Ad

فكرة المس الشيطاني هي فكرة قديمة قِدَم الإنسان ذاته، فعندما لاحظ الإنسان الظواهر الطبيعية من حوله بدأ في نسج الأساطير وأخذ يعزو هذه الظواهر إلى كائنات خرافية، ومما استعصى على فهم الإنسان البدائي هي الأمراض العقلية والنفسية، فعزى هذه الأمراض إلى الشياطين والعفاريت والأرواح، وهو معذور إذ لم تتوافر لديه سبل البحث العلمي المتوفرة حاليًا، ولكن لا يصح في عصرنا هذا أن نفعل مثلما فعل الإنسان البدائي، لهذا سنستعرض اليوم أعراض ما يقال عنه أنه المس الشيطاني، وسنوضح الحالات المرضية وراء هذا الأعراض.

ملحوظة مهمة

لا يعد هذا المقال تشخيصًا طبيًا، وإنما هو مجرد بيان لحالات مرضية يُعتقد أنها بسبب المس الشيطاني، فإن واجهت أنت أو ذويك أيًا من هذه الأعراض عليك بمراجعة الطبيب في أقرب وقت.

الخوف من الرموز المقدسة والمس الشيطاني

يخاف البعض من الرموز المقدسة كالصلبان أو صور المسيح في الثقافة المسيحية، أو من تلاوة الكتب المقدسة كالقرآن في الثقافة الإسلامية، وغيرها من الرموز الدينية المقدسة المختلفة، بل وحتى الخوف من رجال الدين، مما يجعل من حولهم يظنون أنهم ممسوسون من شياطين تخاف من هذه الرموز، إلا أنهم في الواقع يعانون من مرض نفسي يُسمى ب «الهيروفوبيا-Hierophobia».

الأعراض:

قد تصل الأعراض إلى مرحلة متقدمة، حيث يتصبب المريض عرقًا عند رؤية الرموز الدينية، أو قد يطلب عدم التواجد في مكان تتواجد فيه تلك الرموز، بل وحتى قد يصاب بنوبات الذعر والارتجاف عند رؤيتها.

الأسباب:

• أسباب وراثية

وهنا يتم التحقق من التاريخ المرضي لعائلة المريض، حيث أن هذه الحالة قد تكون لدى أحد أفراد عائلته فانتقلت إلى المريض جينيًا.

• أسباب بيئية

قد يكون المريض تعرض لتجربة قاسية في مرحلة عمرية مبكرة مع الرموز المقدسة أو رجال الدين، فتتحول هذه التجارب إلى ذكريات مؤلمة.

العلاج:

توجد العديد من طرق العلاج النفسي لمثل هذه الفوبيا ومنها:

• «العلاج السلوكي المعرفي-Cognitive behavioral therapy»

• «العلاج بالتعرّض-Exposure therapy»



التشنجات العنيفة والمس الشيطاني

يعاني البعض من تشنجات عنيفة تأتي على شكل نوبات، مما يدفع من حولهم للظن بأن هذه حالة تلبس بالجن أو أنه المس الشيطاني، إلا أنه في الواقع مرض عصبي يُدعى «الصرع-epilepsy»

الأسباب:

ليس للصرع اسباب محددة لكن من بعض أسبابه:

• أسباب وراثية.
• الذكريات المؤلمة مثل الحوادث أو المشاهد العنيفة.
• بعض أمراض الدماغ مثل الجلطات والأورام.

الأعراض:

• التشنجات والحركة اللاإرادية
• ارتباك مؤقت
• فقدان الوعي

العلاج:

ليس للصرع علاجًا محددًا بعد، لكن من بعض الطرق التي تجدي نفعًا:

• الأدوية، والتي تخفف بدورها من حدة نوبات الصرع.
• العمليات الجراحية الدماغية.

ادعاء التواصل مع الشياطين والجن

يدّعي بعض الناس مشاهدة الشياطين والجن بل والتحدث إليهم، ونحن نصدقهم، فهم بالفعل يرون ذلك، إلا أنهم مرضى ب «الفصام-Schizophrenia».

الأسباب:

• أسباب وراثية
• عدوى فيروسية
• وجود مشاكل في كيمياء الدماغ
• سوء التغذية قبل الولادة (في رحم الأم)
• بعض الأدوية التي تؤثر على كيمياء المخ

الأعراض:

• الهلوسات، حيث يرى المريض أشياء ويسمع أصوات ويشم روائح غير موجودة، ويدعي سماع أصوات مخيفة ورؤية مناظر مرعبة.

• فقدان القدرة على التركيز وفقدان الذاكرة في بعض الأحيان.

العلاج:

• الأدوية
• «العلاج السلوكي المعرفي-Cognitive behavioral therapy»


خطورة التشخيص بالمس الشيطاني

لا تقتصر خطورة التشخيص الخاطئ بالمس الشيطاني على عدم تلقي المريض للعلاج الصحيح فحسب، بل إنها قد تقتله، ففي عام 2014 ماتت الفتاة الفلسطينية – ذات ال 17 عام – إسراء زوروب أثناء عملية طرد للأرواح، حيث أجبرها الشيخ على شرب لتر من الماء المالح ليخرج الجن من جسدها بدعوى أن الجن يكرهون الملح.

أو مثلما حدث في قصة أناليس ميشيل، والتي يمكنك قراءتها من هنا

المصادر



psychtimes

nami

merriam

mayoclinic





سعدنا بزيارتك، جميع مقالات الموقع هي ملك موقع الأكاديمية بوست ولا يحق لأي شخص أو جهة استخدامها دون الإشارة إليها كمصدر. تعمل إدارة الموقع على إدارة عملية كتابة المحتوى العلمي دون تدخل مباشر في أسلوب الكاتب، مما يحمل الكاتب المسؤولية عن مدى دقة وسلامة ما يكتب.


صحة طب علم نفس

User Avatar

Abdelrahman Wael

طالب مصري وكاتب علمي.


عدد مقالات الكاتب : 51
الملف الشخصي للكاتب :

مقالات مقترحة

التعليقات :

اترك تعليق