Ad

أطول سفينة شحن شراعية مستدامة في العالم

نشأة السفن البحرية وتطورها عبر السنوات؟

أظهرت لنا العديد من الألواح التاريخية والحاويات المكتشفة استخدام السفن في التجارة البحرية والاستكشاف قبل 4000 سنة قبل الميلاد وتسيير قوى الرياح لصالح التقدم البشري.

وشهدت البحار على مر السنين تطور النقل البحري من استخدام الرياح كمصدر رئيسي لتسيير تلك الرحلات واستخام الوقود الأحفوري فيما بعد في بداية الثورة الصناعية خلال القرنين المنصرمين.1

ويحتل النقل البحري حوالي 90% من نسبة التجارة العالمية والتي تساهم بدورها في انبعاثات وقود الشحن بنسبة تصل إلى 30% من أكاسيد النيتروز المنبعثة في الغلاف الجوي، 9 % من أكاسيد الكبريت و 3% من ثنائي أكسيد الكربون.

واستجابةً للمخاوف المتزايدة بشأن الاحتباس الحراري؛ حددت المنظمة البحرية الدولية التابعة للأمم المتحدة هدفاً لخفض الانبعاثات بنسبة 40% بحلول نهاية هذا العقد.2

حلول بيئية بديلة لسفن الشحن التقليدية

تدرس العديد من الشركات طرق استبدال وسائل الشحن البحرية التقليدية بوسائل نقل صديقة للبيئة ومستدامة؛ من أمثلتها الشركة السويدية Wallenius Marine والتي أعلنت منذ أسبوعين عن سفينة نقل بحري مستدامة وصديقة للبيئة بخفض انبعاث السفينة إلى 90% وسعتها الكبيرة لاستيعاب 7000 سيارة واعتماده الأساسي على طاقة الرياح.

جاء هذا الإعلان في لقاء تلفزيوني مع كبير مسؤولي التشغيل Per Tunell ومهندس العمارة البحرية Carl-Johan Söder لكشف الستار عن سفينة النقل Oceanbird، حيث أوضح بير رؤية الشركة في قيادة الطريق نحو الشحن المستدام، وترحب بانضمام الآخرين إليها؛ لأنها لا تراها منافسة، بل اتجاه على الجميع اتخاذه. ومن خلال شفافية المشروع، تريد الشركة إلهام الآخرين لاختبار الحد الأقصى لما هو ممكن. لأننا بحاجة إلى إجراء تغيير ولا يمكنه الانتظار بعد الآن.3

شركة سويدية تكشف عن أطول سفينة شحن شراعية مستدامة في العالم

مواصفات Oceanbird

تعد سفية oceanbird في منتصف عملية التصميم في الوقت الحالي، لكن ما أظهرته التصميمات الأولية هو 5 صواري (الأشرعة المجنحة) من المعدن وبعض المواد المركبة تشبه إلى حد كبير أجنحة الطائرات لكنها تدور حول محورها 360 درجة؛ قابلة للامتداد لتصل لارتفاع 80 متر وهو ارتفاع قياسي مقارنة بالسفن النقل الحالية. مما يعطي السفينة ارتفاعاً يصل إلى 105 متر فوق خط الماء. ولكن بفضل الهيكل التلسكوبي للصواري يمكن خفضها ليصل ارتفاع السفينة الكلي فوق خط الماء 45 متر لتتمكن من العبور أسفل الجسور وتقليل مساحة السطح المعرضة للرياح أثناء العواصف لتقليل سرعة السفينة.

شركة سويدية تكشف عن أطول سفينة شحن شراعية مستدامة في العالم

ستتمكن سفينة الشحن التي يبلغ طولها 200 متر وعرضها 40 متر من عبور المحيط الأطلسي في غضون 12 يوماً بدلاً من 7 أيام بواسطة ناقلات الشحن التقليدية.
وكإجراء أمان؛ سيتم تجهيز السفينة أيضاً بمحرك إضافي مدعوم بالطاقة النظيفة. وستكون السفينة الأولى في الإنتاج سفينة شحن، ويمكن تطبيق المفهوم على السفن بجميع أنواعها، مثل السفن السياحية.4

وتعتزم الشركة على إجراء الاختبارات الأولية مع شركائها: مركز KTH للتكنولوجيا في ستوكهولم وSSPA. حيث ستشمل هذه الاختبارات نموذج أولى يبلغ فيها ارتفاع الأشرعة 7 أمتار في الحوض والمياه المفتوحة خلال الخريف.

سيتم تطوير التصميم في جوانب مختلفة من خلال إدخال بيانات جديدة من الاختبارات في عمليات المحاكاة. بالإضافة إلى اختبار التسرب في حوض مناورة SSPA من نهاية سبتمبر. وستكون هذه اختبارات فريدة حيث سيتم تزويد النموذج بمراوح من أجل التقاط التأثيرات الديناميكية الهوائية والمائية في النموذج الأولي.3

الغرض من Oceanbird ورؤية رواد المشروع

منذ أن أسس Olof Wallenius شركة Wallenius في عام 1934، ركزت الشركة على المدى الطويل للاستدامة ، فيما يتعلق بالابتكار التكنولوجي وظروف العمل للطاقم. ومع Oceanbird، تتخذ الشركة خطوة كبيرة للاقتراب من رؤيتها للشحن الخالي من الانبعاثات، بينما تضع في الوقت نفسه معياراً جديداً للصناعة بأكملها.4

اقرأ أيضاً: كيف نستطيع التقليل من الإنبعاثات الكربونية في العمارة؟

المصادر:

1 britannica
2 techxplore
3 Walleniusmarine
4 oceanbirdwallenius

سعدنا بزيارتك، جميع مقالات الموقع هي ملك موقع الأكاديمية بوست ولا يحق لأي شخص أو جهة استخدامها دون الإشارة إليها كمصدر. تعمل إدارة الموقع على إدارة عملية كتابة المحتوى العلمي دون تدخل مباشر في أسلوب الكاتب، مما يحمل الكاتب المسؤولية عن مدى دقة وسلامة ما يكتب.


بيئة عمارة هندسة

User Avatar

moaaz amin

A 2020 graduate-civil engineer Specialised in Steel Structures. Curious about Reading in Different subjects, especially Environmental articles.


عدد مقالات الكاتب : 10
الملف الشخصي للكاتب :

مقالات مقترحة

التعليقات :

اترك تعليق