Ad

برنامج «Lightsail 2» هو مشروع خاص بالجمعية الكوكبية «The Planetary Society». وقد طورته لتظهر من خلاله أن أشعة الشمس وحدها يمكنها دفع مركبة فضائية في مدار الأرض.

وقد أطلقت وكالة استكشاف الفضاء اليابانية JAXA أول مهمة شراع شمسي استعراضية ناجحة «Ikaros» في مايو عام 2010، حيث لقبت بـ “اليخت الشمسي”. وأثبت هذا المشروع، الذي نشر أشرعته الشمسية في يونيو 2010، أنّه يمكن لغشاء رقيق مرتبط بجسم المركبة أن يدفعها إلى الأمام. وذلك نتيجة زخم الفوتونات الساقطة عليها والتي تُصدرها الشمس. كما أطلقت ناسا أيضًا شراعًا شمسيًا صغيرًا يُدعى« Nanosail-D» في نوفمبر عام 2010.

منذ ذلك الحين توقفت مشاريع الأشرعة الشمسية، إلى أن جاءت الجمعية الكوكبية بمشروع «Lightsail 2».

تمّ إطلاق «Lightsail 1» في عام 2015 في مدار أرضي منخفض للتحقق من نشر الشراع، على الرغم من أن السَّحب الجوي في هذا المدار يجعل عملية الإبحار الشمسي صعبة. وبعدها بيومين، عانى «LightSail1» من مشكلة في البرنامج؛ مما تسبب في توقف الكمبيوتر – نظرًا لأنه لم يستجب لأوامر إعادة التشغيل، لكن من حسن الحظ، تمّت إعادة تشغيله بعد بضعة أيام، وتمت إعادة الاتصالات ونشر الشراع في 7 يونيو 2015. ونظرًا لزيادة السّحب، عاد القمر الصناعي إلى الغلاف الجوي في 15 يونيو 2015، بعد 25 يومًا في المدار.

وفي أواخر شهر يونيو من العام الجاري 2019 تم إطلاق «LightSail 2» في مدار أعلى. وظل في هذا المدار من ذلك الحين يستعد لنشر أشرعته والإبحار في المدار الأرضي، وإرسال بعض الصور للأرض.

يتكون الشراع في «LightSail 2» من أربع أشرعة مثلثة تجتمع معًا عند بسطه، وتشكل شراعًا مربعًا كبيرًا تبلغ مساحته 32 متر مربع. تصطدم فوتونات الضوء المنبعثة من الشمس بالشراع. ونظرًا لخفة وزنه وعدم وجود احتكاك في الفضاء الخارجي، تتراكم الفوتونات وتقوم بدفع المركبة الفضائية، مثلما الحال في المراكب الشراعية. ويمكن توجيه المركبة معالجة أو تغيير زوايا الشراع.

نجحت «LightSail 2» الآن في نشر شراعها بنجاح. وقد التقطت بعض الصور للأرض، وهي الآن مستمرة في العمل بسلاسة أفضل من سابقتها.

ونشرت الجمعية الكوكبية تغريدة على تويتر تقول فيها:

كل الإشارات تدل على أن «LightSail 2» قد نشرت أشرعتها الشمسية كما كان مخططًا لها. وإننا نؤكد الآن على أن النشر كان ناجحًا من خلال الصور التي تم تحميلها.

وقالت جينيفر فون -رئيسة مكتب العمليات في الجمعية الكوكبية- خلال البث المباشر لنشر الشراع من مركز التحكم بالمركبة الفضائية في كاليفورنيا:

إننا متحمسون جدًا لكوننا تجاوزنا هذا الإنجاز العظيم، لقد نشرنا الشراع الشمسي الآن. وحان وقت البدء بعملية الإبحار الفضائي الصعبة.

وفي النهاية، إذا استمر حدوث كل شيء على ما يرام، يمكن لـ«LightSail 2» أن تُثبت إمكانية استخدام الفوتونات لدفع نسخ أخرى من هذه التقنية لتسافر بعيدًا في النظام الشمسي.

المصادر:

https://bit.ly/2LFvA6F

https://bit.ly/2YonQHU

https://bit.ly/30XhNvw

لا تنس تقييم المقال.

سعدنا بزيارتك، جميع مقالات الموقع هي ملك موقع الأكاديمية بوست ولا يحق لأي شخص أو جهة استخدامها دون الإشارة إليها كمصدر. تعمل إدارة الموقع على إدارة عملية كتابة المحتوى العلمي دون تدخل مباشر في أسلوب الكاتب، مما يحمل الكاتب المسؤولية عن مدى دقة وسلامة ما يكتب.


فضاء

User Avatar

Abdalla Mohamed

الأكاديمية هي مبادرة تطوعية غير ربحية تهدف إلى نشر العلم في المجتمع العربي من أجل غدٍ أفضل.


عدد مقالات الكاتب : 50
الملف الشخصي للكاتب :

شارك في الإعداد :
تدقيق لغوي : صفاء بلحساوية

مقالات مقترحة

التعليقات :

اترك تعليق