Ad

اكتشف باحثون من جامعة كالغاري لأول مرة نوع مجهول من الخلايا في «السَّائِلُ التَّأمورِيّ-Pericardial Fluid» الموجود في كيس محيط بالقلب. قد يقود هذا الاكتشاف إلى علاج جديد لمرضى القلب.

وجد مختبر كيوبس، بالتعاون مع مختبر فيداك، أنَّ نوعًا معينًا من الخلايا، وهي بلعم جوف التأمور من نوع «Gata6+»، تساعد في علاج جروح القلب في الفئران. بالتعاون مع مختبر فيداك، عثر جراح قلب ومدير معهد ليبين للقلب والأوعية الدموية في مقاطعة ألبرتا الكندية، على نفس الخلايا في «التأمور-Pericardium» لأناس يعانون من جروح في القلب، مما يؤكد أن خلايا الإصلاح هذه تعطي أملًا كبيرًا لتقديم علاج جديد للمرضى الذين يعانون من أمراض القلب.

يقول كيوبس، مدير معهد سنايدر للأمراض المزمنة في كلية كومينغ الطبية وبروفيسور في قسمي الفسلجة والأدوية: «الوقود الذي حرك هذه الدراسة هو التمويل من مؤسسة القلب والسكتة الدماغية في كندا-Heart and Stroke Foundation of Canada، وبالتعاون بين اثنين من أكبر معاهد البحث (سنايدر وليبين) وبمساهمة من الأعمال الخيرية من أسرتي ليبين وسنايدر في الحصول على معدات التصوير المتاحة لعدد قليل جداً من البرامج على مستوى العالم».

لم يستكشف أطباء القلب من قبل أبدًا احتمالية كون الخلايا الموجودة خارج القلب لها القدرة على المشاركة في علاج وإصلاح القلب بعد تعرضه للجرح. على عكس باقي الأعضاء، وإنما لدى القلب قدرة محدودة جدًا لإصلاح نفسه وهذا هو السبب في كون أمراض القلب هي السبب الأول للوفاة في أمريكا الشمالية.

يقول فيداك، بروفيسور في قسم علوم القلب: «اكتشافنا للخلايا الجديدة الّتي قد تساعد في شفاء جروح عضلة القلب سيفتح الباب لعلاجات جديدة ويعطي الأمل لملايين الناس الّذين يعانون من أمراض القلب. كنا دائمًا على علمٍ أنَّ القلب موجود داخل كيسٍ مملوءٍ بسائلٍ غريب. الأن بتنا نعرف أنَّ هذا السَّائِلُ التَّأمورِيّ غنيٌ بخلايا لها قدة علاجية. قد تحمل هذه الخلايا سر إصلاح وإحياء عضلة قلب جديدة. إنَّ احتماليات حدوث اكتشافات جديدة وابتكار علاجات جديدة فكرة مثيرةٌ ومهمة».

وبتقديم الخبرة في مختلف التخصصات، فقد عمل الباحثون مع جراح قلب وباحث سريري مكنهم من تعريف الخلية في أقل من ثلاث سنوات، ويُعتبر إطار زمني سريع نسبيًا لنقل البحث من النماذج المعملية والحيوانية إلى البشر.

يأمل فيداك بعد ذلك من توظيف علماء لنقل البحث إلى دراسة أوسع لإصلاح القلب البشري. هذا البرنامج الجديد سيوسع التعاون بين البحث والصرف السريري لإيجاد علاجات جديدة محتملة لتحسين إصلاح القلب.

يتم دعم هذا البحث من قبل مؤسسة القلب والسكتة الدماغية في كندا، «المعاهد الكندية لأبحاث الصحة-Canadian Institutes of Health Research»، «برنامج المقاعد البحثية في كندا-Canada Research Chairs Program» و«المعاهد الوطنية للصحة-The National Institutes of Health».

المصدر: Science Daily

إقرأ أيضًا: اكتشاف علاج جديد للنوع المميت من السل

سعدنا بزيارتك، جميع مقالات الموقع هي ملك موقع الأكاديمية بوست ولا يحق لأي شخص أو جهة استخدامها دون الإشارة إليها كمصدر. تعمل إدارة الموقع على إدارة عملية كتابة المحتوى العلمي دون تدخل مباشر في أسلوب الكاتب، مما يحمل الكاتب المسؤولية عن مدى دقة وسلامة ما يكتب.


طب

User Avatar

Hiba Ali

هِبَة هيَ طالبةٌ في المرحلةِ الرابعة مِنْ كُليةِ الطِب. تَقضيْ وقتَها في تحريرِ مواقعِ ويكي، الرَّسم، وأحيانًا قراءةَ أدبِ الأطفال. تَعملُ لدى الأكاديمية بوست كمُترجمة، وتنصب أغلبُ ترجمَتها على المواضيعِ الطبية، وأحيانًا التِقَنية.


عدد مقالات الكاتب : 59
الملف الشخصي للكاتب :

مقالات مقترحة

التعليقات :

اترك تعليق