Ad

في الأشخاص الذين يعانون من نقص G6PD إما أن خلايا الدم الحمراء لا تنتج ما يكفي من هذا الأنزيم أو أن ما تنتجه لا يعمل كما ينبغي، حيث عدم وجود كمية كافية منه يسبب تدمير مبكر لخلايا الدم الحمراء، ويُعرف باسم «انحلال الدم-Hemolysis»، ويمكن أن يؤدي في نهاية المطاف إلى «فقر الدم الانحلالي-Hemolytic anemia»، يتطور هذا الأخير عندما يتم تدمير خلايا الدم الحمراء بشكل أسرع مما يمكن للجسم تعويضها، مما يؤدي إلى انخفاض تدفق الأكسجين إلى الأعضاء والأنسجة، للمزيد حول العلامات والأعراض المميزة للفوال أو G6PD وأهم أسبابه تابع قراءة المقال التالي.

ما هو نقص G6PD؟

نقص G6PD أو الفوال: هو اضطراب وراثي متعلق بالجنس غالبًا ما يصيب الذكور، يحدث ذلك عندما لا يكون لدى الجسم ما يكفي من إنزيم  «جلوكوز 6 فوسفات ديهيدروجيناز-glucose-6-phosphate-dehydrogenase» في الدم، إذ أن هذا إنزيم مهم جدًا لتنظيم التفاعلات البيوكيميائية المختلفة في الجسم، وهو مسؤول أيضًا عن الحفاظ على صحة خلايا الدم الحمراء من الأكسدة حتى تعمل بشكل صحيح وتعيش حياة طبيعية.

ما هي علامات وأعراض نقص G6PD؟

معظم الأشخاص لا تظهر عليهم أعراض، ولكن قد يعاني البعض الآخر من أعراض فقر الدم الانحلالي إذا تم تدمير العديد من كريات الدم الحمراء، ويمكن أن تشمل هذه: شحوب (عند الأطفال ذوي البشرة الداكنة، يمكن رؤية الشحوب في بعض الأحيان بشكل أفضل في الفم وخاصة على الشفاه أو اللسان)
التعب الشديد أو الدوخة وضربات قلب سريعة وتنفس سريع أو ضيق في التنفس، واليرقان (يبدو الجلد والعيون أصفر) وتضخم الطحال، والبول داكن بلون الشاي

ما الذي يسبب نقص G6PD؟

نقص G6PD هو مرض وراثي متعلق بالجنس، بمعنى أن المرض ينتقل من أحد الوالدين أو كليهما إلى طفلهما، والجين المعيب الذي يسبب هذا النقص موجود على الكروموسوم X، وهو أحد الكروموسومات الجنسية، لدى الرجال كروموسوم X واحد فقط، بينما لدى النساء نسختان منه، أي أنه في الذكور تكفي نسخة واحدة معدلة من الجين للتسبب في نقص G6PD، أما في الإناث يجب أن تكون الطفرة موجودة في نسختين من الجين لتسبب المرض.
نظرًا لأنه من غير المرجح أن يكون لدى الإناث نسختان مختلفتان من هذا الجين، يتأثر الذكور بنقص G6PD بشكل أكبر من الإناث. أيضًا قد يكون السبب هو تناول أغذية أو أدوية معينة.

ما هي عوامل الخطر لنقص G6PD؟

قد تكون أكثر عرضة للإصابة إذا كنت:
من الذكور، أو من أصل أفريقي أمريكي، أو من أصل شرق أوسطي، أو في حال لديك تاريخ عائلي للحالة، أو إذا كان المريض يعاني من التهابات معينة تسبب انحلال الدم، ولكن وجود عامل أو أكثر من عوامل الخطر هذه لا يعني بالضرورة أنك ستعاني من نقص G6PD.

كيف يتم تشخيص نقص G6PD؟

يتم التشخيص عن طريق إجراء اختبار دم بسيط للتحقق من مستويات إنزيم G6PD.
تشمل الاختبارات التشخيصية الأخرى التي يمكن إجراؤها تعداد الدم الكامل، واختبار الهيموجلوبين في الدم، وتعداد الخلايا الشبكية، حيث تعطي هذه الاختبارات معلومات حول خلايا الدم الحمراء في الجسم، أيضًا تساعد طبيبك في تشخيص فقر الدم الانحلالي.
من المهم أن تخبر طبيبك عن نظامك الغذائي وأي أدوية تتناولها، هذه التفاصيل تساعد طبيبك في التشخيص.

كيف يتم علاج نقص G6PD؟

عادة لا تحتاج الأعراض الخفيفة إلى علاج طبي، يعتمد علاج هذه الحالة على إزالة السبب الذي يسبب الأعراض، إذا كانت الحالة ناتجة عن عدوى، فسيتم علاج العدوى الأساسية وفقًا لذلك، إضافةً لإيقاف أي أدوية قد تؤدي إلى تدمير خلايا الدم الحمراء، وهنا يمكن لمعظم المرضى التعافي بشكل تلقائي.
إذا كانت الأعراض أكثر حدة، فقد يحتاج المريض إلى رعاية في المستشفى، مثلًا في حال تطور إلى فقر الدم الانحلالي، وهنا تكون هناك حاجة إلى علاج صارم، ويتضمن ذلك في بعض الأحيان العلاج بالأكسجين ونقل الدم، ويتطلب البقاء في المستشفى أثناء تلقي هذه العلاجات، لأن المراقبة الدقيقة لفقر الدم الانحلالي الشديد أمر بالغ الأهمية لضمان الشفاء التام دون مضاعفات.

لحسن الحظ، إذا تجنبت التعرض لبعض الأدوية والأطعمة، يمكنك منع الأعراض الأكثر خطورة، بدايةً الفول هو أحد الأطعمة التي يجب تجنبها دائمًا.

بالنسبة للأدوية ما يجب تناوله وما يجب تجنبه:
العلاجات الشائعة التي لا تستلزم وصفة طبية للحمى وتسكين الألم واحتقان الأنف والسعال كالأسيتامينوفين، وإيبوبروفين، وبسودوإيفيدرين، عادة ما تكون آمنة عند تناول جرعات علاجية طبيعية للأشخاص الذين يعانون من نقص G6PD. ولكن يجب تجنب الأدوية التي تحتوي على الأسبرين (حمض الساليسيليك).

أخيرًا:

من المهم معرفة كيفية إدارة الحالة ومنع تطور الأعراض، وتتضمن إدارة نقص G6PD تجنب الأطعمة والأدوية التي يمكن أن تسبب هذه الحالة، ويمكن أن يساعد تقليل التوتر أيضًا في السيطرة على الأعراض، بإمكانك أن تطلب من طبيبك قائمة مطبوعة بالأدوية والأطعمة التي يجب تجنبها.

المصدر:

kidshealth

heathline

ihtc

اقرأ المزيد حول: النوموفوبيا: رهاب فقدان الهاتف المحمول

العلامات والأعراض المميزة للفوال أو G6PD وأهم أسبابه وهو اضظراب وراثي غالبا ما يصيب الذكور

سعدنا بزيارتك، جميع مقالات الموقع هي ملك موقع الأكاديمية بوست ولا يحق لأي شخص أو جهة استخدامها دون الإشارة إليها كمصدر. تعمل إدارة الموقع على إدارة عملية كتابة المحتوى العلمي دون تدخل مباشر في أسلوب الكاتب، مما يحمل الكاتب المسؤولية عن مدى دقة وسلامة ما يكتب.


صحة طب

User Avatar

Alaa Sattam

آلاء من سوريا، صيدلانية، لدي شغف كبير بالمطالعة والتعلم المستمر والكتابة الإبداعية..💜


عدد مقالات الكاتب : 88
الملف الشخصي للكاتب :

مقالات مقترحة

التعليقات :

اترك تعليق