Ad

تنتشر في جميع أنحاء المملكة المتحدة ادعاءات كاذبة تربط تقنية (5G) بفيروس كورونا وقد تسببت هذه المؤامرة في أضرار مادية هذا الأسبوع. وقد اضطر مزودو شبكات الهاتف المحمول البريطانيون إلى فضح هذه النظريات التي لا أساس لها  بعد إحراق العديد من العمدان المزودة لخدمة 5G .

ما هو الجيل الخامس 5G:

الجيل الخامس (5G) هو الجيل التالي من تقنية الشبكات اللاسلكية التي من المتوقع أن تغير طريقة حياة الناس وعملهم. ستكون أسرع وقادرة على التعامل مع الأجهزة المتصلة أكثر من شبكة 4G الحالية، والتحسينات التي ستتيح موجة من أنواع جديدة من المنتجات التقنية. بدأت شبكات 5G في الانتشار في الولايات المتحدة وحول العالم في عام 2018 وما زالت في أيامها الأولى، لكن الخبراء يقولون إن الإمكانات هائلة.

سيكون لشبكة 5G عرض نطاق ترددي أكبر، مما يعني أنها يمكنها التعامل مع العديد من الأجهزة المتصلة أكثر من الشبكات السابقة. وهذا يعني عدم وجود خدمة متقطعة عندما تكون في منطقة مزدحمة. وسيمكن المزيد من الأجهزة المتصلة مثل فرش الأسنان الذكية والسيارات ذاتية القيادة. وسيقلل الجيل الخامس أيضًا من زمن الاستجابة – الوقت الذي يستغرقه الهاتف الخلوي (أو أي جهاز متصل آخر) لتقديم طلب من خادم والحصول على استجابة – إلى صفر تقريبًا.

حادثة سيئة:

تم استدعاء خدمات الطوارئ لإخماد الحريق على طريق spring في منطقة سباركهيل بالمدينة في الساعة 8.18 مساءً مساء الخميس. واشتبك رجال الإطفاء في إخماد النيران لمدة ساعتين بينما أغلقت الشرطة الطريق لحماية حركة المرور. وتقول الشرطة إنها لم تتأكد بعد من سبب اشتعال النيران.

 وقالت خدمة الإطفاء في ويست ميدلاندز إن ثمانية من رجال الإطفاء حضروا حادثة مساء الخميس التي شملت برجًا يبلغ ارتفاعه 70 قدمًا في موقع للاتصالات في منطقة سباركهيل في برمنجهام على الرغم من أن المتحدث قال إنه لم يتم تحديد السبب بعد ولا يمكنه تأكيد ما إذا كان العمود من نوع 5G.

وقالت شركة EE، مشغل الشبكة، للصحيفة إنها لا تزال تحقق في الحريق ولكن من المحتمل في هذا الوقت أن يكون من أعمال مفتعلي الحرائق. وقالت أيضًا أن تعطيل اتصال المحمول عمداً في وقت يحتاج فيه الناس أكثر من أي وقت مضى للبقاء على اتصال ببعضهم البعض، هو أمر متهور وضار وخطير للقيام به.

وقد تم العثور على حريق آخر في برج هاتف 5G بالقرب من ليفربول بإنجلترا في وقت متأخر من مساء الجمعة، حسبما ذكرت صحيفة Echo Liverpool.

إساءات ضد مهندسو الاتصالات:

في مكان آخر في إنجلترا، يقال إن مهندسي الاتصالات يواجهون الإساءة اللفظية والتهديدات بالعنف من قبل الأشخاص الذين يؤمنون بالنظرية الزائفة. حيث وفقا لـ MailOnline، اقتربت امرأة مجهولة من عاملين يضعان كابلًا في أحد شوارع لندن، وألقت باللوم عليهما في قتل العائلات.

ادعاءات كاذبة:

وقامت Full Fact،المنظمة البريطانية المستقلة لتقصي الحقائق، بدحض خرافة أن هناك أي صلة بين شبكة 5G في ووهان، حيث اندلعت الفيروسات التاجية، والمرض. وقالت أن الادعاء الذي ينص على أن الجيل الخامس يمكن أن يؤثر على أجهزة المناعة لا أساس له من الصحة على الإطلاق. ولا يوجد دليل يربط الفيروس التاجي الجديد بتقنية الجيل الخامس.

ماذا فعلت فيسبوك:

وفي مجموعة على فيسبوك محذوفة الآن، زعم القائمون على هذه المؤامرة أن تقنية 5G المنبعثة كانت تزيد من حدة فيروس كورونا. ولكن لا يوجد دليل علمي على أن تقنية 5G تشكل أي تهديد لصحة الإنسان وقد تم التأكيد على أنها آمنة من قبل هيئة مراقبة الإشعاع الشهر الماضي.

قالت فيسبوك أن الصفحة المحظورة تم حذفها بسبب خرق سياساتها لأنها تنطوي على إمكانية التسبب في ضرر حقيقي للعالم. ومع ذلك، زعم أحد المستخدمين أنه أبلغ عن الصفحة في وقت مبكر للمشرفين لأنها تروج للعنف، ولكنه تلقى رد يقول إنه لا يعتبر انتهاكًا لمعايير مجتمع فيسبوك

وقد تم نشر العديد من مقاطع الفيديو التي تدعي إظهار أبراج 5G مشتعلة على صفحة على فيسبوك، مما شجع الآخرين على القيام بنفس الشيء. تم إنشاء الصفحة يوم الخميس وأزالها فيسبوك صباح الجمعة.

الخاتمة:

هل تعتقد أن وجود ادعاءات كاذبة تربط تقنية (5G) بفيروس كورونا في هذا الوقت بالتحديد حيث يحارب العالم هذا الفيروس الشرس، كان شيئًا ضروريًا؟ حيث العالم حاليًا يضج بالشائعات

المصدر(1)، المصدر(2)، المصدر(3)

سعدنا بزيارتك، جميع مقالات الموقع هي ملك موقع الأكاديمية بوست ولا يحق لأي شخص أو جهة استخدامها دون الإشارة إليها كمصدر. تعمل إدارة الموقع على إدارة عملية كتابة المحتوى العلمي دون تدخل مباشر في أسلوب الكاتب، مما يحمل الكاتب المسؤولية عن مدى دقة وسلامة ما يكتب.


تقنية

User Avatar

Heba Allah kassem

اسمي هبة وأعيش في مصر حيث لا زلت طالبة في كلية العلاج الطبيعي بجامعة مصر للعلوم و التكنولوجيا. لدي شغف حقيقي بالعلم حيث أتابع كل ما هو جديد في ساحة العلم. أحلم بأن أعمل في مجال البحث العلمي يومًا ما.


عدد مقالات الكاتب : 83
الملف الشخصي للكاتب :

مقالات مقترحة

التعليقات :

اترك تعليق