Ad

كان الجدري من أكثر الأوبئة ترويعا ورعبا، مما أسفر عن مقتل مايقارب 30% من ضحاياه، معظمهم كانوا أطفالا، أما الناجون من الموت فقد صاروا محصنين من عدوى ثانية، لكنهم عانوا بقية حياتهم من التشوه، وفي بعض الحالات من العمى، وكان الجدري من أول الأوبئة التي تم السيطرة عليها بفضل اللقاح، في عام 1967 بدأت منظمة الصحة العالمية برنامجا عالميا للتطعيم ضد الجدري وفي عام 1980 تم الإعلان رسميا عن القضاء عليه. فكيف واجه العالم مرض الجدري؟

الأعراض:

  • ارتفاع درجة الحرارة
  • قشعريرة
  • صداع
  • ألم في الظهر
  • وجع في البطن
  • القيئ

تختفي هذه الأعراض في غضون يوم يومين أو ثلاثة أيام، ثم تبدأ أعراض طفح جلدي في الظهور ويكون المرض شديد العدوى في تلك الحالة بعد يومين من ظهور الطفح، يتطور إلى خراجات مملوءة بالقيح ثم تتقشر في النهاية وتسقط القشرة تاركة ندوبا وعلامات واضحة.

طفح جلدي

تاريخ الجدري:

أما تاريخ المرض فهو غير مؤكد، تشير التحليلات الجينية للحمض النووي للفيروس أن المرض تطور بحلول القرن ال17 على الأقل، وبالرغم من ذلك، فيحتمل أن الفيروس قد انتشر بين البشر قبل ذلك بكثير بناء على استعادة الحمض النووي للفيروس من بقايا أسنان وعظام بشرية تم اكتشافها في منطفة الدنمارك وروسيا الحديثة، قبل هذا الاكتشاف، إعتقد العلماء أنه نشأ في بلاد ما بين النهرين في بدايات الألفية الخامسة قبل الميلاد وفي وادي نهر النيل في الألفية الثالثة قبل الميلاد.

السبب:

الجدري هو مرض معد يسببه فيروس الجدري variola virus. بعد دخول الفيروس من خلال البلعوم أو الأنف، ينتقل الفيروس إلى العقد الليمفاوية حيث يبدأ في التكاثر، وينتشر بشكل أكبر في نخاع العظم والطحال والعقد الليمفاوية الإضافية. بين اليوم الثامن واليوم الثاني عشر بعد الإصابة، يصبح الفيروس موضعيًا في الغشاء المخاطي في الفم والبلعوم والأوعية الدموية الصغيرة في الأدمة ، مما يؤدي إلى ظهور الطفح الجلدي والعدوى السريرية. 

كيف واجه العالم مرض الجدري؟

الجهود المبكرة

على الرغم من أن العلوم الطبية آنذاك لم تدرك بعد مفهوم مسببات الأمراض مثل الفيروسات، فقد كان معروفا أن الجدري مرض معد بطريقة ما، وأنه لابد من فصل المصابين عن بقية الناس. في جنوب غرب آسيا كان معروفا أنه يمكن إكساب الشخص السليم مناعة ضد الجدري عن طريق حقنه بصديد مأخوذ من قروح شخص مصاب، هناك تقنية اخرى تمارس في الصين وهي طحن قشور جسد المريض ونفخ المسحوق عبر أنبوب في أنف شخص سليم، الأشخاص الذي يتم تلقيحهم بهذه الطريقة سيعانون من عدوى قصيرة الأمد ثم يكتسبون مناعة، والقليل منهم سيموت جراء الإصابة بعدوى خطيرة، لكن عموما خطر الوقاة أقل مما هو عليه في حال الإصابة بالجدري ( 2% بالمقارنة ب 20 إلى 30%).

بدأ أساس التطعيم في عام 1796 عندما لاحظ طبيب انجليزي يدعى “إدوارد جينر” أن الخادمات اللاتي أصبن بجدري البقر لم تظهر عليهن أي أعراض للجدري بعد عملية التجدير، قام إدوارد بإجراء تجربة بحقن مادة من قرحة الجدري من ذراع مصاب، في ذراع إبن البستاني الخاص به، بعد أشهر تم تعريض الصبي عدة نرات لفيروس ااجدري لكن يبدو أنه اكتسب مناعة، في 1801 بعد المزيد من التجارب الأخرى نشر إدوارد أطروحته حول أصل التلقيح، والتي لخص فيها اكتشافاته حول القضاء على الجدري.

دوارد جينر يحقن اللقاح في ابنه 

البرنامج العالمي للقضاء على الجدري:

في عام 1959 عانت الحملة التي أطلقتها منظمة الصحة العالمية من أجل استئصال الجدري من نقص الأموال والموظفين والإلتزام من قبل البلدان، وكذلك نقص التبرعات باللقاحات. بدأ برنامج الإستئصال المكثف عام 1967 مجددا بجهود أكبر، فتمكنت المعامل في العديد من البلدان المصابة من إنتاج لقاح مجفف، كما شاركت عدة عوامل مساعدة في نجاح الجهود بمل فيها إنشاء نظام ترصد لكشف الحالات وحملات تلقيح شاملة.

القضاء على الجدري:

عد حوالي قرنين من نشر “جينر” أمله في التغلب على الوباء، في 1980 أعلنت منظمة الصحة العالمية رسميا أن العالم خال من هذا الوباء.

بعد القضاء على الجدري قرر العلماء بضرورة إجراء المزيد من التجارب على فيروس الجدري، واتفقوا على تقليل عدد المختبرات التي تحتوي على عينات من الفيروس إلى 4 مواقع، في عام 1981 كانت الدول الأربع التي تعاونت مع منظمة الصحة العالمية في أبحاث فيروس الجدري هي: الولايات المتحدة، انجلترا، روسيا وجنوب افريقيا.

بحلول 1984 كانت انجلترا وجنوب افريقيا قد دمرتا مخزونهما أو نقلتهما إلى مخابر أخرى، والآن يوجد موقعان فقد لتخزين الفيروس والتعامل معه تحت إشراف منظمة الصحة العالمية.

المصادر

britannica
cdc
healthline
ncbi

سعدنا بزيارتك، جميع مقالات الموقع هي ملك موقع الأكاديمية بوست ولا يحق لأي شخص أو جهة استخدامها دون الإشارة إليها كمصدر. تعمل إدارة الموقع على إدارة عملية كتابة المحتوى العلمي دون تدخل مباشر في أسلوب الكاتب، مما يحمل الكاتب المسؤولية عن مدى دقة وسلامة ما يكتب.


طب أحياء

User Avatar

Ouissem Djeddi


عدد مقالات الكاتب : 20
الملف الشخصي للكاتب :

مقالات مقترحة

التعليقات :

اترك تعليق