Ad

هل يمكن أن يحولنا النوم لقتلة؟

لا يخفى على أحد منا أن النوم يعد من أهم العمليات التي تساعدنا على الاسترخاء بعد عناء يوم طويل من العمل والتركيز، ولكن قد يجد البعض صعوبة في الوصول إلى تلك الراحة نظرا لما يعانونه من اضطرابات عديدة أثناء النوم، تلك الاضطرابات التي قد توصل أحدهم إلى تنفيذ جريمة دون أن يدري!

أحد تلك الجرائم التي حدثت في كندا، في شهر مايو عام 1987 عندما خرج “كينيث باركس” أثناء نومه من بيته ليركب سيارته ويقود بها مسافة 20 كيلومتر إلى بيت حماته (والدة زوجته) ليقتلها هي وحماه (والد زوجته) وبعد نجاحه في قتل المرأة وإصابة الرجل، توجه إلى قسم الشرطة ليسلم نفسه وهو ملطخ بدماء الجريمة، ويقول: “يبدو أنني قد قتلت أحدهم”.حتى نستطيع تفسير ما حدث يجب أن نعرف أكثر عن تفاصيل ومراحل عملية النوم.

هل يمكن أن يحولنا النوم لقتلة؟
كينيث باركس

كيف تسير عملية النوم؟

تتكون العملية إجمالا من خمس مراحل مقسمة على جزئين، وتبدأ بجزء يسمى عدم «حركة العينين السريع-Non Rapid Eye Movement» ونمر فيه بأربع مراحل، تبدأ المرحلة الأولى بإغلاق العينين والدخول في النوم، ثم المرحلة الثانية حيث ينخفض ضغط الجسم وتنخفض أيضا درجة الحرارة ويستعد الجسم للدخول للمرحلتين التاليتين وهما مرحلتي النوم العميق؛ حيث تكون العضلات منبسطة ويقل نشاط الدماغ. ثم ننتقل إلى جزء آخر يسمى «حركة العينين السريع-Rapid Eye Movement» وهنا تراودنا الأحلام وتكون العضلات في كامل استرخائها وعدم قدرتها على الحركة بينما يكون العقل في قمة نشاطه وتتحرك العينين في جميع الاتجاهات. تدوم تلك عملية لمدة 90 دقيقة تقريباً ثم تتكرر مرة أخرى، ولكن مع الوقت تقل الفترة المتاحة لمرحلتي النوم العميق. ولعلك إن حاولت إيقاظ شخص وهو في جزئه الأول من النوم قد تجد بعض الصعوبات ولكنه سيفيق، ولكن إن حاولت إيقاظه في الجزء الثاني قد لا يستجيب لك وخصوصا إذا كان في بدايته، وإن استجاب ستجده غير مدرك لما يحدث حوله.

هل يمكن أن يحولنا النوم لقتلة؟
مراحل النوم

إذاً ما الذي حدث أثناء نوم “باركس” جعله يقدم على ما فعل؟

يفسر العلماء ما حدث باضطرابات النوم وهي عدة أنواع ولعل ما يتعلق بحادثتنا هما اثنان، ونفرق بينهما بحسب الأجزاء التي تحدثنا عنها، فإن حدثت في الجزء الأول وخصوصاً في مرحلتي النوم العميق نتج عنها ما يسمى «بالمشي أثناء النوم-Somnambulism» فيصدر عن الشخص أفعال قد تدل على أنه واعٍ لكنه في الحقيقة عكس ذلك. أما إذا حدثت في الجزء الثاني فينتج عنه «اضطراب نوم حركة العين السريعة السلوكي-REM sleep behavior disorder» ويميل فيه الشخص إلى إصدار كلمات وفعل حركات ليمثل فيها أحلامه التي يراها. لعل ما يميز الاضطراب الثاني أن الشخص قد يستيقظ حينما تلامس قدماه الأرض، مما يجعل احتمالية حدوث الاضطراب الأول مع “باركس” هو الاحتمال الأكبر. ولكن ما الذي يوجد وراء تلك الاضطرابات؟

مما تنشأ هذه الاضطرابات؟

دعنا نأخذ “باركس” كمثال لشرح هذه النقطة، عندما تم التقصي حوله وجدوا أنه غارق في الديون ويتم التحقيق معه في قضية اختلاس أموال شركته وأن هذا الأمر قد أثر على نومه. مما يطرح سببين محتملين وهما الضغط النفسي، وقلة ساعات النوم. وهناك سبب آخر يطرح نفسه بقوة وهو شرب الكحول؛ فبشهادة من حوله كان “باركس” شاربا نهماً للكحوليات. ويظهر السبب الرابع عند محاكمته فقد قدم محاميه دليلاً مهما يفيد بأن “باركس” له تاريخ في المشي أثناء النوم وأن والده كان عنده نفس الاضطرابات، مما يجعل التاريخ المرضي للشخص وعائلته أحد الأسباب أيضا. ومن الأمور المهمة المساهمة في نشوء اضطراب عنيف هو العداء بين المريض والشخص الذي يطاله الأذى، ولكن لم يكن هذا سبباً في حادثتنا فعندما بحث المحققون وجدوا أن العلاقة كانت طيبة بين “باركس” ووالدي زوجته، فقد كانا داعما قويا له، ولكن ما انتهوا إليه أن آخر ما دار في حديثه مع زوجته في الليلة المشؤومة كان حول ذهابه لهما في اليوم التالي، مما جعل تفكيره متوجها إليهما بصورة غير واعية. في نهاية الأمر حُكم ببراءة “باركس” بعد فحصه من قبل أخصائيين وثبوت أنه يعاني من هذا الاضطراب، ولكن لم تكن أجهزة الفحص كجهاز «تشخيص النوم-polysomnography» (جهاز يتيح فحص حركة العين والعضلات ونشاط الدماغ) قد دخلت حيز التنفيذ والاستخدام، ولعلها لو استُخدمت لتوصلت المحكمة إلى قرار آخر إذا ثبت عدم مرضه.

فبذلك نخلص أن الأسباب الؤدية لمثل تلك الحالات تتلخص في الضغط النفسي، وقلة ساعات النوم، وشرب الكحول، والتاريخ المرضي للشخص وعائلته، والعداء بين المريض والشخص الذي يطاله الأذى. فعليه ننصحك عزيزي القارئ باتباع نصائح بعض المختصين من جامعة هارفارد، حيث ينصحون بتجنب المنبهات قبل النوم وتجنب شرب الكحول والحرص على ممارسة الرياضة بشكل منتظم واحرص على تحديد ميعاد ثابت للنوم، كي تنعم بنوم أفضل بلا اضطرابات.

مصادر (هل يمكن أن يحولنا النوم لقتلة؟):

While You Were Sleepwalking: Science and Neurobiology of Sleep Disorders & the Enigma of Legal Responsibility of Violence During Parasomnia

Violence in Sleep

Twelve Simple Tips to Improve Your Sleep

سعدنا بزيارتك، جميع مقالات الموقع هي ملك موقع الأكاديمية بوست ولا يحق لأي شخص أو جهة استخدامها دون الإشارة إليها كمصدر. تعمل إدارة الموقع على إدارة عملية كتابة المحتوى العلمي دون تدخل مباشر في أسلوب الكاتب، مما يحمل الكاتب المسؤولية عن مدى دقة وسلامة ما يكتب.


حياة صحة طب

User Avatar

Mohamed Sami


عدد مقالات الكاتب : 3
الملف الشخصي للكاتب :

مقالات مقترحة

التعليقات :

اترك تعليق