Ad

الجلطة هي تجمع من خلايا و بروتين في الدم. وتساعد الجلطة على إبطاء النزيف عندما تكون مصابًا، وتذوب عادة عند الشفاء، ولكنها عندما تتكون في غير وقت حاجتها فمن الممكن أن تسد أو تغلق وعاء دموي بشكل كامل وتؤدي إلى مشاكل خطيرة تصل للوفاة.

عندما تحدث جلطة في الشريان فمن الممكن أن تؤدي إلى أزمة قلبية أو سكتة دماغية، أما في الوريد فمن الممكن أن تشعر بالألم والتورم، أما الجلطة داخل الجسم في العمق تسمى<< DVT – تجلط الأوردة العميقة>>، وواحدة قد تحدث في الرئة وتسمى<< PE – الانسداد الرئوي>>، كل ذلك يحتاج إلى طوارئ.

زيادة فرص حدوث الجلطات

  • بعد الاستفاقة من العمليات الجراحية.
  • الاضطرار إلى الجلوس ساعات طويلة في طائرة أو على كرسي.
  • المعاناة من السكر أو الدهون العالية.
  • فوق عمر الستين.

أشهر علامات الجلطات

  1. التورم: عندما تُبطئ الجلطة أو تُوقف سريان الدم، ذلك دليل على تكونها في الوعاء الدموي وجعله يتورم، وعندما يحدث ذلك في الساق أو الفخذ فيعبر عن (DVT)، ولكن من الممكن أن تحدث الجلطة في الذراعين أو البطن. وحتى بعدما تختفي، يعاني واحد من كل ٣ أشخاص من التورم وأحيانًا من الألم بسبب تدمير الوعاء الدموي.
  2. لون الجلد: إذا سدت الجلطة وريد في الذراع أو القدم، من الممكن أن يصبح اللون أزرق أو أحمر، ومن الممكن أن يظل الجلد لونه متغير بعد ذلك، يجعل الانسداد الرئوي لون الجلد شاحب ومزرق ورطب.
  3. ألم مفاجئ وقوي في الصدر: من الممكن أن يدل على أن الجلطة سببت انسداد رئوي أو علامة على أن الجلطة في الشريان قد تؤدي إلى أزمة قلبية، ومن الممكن الشعور بألم في الذراع وخاصة الأيسر. ويكون الأذى طبقًا للموقع مثلما في القدم أو المعدة أو أسفل الحلق.
  4. التنفس بصعوية: من الممكن أن تكون بسبب جلطة في الرئة أو القلب، ومن الممكن أن يكون القلب في حالة صراع من أجل النجاة ويحدث أيضًا الشعور بالعرق أو الإغماء.

مواقع الجلطات الأشهر في الجسم

  • الرئة: تختلف أعراض الجلطة باختلاف موقعها. حيث الانسداد الرئوي يسرع النبض وألم في الصدر وقد يوجد كحة بها دم أو قِصر في التنفس. لذلك يجب الذهاب إلى المستشفى فورًا.
  • القلب: تتشابه جلطات القلب مع الجلطة في الرئة، ولكنها أزمة قلبية يُضاف على جلطات الرئة أن المريض قد يشعر بالرغبة في الترجيع أو صداع من الأضواء، ويجب أيضًا الذهاب إلى المستشفى فورًا.
  • الدماغ: ويحدث فيها عدم سريان الدم بطريقة طبيعية. من الممكن أن يحدث انسداد قوي في الوعاء الدموي يؤدي إلى جلطة دماغية. وبدون وصول الأكسجين من الدم إلى الدماغ تموت خلايا الدماغ في دقائق. قد تسبب جلطة الدماغ صداع وتوهان وتشنجات ومشاكل في التحدث وأحيانًا قد يكون في جهة واحدة من الجسم.
  • البطن: من الممكن ألا يكون لها أي أعراض. يحدث فيها أوعية دموية مسدودة في المعدة أو المرئ أو الأنبوبة التي تصل إلى الحلق من الممكن أن تموت وتسرب دم. قد يكون مولمًا جدًا مع حدوث ترجيع دم والبراز قد يكون أسود ورائحته سيئة.
  • الكلية: تنمو هذه الجلطات ببطئ وغالبًا في الكبار ومن الممكن ألا تظهر أعراض حتى تتكسر وتصل إلى الرئة. ونادرًا ما تحدث في الأطفال وإذا وُجدت تكون سريعة وتسبب ترجيع وحرارة وقئ وقد تظهر في البراز.

الطريقة الأفضل عند الشك في مثل هذه الأعراض التوجه إلى أقرب طوارئ مستشفى لعمل اللازم وإنقاذ حياة المريض.

مصادر

[1] webmed

[2] mayoclinic

سعدنا بزيارتك، جميع مقالات الموقع هي ملك موقع الأكاديمية بوست ولا يحق لأي شخص أو جهة استخدامها دون الإشارة إليها كمصدر. تعمل إدارة الموقع على إدارة عملية كتابة المحتوى العلمي دون تدخل مباشر في أسلوب الكاتب، مما يحمل الكاتب المسؤولية عن مدى دقة وسلامة ما يكتب.


صحة طب

User Avatar

Hossam Gadallah

صيدلي مهتم بتحليل البيانات في تطوير مستوى الصحة، ومهتم بالتكنولوجيا والإدارة.


عدد مقالات الكاتب : 45
الملف الشخصي للكاتب :

مقالات مقترحة

التعليقات :

اترك تعليق