Ad

“ليس لدي دائمًا القدرة على تغيير نبرة صوتي أو صنع اختلاف في طريقة حديثي، وهو ما قيل لي أنه يقدم كوميديا رائعة. أنا في الواقع أصنع التاريخ الليلة كأول شخص لديه متلازمة أسبرجر يقدم SNL”

“انظر، أعلم أنني أحيانًا أقول أو أنشر أشياء غريبة، ولكن هذه هي الطريقة التي يعمل بها عقلي”

إيلون ماسك

بهذه الكلمات، أثار إيلون ماسك الضجة أثناء ظهوره في سلسلة الكوميديا الأمريكية ساترداي نايت لايف (SNL). في هذا المقال سوف نطرح سؤال وهو ما هي متلازمة أسبرجر ونجيب عليه.

ما هي متلازمة أسبرجر؟

متلازمة أسبرجر (تسمى أحيانًا التوحد عالي الأداء) هي جزء من تشخيص واسع يسمى اضطراب طيف التوحد (ASD). تعتبر متلازمة أسبرجر في الطرف المعتدل من الطيف.

تاريخ متلازمة أسبرجر

  • في عام 1944، وصف طبيب الأطفال النمساوي هانز أسبرجر أربعة مرضى صغار السن متشابهين بشكل لفت نظره. كان لديهم معدل ذكاء يتراوح من عادي إلى عالي. ولكنهم كانوا يفتقرون إلى المهارات الاجتماعية وكانت مجالات اهتمامهم ضيقة للغاية كما يتشارك الأطفال أيضًا في الميل إلى أن يكونوا خُرق في أفعالهم.
  • في عام 1981، نشرت الطبيبة النفسية البريطانية لورنا وينج سلسلة من دراسات الحالة المماثلة. في ذلك، حيث صاغت مصطلح “متلازمة أسبرجر”.
  • في عام 1994، تم إدراج المتلازمة في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية (DSM-4).
  • منذ عام 2013، تم إدراج المتلازمة وأنواع أخرى من التوحد كانت منفصلة سابقًا تحت مظلة واحدة لتشخيص “اضطراب طيف التوحد” في DSM-5.

أسباب المتلازمة

إذا قبل المرء الاستنتاج القائل بأن المتلازمة هي أحد اضطرابات التوحد، فمن المتوقع أن تكون أسبابها هي نفسها أسباب التوحد. لم يتم تحديد الأسباب الدقيقة لاضطرابات التوحد، على الرغم من أنه يُعتقد أن مكونًا وراثيًا (جينيًا) متورط. ما يدعم هذه الفكرة هو ملاحظة أن متلازمة أسبرجر تتوارث في العائلات.

في بعض الحالات، قد تكون اضطرابات التوحد مرتبطة بالتعرض للسموم والتشوه الخلقي والمشاكل أثناء الحمل أو الولادة وعدوى ما قبل الولادة. قد تعمل هذه التأثيرات البيئية معًا لتعديل الخلل الجيني الأساسي أو من المحتمل أن تزيد من شدته.

اقترح بعض المؤلفين التعرض للقاح من مسببات التوحد (خاصة لقاح الحصبة والثيميروسال، وهو مادة حافظة من الزئبق تستخدم في بعض اللقاحات). ومع ذلك، فإن الغالبية العظمى من الأدلة الوبائية لا تظهر أي دليل على وجود علاقة بين التطعيمات والتوحد، وقد فقدت هذه النظرية مصداقيتها.

معدل انتشار المتلازمة

تعد متلازمة أسبرجر أكثر شيوعًا عند الأولاد بخمس مرات منها لدى الفتيات وتشير التقديرات إلى أن المتلازمة تؤثر على طفلين ونصف من كل 1000 طفل، بناءً على العدد الإجمالي للأطفال المصابين باضطرابات التوحد.

سمات متلازمة أسبرجر

يمكن أن تبدأ الأعراض السلوكية الاجتماعية في وقت مبكر من الطفولة حيث تُلاحظ الاختلافات المميزة في التطور الاجتماعي، ولكن يصعب تحديد هذه التغييرات عند الأطفال الصغار، وقد تُعزى إلى حالة أخرى أو لا يُنظر إليها على أنها غير طبيعية.

يتم تحديد معظم حالات المتلازمة عندما يكون الطفل في سن المدرسة أو أكبر وقد أظهرت الدراسات أن متوسط ​​العمر عند التشخيص يبلغ 11 عامًا. بعض الأعراض التي قد تكون موجودة هي

  • نقص الوعي الاجتماعي.
  • عدم الاهتمام بالتواصل الاجتماعي وتكوين الصداقات.
  • صعوبة تكوين صداقات والحفاظ عليها.
  • صعوبة في القدرة على استنتاج أفكار أو مشاعر أو عواطف الآخرين.
  • التحديق باهتمام شديد أو تجنب التواصل البصري.
  • صعوبة في تغيير تعبيرات الوجه، أو استخدام تعابير للوجه مبالغ فيها.
  • صعوبة استخدام أو فهم الإيماءات.
  • عدم القدرة على فهم التلميحات.
  • الفشل في احترام الحدود الشخصية.
  • حساسية غير عادية للضوضاء أو اللمس أو الروائح أو الأذواق أو المنبهات البصرية.
  • الإفراط في الالتزام أو الاعتماد على الروتين.
  • الأنماط الحركية النمطية والمتكررة مثل تحريك اليد بسرعة أو التلويح بالذراع.
  • من السمات المميزة الأخرى لمتلازمة أسبرجر وجود اهتمامات هوسية بموضوعات محددة (مثل السيارات أو القطارات أو حتى موضوعات أكثر تحديدًا مثل المكانس الكهربائية)، والتي قد لا تهم الآخرين كثيرًا.
    تكون هذه الاهتمامات متكررة وحادة بشكل غير عادي عند مقارنتها باهتمامات الأطفال الآخرين. تظل هذه الاهتمامات المحددة هي محور اهتمام الطفل ومحادثاته على الرغم من الجهود المبذولة لإعادة توجيه انتباه الطفل.
  • يعد تطور اللغة لدى الأطفال المصابين بمتلازمة أسبرجر أمرًا طبيعيًا بشكل عام، على عكس حالات التوحد الأخرى. يحصل الأطفال المصابون بمتلازمة أسبرجر على درجات طبيعية في اختبارات الوظيفة اللغوية التي تتضمن المفردات والنحو والقواعد.
    في الواقع، يعتقد بعض الخبراء أن وجود تطور لغوي طبيعي يميز متلازمة أسبرجر عن التوحد عالي الأداء. ومع ذلك، فإن استخدام المهارات اللغوية أو تطبيقها يتغير لدى الأشخاص المصابين بمتلازمة أسبرجر.
    قد يكون كلامهم غير منظم أو غير ذي صلة بالمناقشة، أو قد يركزون باهتمام شديد على مجال اهتمامهم المحدد في المحادثات. قد يغير الطفل المواضيع دون سبب واضح في المحادثة، غالبًا في محاولة لتوجيه المحادثة نحو مجال اهتمامه. قد يقوم الطفل بتفسير اللغة حرفيًا، ويمكن أن تنشأ صعوبات في تفسير اللغة في سياق معين وقد يكون هناك صعوبة في فهم السخرية.

طريقة التشخيص

يعتمد التشخيص على المقابلات وملاحظة الفرد جنبًا إلى جنب مع المقابلات مع أفراد أسرته وأحيانًا المعلمين أو المستشارين. تم نشر الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية (DSM) من قبل الجمعية الأمريكية للطب النفسي ويتضمن معايير التشخيص لجميع الحالات النفسية المعترف بها.

كان للـ DSM-IV معايير تشخيصية محددة لمتلازمة أسبرجر. ومع ذلك، تم إجراء مراجعة DSM-IV، مع إصدار الإصدار الخامس (DSM-V) الذي تم نشره في مايو 2013. في هذا الإصدار الجديد، تم تضمين متلازمة أسبرجر في نفس المجموعة التشخيصية مثل الأشخاص المصابين بالتوحد واضطرابات النمو المنتشرة.

التحكم في سمات المتلازمة

لا يوجد علاج للمتلازمة لأنها ليست مرضًا. ومع ذلك، هناك العديد من العلاجات التي يمكن أن تقلل من أعراض الاضطراب وتساعد طفلك على تحقيق أقصى إمكاناته، وغالبًا ما يعتمد العلاج على الأعراض المحددة للطفل. يمكن أن تساعد أنواع معينة من الأدوية في التحكم في أعراض أسبرجر الحادة أو الحالات ذات الصلة. قد يكون لهذه الأدوية وغيرها آثار جانبية خطيرة، لذا تحدث مع المختص حول ما إذا كانت مناسبة لك أو لطفلك. تشمل هذه الأدوية:

  • مضادات الاكتئاب (SSRIs أو مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية).
  • مضادات الذهان.
  • أدوية لاضطراب نقص الانتباه.

هناك أيضًا طرق علاجية غير دوائية وغالبًا ما يتم توفير العلاج للوالدين أيضًا. يمكن أن يساعد تدريب الوالدين على التعامل مع التحديات التي تنطوي عليها تربية طفل بمتلازمة أسبرجر.

  • التدرب على المهارات الاجتماعية.
  • علاج النطق واللغة.
  • العلاج الوظيفي.
  • العلاج السلوكي المعرفي.

هل كل المصابين بالمتلازمة عباقرة؟

يوجد أشخاص مصابين بالمتلازمة لديهم معدل ذكاء مرتفع وآخرون ليس لديهم. يمكن لأي شخص في الطيف أن يكون متفوقًا في الرياضيات أكثر من الأشخاص الطبيعيين ولكن البعض الآخر قد يعاني من عسر الحساب (dyscalculia)، وهي صعوبة محددة في الأرقام. القدرات المذهلة التي يمتلكها بعض الأشخاص مثل ريموند في فيلم Rain Man مع الرياضيات والتواريخ هي بسبب متلازمة سافانت، وهي حالة منفصلة عن متلازمة أسبرجر. قد يكون لدى بعض الأشخاص في الطيف التوحد هذه القدرة، ولكن ليس كلهم.

المصادر

سعدنا بزيارتك، جميع مقالات الموقع هي ملك موقع الأكاديمية بوست ولا يحق لأي شخص أو جهة استخدامها دون الإشارة إليها كمصدر. تعمل إدارة الموقع على إدارة عملية كتابة المحتوى العلمي دون تدخل مباشر في أسلوب الكاتب، مما يحمل الكاتب المسؤولية عن مدى دقة وسلامة ما يكتب.


طب

User Avatar

Heba Allah kassem

اسمي هبة وأعيش في مصر حيث لا زلت طالبة في كلية العلاج الطبيعي بجامعة مصر للعلوم و التكنولوجيا. لدي شغف حقيقي بالعلم حيث أتابع كل ما هو جديد في ساحة العلم. أحلم بأن أعمل في مجال البحث العلمي يومًا ما.


عدد مقالات الكاتب : 81
الملف الشخصي للكاتب :

مقالات مقترحة

التعليقات :

اترك تعليق