Ad
هذه المقالة هي الجزء 2 من 17 في سلسلة مقدمة في علم البيانات وتطبيقاته

كيف تقوم بتحليل البيانات في ٧ خطوات ؟

تنتشر البيانات في كل مكان حولنا، إذا كانت لديك وظيفة ما حتى لو كانت غير مرتبطة بالبيانات فغالبًا ما يكون في عملك بعض البيانات – قليلة أو كثيرة – على حسب العمل. إذا كنت تعمل محاسب أو في مجال المبيعات أو حتى في مجال الصحة دائمًا توجد بيانات.  فكيف تقوم بتحليل البيانات في ٧ خطوات ؟

فما هي الخطوات التي تتبعها لتحليل البيانات؟

١. تحديد الهدف من البيانات

يجب تحديد الهدف الذي تريده من العمل على هذه البيانات. وتحديد الأسئلة التي تريد أن تجاوب عليها. كما يجب معرفة تكلفة العمل والفوائد التي تعود على المؤسسة من العمل عليها. ويجب تحديد المستوى المتوقع من الدقة والاستفادة، وماذا سيؤثر على التكاليف فيما بعد؟ وكلما زادت دقة البيانات كلما زادت التكاليف إلى أن نصل إلى مرحلة هي قمة الدقة، ومهما زادت الدقة فيما بعد لن تتغير النتائج.

٢. تحديد البيانات

تمتلك الشركات بيانات خاصة بها، لكن من الممكن أن تكون هذه البيانات غير منتظمة وتحتاج إلى تعديلات أو تهيئة أو قد لا تفيد في حل المشكلة. وتقوم الشركة بتحديد نوع البيانات وحجمها وتكرارها والتعرف على أفضل أنواع البيانات للعمل عليها وهي خطوة مهمة، وبها ينجح مشروعك، وبها قد يفشل.

٣. ما قبل العمل على البيانات

بعد تحديد البيانات، ندخل في مرحلة ما قبل العمل على البيانات. من الممكن أن تحتوي البيانات على خانات فارغة أو أخطاء إملائية تعيق عمليات الفلترة وربما تكون بعض الخانات غير مفيدة، أي أنها أكثر من المطلوب. في النهاية، يجب تطوير طريقة لنعرف بها البيانات المفقودة، وهل فقدها مُسبب أم بدون سبب معروف؟ فذلك قد يؤدي إلى خلل في نتائج التحليل، لذا، يجب عليك اكتشاف المشكلات قبلها لتحدد ما إذا كنت ستستبعد المفقود من البيانات أو ستقوم بتعديله أو ستضع المتوسطات مثلًا.

٤. تحويل البيانات

هي خطوة اختيارية لا تحدث دائمًا، وهي عبارة عن تحديد أفضل شكل أو صيغة لتخزين البيانات. نهدف من تحويل البيانات إلى تقليل عدد الخصائص، واستخدام بعض أنواع الخوارزميات التي تقلل من حجم البيانات عديمة الفائدة مثل (Principal Component Analysis). 

من الممكن تحويل البيانات من (Continuous) إلى (Categorical)، أي تحويل أوزان الأشخاص من 85.5 كجم، و87.9 كجم، إلى أن يصبحوا في فئات، أي (أكبر من 80 كجم وأصغر من 90 كجم) أو العكس فمن المهم الوصول إلى شكل يفيدك في تحليل هذه البيانات. 

٥. تخزين البيانات

يجب تخزين البيانات بعد خطوة تحويل البيانات، وهي خطوة مهمة. حيث يتم حفظ وتخزين البيانات بشكل آمن وخاص على الخادم أو داخل مكان تخزين بيانات خاص لحفظها آمنة. فأمان البيانات والخصوصية من الأولويات دائمًا. 

٦. تحليل البيانات

 بعد أن نفرغ من تحديد البيانات والعمل عليها وتنظيفها وتخزينها يجب أن نعمل على هدفنا وهو تحليل البيانات. ولتحليل البيانات طرق متعددة، منها البدء في فهم مبادئ الإحصاء، وتكوين فهم جيد للمجال الذي تحلل فيه البيانات.

وقد يتم تحليل البيانات عن طريق بعض البرامج مثل (Microsoft Excel) أو (Google Spreadsheet). وقد يتم أيضًا ببعض لغات البرمجة، مثل لغة الأر R Language أو لغة البايثون Python.

وبعد عملية تحليل البيانات، نشرع في رسم البيانات والوصول إلى الهدف والإجابة على الأسئلة التي بدأنا من أجلها العمل على البيانات. وهذا الرسم يكون للتوضيح والاختصار وسهولة التواصل وشرح البيانات. 

٧. الخطوة الأخيرة وهي تقييم العمل

لا يتم العمل بشكل صحيح إلا بعد تقييمه بعد ظهور النتائج. إذ نعمل على تقديم البيانات ومراجعة التقرير بشكل فعال، ونرى ما إذا كان هناك تطابق لهذه النتائج مع بيانات أخرى أو مع نتائج أخرى. ونعمل على مشاركة ردود الأفعال والنتائج مع أصحاب العمل. ويتنبأ الكثيرون بأن مهارة تحليل البيانات ستصبح مهارة أساسية للموظف مستقبلًا، ويضعها أصحاب الأعمال على قائمة الأولويات في الموظف المطلوب. فما رأيك؟

المصادر

Investopedia
Talend

سعدنا بزيارتك، جميع مقالات الموقع هي ملك موقع الأكاديمية بوست ولا يحق لأي شخص أو جهة استخدامها دون الإشارة إليها كمصدر. تعمل إدارة الموقع على إدارة عملية كتابة المحتوى العلمي دون تدخل مباشر في أسلوب الكاتب، مما يحمل الكاتب المسؤولية عن مدى دقة وسلامة ما يكتب.


تقنية

User Avatar

Hossam Gadallah

صيدلي مهتم بتحليل البيانات في تطوير مستوى الصحة، ومهتم بالتكنولوجيا والإدارة.


عدد مقالات الكاتب : 45
الملف الشخصي للكاتب :

مقالات مقترحة

التعليقات :

اترك تعليق