Ad

“التصلب المتعدد- Multiple sclerosis”
هو مرض مناعي عصبي مزمن، تظهر الأعراض وتختفي على مراحل أو تزداد سوءًا بمرور الوقت. يؤثر هذا المرض على الدماغ والحبل الشوكي بالسلب ويتسبب في أعراض مختلفة كبيرة منها “مشاكل في الرؤية أو قلة بحركة الذراع أو الساق أو مشاكل بالإحساس أو التوازن”. فـ ما هي أعراض التصلب المتعدد وكيف يشخص وما أنواعه؟

للأسف يستمر هذا المرض مدى الحياة ويمكن أن يسبب أحيانًا إعاقة خطيرة، وقد يستمر مدى الحياة بدون ظهور اعاقات نهائيًا بالمحافظة الجيدة. يعد مرض التصلب العصبي المتعدد أكثر شيوعًا لدى البالغين الأصغر سنًا، فمتوسط عمر الأشخاص المصابين بمرض التصلب العصبي المتعدد هو العشرينات والثلاثينيات من العمر. وهو أكثر شيوعًا بين النساء بمقدار 2 إلى 3 مرات من الرجال.

أعراض التصلب المتعدد

أعراض التصلب المتعدد تختلف من شخص لآخر. لكن تشمل الأعراض الرئيسية ما يلي:

  • إعياء عام
  • صعوبة في المشي والاتزان
  • مشكلة في الرؤية، مثل عدم وضوح الصورة أو الاستجماتيزم
  • مشاكل في السيطرة على المثانة أو الأمعاء
  • مشاكل في الوظيفة الجنسية
  • اكتئاب
  • خدر أو وخز في أجزاء مختلفة من الجسم
  • تصلب وتشنجات العضلات
  • إحساس بالصدمة الكهربائية تحدث مع حركات معينة
  • مشاكل في التوازن والتنسيق بين أعضاء الجسم
  • مشاكل في التفكير والتعلم والتخطيط

ليس من الضروري أن تظهر كل الأعراض في نفس الوقت أو تكون بنفس الشدة أو يكون وجودها أساسيًا، حيث تتفاوت الأعراض في الظهور من شخص لآخر.

متى يكون ألم الرقبة مؤشرًا خطرًا؟

أنواع مرض التصلب المتعدد

تختلف أنواع التصلب المتعدد على حسب الأعراض، وعادةً ما تبدأ هذه الأعراض بطريقتين؛ فإما أنتزداد سوءًا بالتدريج وإما أن تأتي على هيئة هجمات أو انتكاسات. وفيما يلي سنوضح الأنواع:

التصلب المتعدد الهجومي

تختلف أعراض هذا النوع من وقت لآخر، وتأتي بأوقات مختلفة على هيئة هجمات أو انتكاسات. يتم تشخيص أكثر من 8 من كل 10 أشخاص مصابين بمرض التصلب العصبي المتعدد بهذا النوع. يعاني الشخص المصاب بمرض التصلب العصبي المتعدد الهجومي من نوبات من الأعراض الجديدة أو المتفاقمة، والمعروفة باسم الانتكاسات أو الهجمات.
تستمر هذه الأعراض عادةً على مدار بضعة أيام، بل ويمكن أن تستمر من أيام إلى أسابيع إلى شهور، ثم تتحسن ببطء خلال فترة زمنية مماثلة.

غالبًا ما تحدث هذه الانتكاسات دون سابق إنذار، ولكنها يمكن أن ترتبط أحيانًا بالضغط أو الإجهاد. قد تختفي أعراض الانتكاس تمامًا بعدها سواء أكان ذلك مع العلاج أو بدونه، وقد تستمر بعض الأعراض في كثير من الأحيان.

تُعرف الفترات الفاصلة بين الهجمات بفترات الهدوء.

التصلب المتعدد التدريجي الثانوي

بعد سنوات عديدة، يمكن أن يتطور “التصلب المتعدد الهجومي” إلى نوع آخر يسمى “التصلب المتعدد التدريجي الثانوي” للعديد من الأشخاص ولكن ليس كلهم. في هذا النوع من مرض التصلب العصبي المتعدد تتفاقم الأعراض تدريجيًا بمرور الوقت دون نوبات واضحة. ويستمر بعض الأشخاص في التعرض لانتكاسات متكررة خلال هذه المرحلة. ما يقرب من نصف الأشخاص الذين يعانون من مرض التصلب العصبي المتعدد الهجومي سيصابون بمرض التصلب العصبي المتعدد التدريجي الثانوي في غضون 15 إلى 20 عامًا، ويزداد خطر حدوث ذلك كلما طالت مدة الإصابة.

التصلب المتعدد التدريجي الأولي

تقريبًا 1 من كل 10 أشخاص مصابين بهذه الحالة يبدأون في مرض التصلب العصبي المتعدد مع تفاقم تدريجي للأعراض. تتفاقم الأعراض في مرض “التصلب العصبي المتعدد الأولي التدريجي” تدريجيًا على مدار عدة سنوات، ولا توجد فترات هدوء أو راحة، على الرغم من أن الأشخاص غالبًا ما يمرون بفترات يبدو أن حالتهم مستقرة فيها، لكن يكون الألم صديقًا دائمًا غير محبوب لهم.

أسباب مرض التصلب المتعدد

التصلب العصبي المتعدد هو مرض من أمراض المناعة الذاتية. بمعنى أن الجهاز المناعي للجسم يهاجم جزء سليم به. وفي هذا المرض فجهاز المناعة يهاجم أعصاب الجسم “الدماغ أو الحبل الشوكي” وخصوصًا الطبقة التي تغطي الأعصاب وتسمى “طبقة المايلين”. يؤدي هذا إلى إتلاف أعصاب الجسم. مما يعني أن الرسائل التي تنتقل على طول الأعصاب تصبح بطيئة أو معطلة. من المبهم طريقة حدوث هذه الأحداث بالضبط، لكن معظم الخبراء يعتقدون أن هناك مجموعة من العوامل الجينية والمرضية التي تؤثر به.

عوامل الخطر

هناك عدد من عوامل الخطر التي تزيد من احتمالية الإصابة بهذا المرض منها:

العمر: يمكن أن يحدث مرض التصلب العصبي المتعدد في أي عمر، ولكن ظهوره عادة ما يحدث بين ال 20 و 40 سنة من العمر
الجنس: النساء أكثر عرضة مرتين إلى ثلاث مرات من الرجال للإصابة بمرض التصلب العصبي المتعدد.
تاريخ العائلة: إذا كان أحد والديك أو أشقائك مصابًا بمرض التصلب العصبي المتعدد، فأنت أكثر عرضة للإصابة بالمرض.
بعض أنواع العدوى: تم ربط مجموعة متنوعة من الفيروسات بمرض التصلب المتعدد.


العرق: الأشخاص البيض أكثر عرضة للإصابة بمرض التصلب العصبي المتعدد.
المناخ: يعد مرض التصلب العصبي المتعدد أكثر شيوعًا في البلدان ذات المناخ المعتدل.
فيتامين د: وجود مستويات منخفضة من فيتامين د وانخفاض التعرض لأشعة الشمس يرتبط بزيادة خطر الإصابة بمرض التصلب العصبي المتعدد.
بعض أمراض المناعة الذاتية: لديك خطر أعلى قليلاً للإصابة بمرض التصلب العصبي المتعدد إذا كنت تعاني من اضطرابات المناعة الذاتية.
التدخين: المدخنون الذين يعانون من حدث أولي من الأعراض التي قد تشير إلى مرض التصلب العصبي المتعدد هم أكثر عرضة من غير المدخنين.

ما هي أعراض التصلب المتعدد وكيف يشخص وما أنواعه؟

تشخيص مرض التصلب المتعدد

لا يوجد اختبار واحد يمكنه تشخيص هذا المرض، لذا يستخدم الطبيب العديد من الاستراتيجيات لتحديد ما إذا كان الشخص مصاب أم لا. وتشمل هذه الاستراتيجيات:

  • التصوير بالرنين المغناطيسي للدماغ والحبل الشوكي.
  • تحليل السائل الشوكي، والذي قد يحدد الأجسام المضادة.
  • اختبار الجهد المستحث والذي يقيس النشاط الكهربائي بالدماغ.


إذا تم تأكيد الإصابة بهذا المرض، فسيعلمك الطبيب نوعه وما إذا كان نشطًا أم لا، وقد يحتاج الشخص إلى مزيد من الاختبارات في المستقبل لتقييم المزيد من التغييرات.

علاج التصلب المتعدد

لا يوجد حاليًا علاج محدد لمرض التصلب المتعدد، ولكن يمكن لعدة علاجات المساعدة في السيطرة على الأعراض. يعتمد العلاج الذي يحتاجه المريض على شدة أعراضه، وغالبًا ينقسم العلاج إلى نوعين: علاج بالأدوية لتخفيف الأعراض مثل الاكتئاب أو الألم أو المشاكل الأخرى، وعلاج آخر يعتمد على العلاج الطبيعي بشكل أساسي لمنع تفاقم الأعراض ويحدد الطبيب والمعالج الطبيعي الخطط العلاجية للمريض.

وهناك بعض العلاجات الأخرى مثل ” تغيير البلازما أو العلاج بالخلايا الجذعية” ولكن يتم استخدامها بالحالات شديدة المرض وأيضًا يحددها الطبيب للمريض.

مصادر ما هي أعراض “التصلب المتعدد-MS”؟ وكيف يشخص؟ وما أنواعه؟ :

1- medicalnewstoday
2- NHS
3- web med
4- healthline

سعدنا بزيارتك، جميع مقالات الموقع هي ملك موقع الأكاديمية بوست ولا يحق لأي شخص أو جهة استخدامها دون الإشارة إليها كمصدر. تعمل إدارة الموقع على إدارة عملية كتابة المحتوى العلمي دون تدخل مباشر في أسلوب الكاتب، مما يحمل الكاتب المسؤولية عن مدى دقة وسلامة ما يكتب.


صحة طب

User Avatar

Yara Mokhtar

أدرس الطب الرياضي وإصابات الملاعب وأحاول تبسيط المعلومات الطبية للعامة. مهتمة بالموسيقى والقراءة والرسم.


عدد مقالات الكاتب : 44
الملف الشخصي للكاتب :

مقالات مقترحة

التعليقات :

اترك تعليق