Ad

ما هي ألكسيثيميا؟

مشكلة بداخلك!

هل لديك مشكلة في معرفة ما تشعر به! فعندما يسألك الآخرون كيف حالك؟ يعمّ الصمت بداخلك ولا تعرف أأنت بحال جيد أم سيئ، سعيد أم غير سعيد! وكذلك تكافح في معرفة ما يشعر به الآخرون، ربما تعاني من «ألكسيثيميا-Alexithymia»!

ما هي ألكسيثيميا؟

هي تعني أن لديك قدرة منخفضة أو عدم القدرة الكاملة على الاتصال بالإشارات الانفعالية الداخلية التي يرسلها جسمك إليك. ألكسيثيميا هي كلمة مشتقة من اللغة اليونانية وتعني “أنه لا مشاعر للكلمات” ويُستخدم هذا المصطلح لوصف أولئك الأشخاص الذين يعانون من مشكلة في الشعور والتعبير عن المشاعر، فلا تستطيع توصيل أي مشاعر تجاه عائلتك أو أصدقائك.

بعض السلوكيات

قد تظهر سلوكيات كالغضب بدون سبب، أو تماطل في العمل ولا تجد متعة وفرح في أي نشاط، فقط قضاء اليوم لديك عملًا روتينيًا صعبًا. وليس لديك شعور قوي بالذات ولا تعرف ما تريده في المستقبل!

ألكسيثيميا أولية

يولد الفرد بخلل وراثي يجعله غير قادر على الشعور والتعبير عن المشاعر ويرتبط بتلف الدماغ -بالجزء الأمامي من الجسم (المسؤول عن الاستجابات وردود الفعل الحسية الجسدية) خاصةً في الوجه واللسان والأطراف العلوية- ويمكن أن يكون ذلك العيب بالدماغ نتاج حالة خلقية أو إصابة تحدث في الحياة.

ألكسيثيميا ثانوية

أشارت الأبحاث أن هناك روابط بين ألكسيثيميا والاضطرابات الأخرى مثل اضطرابات:

كذلك الأشخاص الذين يعانون من أمراض عصبية وصدمات عاطفية في مرحلة الطفولة المبكرة، هم عرضة للإصابة بالألكسيثيميا.

العلاج

يتم العلاج بالأساليب التقليدية مثل التحليل النفسي فخطوتك الأولى نحو الشفاء هي إرشادك للتعرف على مشاعرك والتعبير عنها ويمكن أن يساعدك العلاج السلوكي الجدلي على بناء الوعي الذاتي مع مهارات التنظيم العاطفي.

وإليك بعض الممارسات التي تساعد بشكل كبير في التغلب على ألكسيثيميا مثل:

  • التدوين اليومي.
  • التسجيل في فصول الفنون مثل التمثيل والرقص والموسيقي.
  • الاستماع إلى الموسيقي الانفعالية وقراءة الروايات.

    لكن الإصابة بالألكسيثيميا لا تعني أن هؤلاء الأشخاص غير مُبالين تمامًا، لأنهم لا زالوا يشعرون ويكافحون من أجل معرفة مشاعرهم غير قادرين على التعبير عنها.

لا تُعد أليكسيثيميا اضطرابًا عقليًا، وما زال هنالك نقص في المعلومات حول أسبابه والعلاج الموصى به. تم تطوير أدوات قياس مختلفة للتعرف عليها مثل Toronto Alexithymia Scale 20.

اقرأ أيضًا: أربع طرق يؤثر بها الاكتئاب على دماغك

المصادر

healthline
medium

سعدنا بزيارتك، جميع مقالات الموقع هي ملك موقع الأكاديمية بوست ولا يحق لأي شخص أو جهة استخدامها دون الإشارة إليها كمصدر. تعمل إدارة الموقع على إدارة عملية كتابة المحتوى العلمي دون تدخل مباشر في أسلوب الكاتب، مما يحمل الكاتب المسؤولية عن مدى دقة وسلامة ما يكتب.


صحة علم نفس

User Avatar

Ayaa Yasser

آية من مصر، أدرس الرياضيات، مُحبة للعلوم والبحث العلمي.


عدد مقالات الكاتب : 45
الملف الشخصي للكاتب :

مقالات مقترحة

التعليقات :

اترك تعليق