Ad

هل وضع الشاشة المظلم أفضل أم أسوأ للعين؟

إذا كنت تملك هاتفًا ذكيًا أو كمبيوترًا محمولًا أو جهازًا لوحيًا أو أي جهازٍ إلكترونيٍ آخر، فربما تكون قد اضطررت إلى اتخاذ القرار بين جعل الشاشة في الوضع المظلم أو المضئ. حتى إذا لم تقم بتغيير طريقة عرض هاتفك، فإن قسم من تطبيقات وسائل التواصل الاجتماعي تمنحك اختيار الوضع المظلم في الوقت الحاضر أيضًا. كما تعلم، نحن مهتمون جميعًا بصحة العين. لهذا السبب أردنا التحدث عن خيار الوضع المظلم والإجابة على السؤال الكبير: هل وضع الشاشة المظلم أفضل أم أسوأ للعين؟

القراءة على الشاشة

فلنتحدث عن القراءة على الشاشات. يعتبر النص الأسود على خلفية بيضاء هو الأفضل، لأن خصائص اللون والضوء عندها هي الأنسب للعين البشرية. ذلك لأن اللون الأبيض يعكس كل طول موجي في طيف الألوان. إن سبب سهولة رؤية اللون الأبيض لا يختلف عن سبب الوصية بارتداء النظارات الشمسية عند تساقط الثلوج على الأرض. بسبب الانعكاس، لا تحتاج قزحية العين الفتح على اتساعها لامتصاص الضوء الأبيض. هذا يترك قزحية العين في وضع محايد ويسمح لنا بالرؤية بوضوح أكثر. هذا صحيح، بشكل خاص، عندما يتباين الضوء الأبيض مع الأسود، الذي يمتص الأطوال الموجية بدلاً من عكسها. النص الأبيض على خلفية سوداء، أو “الوضع المظلم”، يجعل العين تعمل بجهد أكبر وتفتح على نطاق أوسع، لأنها تحتاج إلى امتصاص المزيد من الضوء. يمكن لهذا أن يضفي غشاوة على الأحرف البيضاء ويسبب في تعتيم النص، وهو ما يُعرف أيضًا بتأثير “halation”. إذًا ما العمل؟ بالنسبة إلى القراء الإلكترونيين، نوصي بالالتزام بـ “وضع الإضاءة” أو النص الداكن على خلفية فاتحة.

إجهاد العين

لا يزال الأمر صعبًا لتحديد ما إذا كان الوضع المظلم هو الأفضل لتقليل إجهاد العين أم لا، ولكن يمكننا تأكيد بعض الأشياء:

  • يمكن أن يقلل الوضع المظلم من إجهاد العين في ظروف الإضاءة المنخفضة.
  • يمكن أن يكون التباين بنسبة 100% (أبيض على خلفية سوداء) أصعب في القراءة ويسبب إجهادًا أكبر العين.
  • قد يكون من الصعب قراءة أجزاء نصية طويلة إذا كان النص أبيض على خلفية سوداء.
  • في الأساس، يوصى باستخدام الوضع المظلم عندما تكون الإضاءة خافتة أو عندما لا تخطط للقراءة لفترات طويلة من الزمن.

إذن ما هو الحكم؟

ربما نقرت على هذا المقال على أمل الحصول على إجابة مباشرة حول ما إذا كان الوضع المظلم مفيد لعينيك أم لا، في الواقع، ليس هناك جواب واحد، فالأمر يعتمد على كيفية استخدامك لجهازك، ولكل استخدام مزاياه الخاصة. بغض النظر عن طريقة استخدامك لجهازك، يوصى باستخدام العدسات الحاجبة للضوء الأزرق، والتي تساعد على منع التعرض الزائد للضوء الأزرق المنبعث من الأجهزة الإلكترونية، مما يحمي عينيك. بالإضافة لذلك، قم بفحوصات دورية. فأفضل طريقة للحفاظ على عينيك هي فحصهما بانتظام.

المصدر:

  1. Healthline
  2. Rxoptical
  3. Wired

إقرأ أيضًأ: ما هي متلازمة القلب المكسور؟ ما أسبابها وأعراضها وعلاجها؟

سعدنا بزيارتك، جميع مقالات الموقع هي ملك موقع الأكاديمية بوست ولا يحق لأي شخص أو جهة استخدامها دون الإشارة إليها كمصدر. تعمل إدارة الموقع على إدارة عملية كتابة المحتوى العلمي دون تدخل مباشر في أسلوب الكاتب، مما يحمل الكاتب المسؤولية عن مدى دقة وسلامة ما يكتب.


صحة

User Avatar

Hiba Ali

هِبَة هيَ طالبةٌ في المرحلةِ الرابعة مِنْ كُليةِ الطِب. تَقضيْ وقتَها في تحريرِ مواقعِ ويكي، الرَّسم، وأحيانًا قراءةَ أدبِ الأطفال. تَعملُ لدى الأكاديمية بوست كمُترجمة، وتنصب أغلبُ ترجمَتها على المواضيعِ الطبية، وأحيانًا التِقَنية.


عدد مقالات الكاتب : 59
الملف الشخصي للكاتب :

مقالات مقترحة

التعليقات :

اترك تعليق