Ad

لا مكان في القمة للنساء العالمات ! يقول الباحثون إن عدد النساء اللائي تسلقن السلم الوظيفي في العلوم منخفض بشكل مخيب للآمال، تشكل النساء نصف الطلاب في علوم الحياة، ولكن هناك واحدة فقط من بين أربعة أساتذة، وفقًا لبيانات من 500 مؤسسة علمية في جميع أنحاء العالم.

أظهرت البيانات المنشورة في مجلة «Cell Stem Cell» من 541 جامعة ومؤسسة بحثية في 38 دولة في الولايات المتحدة وأوروبا وأستراليا، تشكل النساءالنساء أكثر من نصف طلاب المرحلة الجامعية والدراسات العليا، و 42 ٪ من الأساتذة المساعدين و 23 ٪ من الأساتذة الكاملين، اختلفت المعدلات حسب المؤسسة.

خلصت الدراسة إلى أن المشكلة الرئيسية تكمن في الاحتفاظ بالنساء وترقيتهن في مناصب مؤثر، كما أن النساء لديهن فرص أقل في العمل في اللجان أو التحدث في اجتماعات علمية، بالإضافة إلى عوامل أخرى كالتحيز اللاشعوري، والتوتر بسبب عدم القدرة على التوازن بين العمل والحياة، وسوء التمويل والأجور، والافتقار إلى فرص التواصل.

تدعم هذه النتائج وجهة نظر العديد من النساء في العلوم بأنه لا بد من فعل المزيد لمعالجة مشكلة “خط الأنابيب المتسرب”، حيث تترك النساء المهنة بسبب مشاكل مثل المضايقة والقضايا المتعلقة بالترقية والدفع.

قالت الدكتورة جيسيكا واد من امبريال كوليدج في لندن، التي تدافع عن نساء في الفيزياء لكنها لم تكن مرتبطة بهذه الدراسة بالذات، لبي بي سي: “لا فائدة من تشجيع المزيد من الفتيات على العلوم إذا تم إنشاء النظام لاستبعادهن”.

أضافت جيسيكا: “إن تحسين التوازن بين الجنسين في العلوم سيتطلب التزامات مؤسسية لدعم النساء في طلباتهن للترقية، والتصرف عندما تكون هناك تقارير عن التحرش الجنسي أو التنمر والسعي لجعل تخصيص العمل أكثر شفافية”.

قدمت النساء مساهمات مهمة في العلوم على مر التاريخ، ولكن تم تمثيلهن تمثيلا ناقصا على جميع المستويات، وجدت دراسة حديثة أن سد الفجوة بين الجنسين في الفيزياء سيستغرق مئات السنين، بالنظر إلى معدل التقدم الحالي.

لقد حددت المنظمات العالمية المساواة الاجتماعية وفقًا لحقوق الإنسان، ولا سيما حقوق المرأة والتنمية الاقتصادية، حيث تصف منظمة اليونيسيف المساواة الاجتماعية بأنها تعني: “أن النساء والرجال والفتيات والفتيان يتمتعون بالحقوق نفسها والموارد والفرص والحماية، وهي لا تتطلب أن يكون الفتيات والفتيان أو النساء والرجال متماثلين أو أن تتم معاملتهم تمامًا على حد سواء”.

المصدر: https://bbc.in/2lLy1c8

سعدنا بزيارتك، جميع مقالات الموقع هي ملك موقع الأكاديمية بوست ولا يحق لأي شخص أو جهة استخدامها دون الإشارة إليها كمصدر. تعمل إدارة الموقع على إدارة عملية كتابة المحتوى العلمي دون تدخل مباشر في أسلوب الكاتب، مما يحمل الكاتب المسؤولية عن مدى دقة وسلامة ما يكتب.


غير مصنف

User Avatar

Alaa Sattam

آلاء من سوريا، صيدلانية، لدي شغف كبير بالمطالعة والتعلم المستمر والكتابة الإبداعية..💜


عدد مقالات الكاتب : 89
الملف الشخصي للكاتب :

مقالات مقترحة

التعليقات :

اترك تعليق