Ad

فلسفة البيانات هي الأيدلوجية الجديدة أو شكل جديد للدين الذي يصبح فيه تدفق المعلومات هو القيمة العليا كما وصفه عالم الاجتماع << يوفال نوح هراري – yuval Noah harari >>. واُستخدم هذا المصطلح لأول مرة بواسطة ديفيد بروكس في مجلة النيويورك تايمز في مقاله الشهير في فبراير 2013م. فماذا نعرف عن فلسفة البيانات: الأيديولوجيا الجديدة.

تاريخيًا

في شهر فبراير سنة 2013م، كتب < David Brooks – ديفيد بروكس > أنه إذا طُلب منه وصف الفلسفة المتصاعدة هذه الأيام سيقول أنها فلسفة البيانات. وفي عالم يتزايد فيه كمية البيانات الضخمة فسوف نعتمد على البيانات لمحاولة دراسة أشكال السلوكيات.

وفي عام 2015م  ألقى < Steve lohr  – ستيف لوهر > الضوء على قدرة البيانات الضخمة على تحول المجتمع.

في 2016م قال يوفال نوح هراري أنه من الممكن اعتبار كل الصراعات السياسية والتركيبات الاجتماعية بنظام عمل بيانات في كتابه التاريخ الملخص الذي تحدث فيه عن فلسفة البيانات. وأوضح أن الكون يتكون من تدفقات البيانات وقيمة أي ظاهرة تٌحدد على أساس توافر البيانات عنها، وعلى المتحمسين للبيانات زيادة تدفق البيانات لتوصيل بيانات أكثر. وقال ان النتيجة الطبيعية من هذه العملية أن الإنسان سيعطي الخوارزميات السلطة لاتخاذ أهم القرارات في حياته مثلا من يتزوج وأي مسار عمل يختار وهكذا. 

النقد الموجه إلى مصطلح فلسفة البيانات

الكائنات الحية ليست عبارة عن خوارزميات.

تنص فلسفة البيانات أن تكون كل البيانات عامة حتى البيانات الشخصية حتى يعمل النظام بشكل كامل وهذا ما يواجه مقاومة حتى الاّن.

استغلال شركات عالمية مثل شركة كامبردج أناليتيكا  المستخدمين وبيانات الأشخاص على فيسبوك حيث من الممكن بعدد الإعجابات على منشورات الفيسبوك معرفة الشخصية ومعرفة صفات الأشخاص القريبين منك.

https://arketyp.com/wp-content/uploads/2019/08/AdobeStock_34144555.jpg

المميزات

من أهم المميزات الحصول على معلومات هامة عن الطرق وتقليل الحوادث بفضل شركة جوجل.

سهولة إحصاء المعلومات عن عدد المرضى مثل تقدير عدد إصابات مرض السكري في العالم والتجهيز الجيد.

مقاومة الامراض الوبائية المنتشرة بسرعة عن طريق الكشف عليها مباشرة ومشاركة المعلومات مثل فيروس كورونا وزيكا.

عمل الأبحاث الإكلينيكية على المرضى وتجارب الأدوية بشكل اسهل واسرع لمحاولة الوصول إلى نتائج أسرع.

العيوب

تعتبر البيانات أكثر المصادر قيمة على الكوكب حتى أكبر قيمة من البترول. ولكن تم استغلال البيانات في تفسير أفكار وعقائد الناس مثل استخدامها في الانتخابات الأمريكية الأخيرة التي فاز فيها ترامب. واستخدامها ايضًا في البريكست.

وتعمل خوارزميات متعددة على التعرف على الأشخاص أكثر من أشد الناس معرفة بهم. حيث من 10 إعجابات يمكن التعرف عليك أكثر من زميل عملك. ومن 150 إعجاب يمكن المعرفة عنك أكثر من والديك. ومن 300 لايك يمكن المعرفة عنك أكثر مما يعرفه شريكك.

يتضح أن العالم في مقمة عصر فلسفة البيانات ولكن التطبيق من العدم سيظل جدالًا واسعًا حتى وإن تم تطبيقه بشكل لا إرادي.

مصادر

singularity hub

سعدنا بزيارتك، جميع مقالات الموقع هي ملك موقع الأكاديمية بوست ولا يحق لأي شخص أو جهة استخدامها دون الإشارة إليها كمصدر. تعمل إدارة الموقع على إدارة عملية كتابة المحتوى العلمي دون تدخل مباشر في أسلوب الكاتب، مما يحمل الكاتب المسؤولية عن مدى دقة وسلامة ما يكتب.


تقنية فلسفة

User Avatar

Hossam Gadallah

صيدلي مهتم بتحليل البيانات في تطوير مستوى الصحة، ومهتم بالتكنولوجيا والإدارة.


عدد مقالات الكاتب : 45
الملف الشخصي للكاتب :

مقالات مقترحة

التعليقات :

اترك تعليق