيارة رغم أنه لم يرَ سوى بعض النساء.
والسبب أنهن ينتمين لجنس واحد دون أن يتأكد من انطباق وصفه على كل النساء، أو دون أن يأتي بدراسة مثلاً تثبت وجود علاقة مابين جنس الإنسان ومهارته في قيادة السيارة؛ وربما كان وقوعه في التعميم تحت تأثير كرهه للنساء أو رغبة في الانتقام أو كرد فعل تجاه حادثة شخصية.


3- كلما شاهدت الأخبار في هذه القناة وجدت زنوجاً يلقى القبض عليهم لجرائم سرقة إذن جميع الزنوج أو معظمهم لصوص.

4- شخص يقول لصديقه: “الشعب الهولندي كريم جداً، لقد أقمت بضعة أيام عند صديقي الهولندي في بيته وكان في قمة الكرم”.

يعتبر التفكير النقدي هو الحل الأمثل لتجنب الوقوع في مغالطة التعميم المتسرع، وذلك بجعل تعميماتنا مجرد فروض قابلة للمراجعة والتنقيح.

المصدر:

1- المغالطات المنطقية، عادل مصطفى.

2-رجل القش، الدليل المختصر للمغالطات المنطقية والإنحيازات الإدراكية، يوسف صامت بوحايك.

3- thoughtco

سعدنا بزيارتك، جميع مقالات الموقع هي ملك موقع الأكاديمية بوست ولا يحق لأي شخص أو جهة استخدامها دون الإشارة إليها كمصدر. تعمل إدارة الموقع على إدارة عملية كتابة المحتوى العلمي دون تدخل مباشر في أسلوب الكاتب، مما يحمل الكاتب المسؤولية عن مدى دقة وسلامة ما يكتب.


فلسفة منطق

User Avatar

Batoul sirees

حاصلة على ماجستير في آثار الشرق القديم من جامعة حلب، مهتمة بالقراءات المتعلقة بآثار وتراث الحضارات والثقافات المتنوعة.


عدد مقالات الكاتب : 25
الملف الشخصي للكاتب :

مقالات مقترحة

التعليقات :

اترك تعليق