Ad

كيف يتأثر تفتح الأزهار بأحداث على مدى جيني؟

الزهور هي الأعضاء التناسلية للنبات. يعتمد تكوينها على أحداث نووية شديدة الدقة بحيث إذا تم تغييرها بشكل أو بآخر، يمكن أن يترك هذا التغيير النباتَ عقيمًا. أظهرت دراسة جديدة قام بها باحثون في معهد نارا للعلوم والتكنولوجيا (NAIST) كيف أن عاملي النسخ، «AGAMOUS» و«CRABS CLAW»، يرتبطان بالتسلسل مع الجين المسمى «YUC4»، المسؤول عن تصنيع الهرمون النباتي «أوكسين-auxin» الّذي يعد أساسيًا في سلسلة نمو النبات. إن عامل النسخ AGAMOUS هو منظم رئيسي لعملية إنهاء النسيج الإنشائي الزهري. بينما ينظم CRABS CLAW نمو الخلايا الجذعية النباتية وتمايزها. قدمت النتائج في مجلة «Nature Communications» تفسيرًا جينيًا للتكوين السليم للمِدَقَّة (العضو التناسلي الأنثوي للنباتات المزهرة.)

يتم تحديد عدد الأعضاء النباتية للأزهار من خلال عمليتي نمو وإنهاء النسيج الإنشائي الزهري. لدراسة الأحداث الجزيئية داخل النواة التي تحدد عملية الإنهاء، قام البروفيسور توشيرو إيتو وفريقه البحثي بالتحقيق في التنظيم اللاجيني بواسطة «عوامل النسخ-transcription factors».

كل من AGAMOUS و CRABS CLAW معروفان جيدًا لعلماء النبات، لكن كيفية التحكم في الجينات المستهدفة الشائعة ظلت لغزًا. باستخدام نسخ محورة جينيًا من نباتات «رشاد الصخر-Arabidopsis»، وجد الباحثون أن AGAMOUS و CRABS CLAW يرتبطان بـ YUC4، ولكن في مواقع مختلفة وبتسلسل محدد.
يرتبط العامل CRABS CLAW بالمادة الجينية بعد ارتباط العامل AGAMOUS. وحين أن ارتباط العامل AGAMOUS يفتح الكروماتين ويكشف موقع «محفز YUC4-YUC4 promoter»، تسمح هذه الحلقة من الأحداث بإنهاء النسيج الإنشائي الزهري، وبالتالي تكوين المِدَقَّة.

على الرغم من أن مواقع الربط الخاصة بـ AGAMOUS و CRABS CLAW كانت قريبة من بعضها البعض، إلا أن عاملي النسخ لم يتفاعلا مع بعضهما البعض. بدلاً من ذلك، شكل AGAMOUS معقدًا مع بروتينين معروفين (CHR11 و CHR17) لإعادة تشكيل الكروماتين، قبل الارتباط بـ YUC4. وهكذا قام AGAMOUS بتنشيط CRABS CLAW، مما أدى إلى تنشيط تآزري لـ YUC4.

يقول ياماغوتشي إن تنظيم حالة الكروماتين بواسطة العاملين AGAMOUS و CRABS CLAW يوفر رؤى مهمة حول ازدهار النباتات. وهذا يمكن استغلاله في الزراعة. إذ قد تكون حلقة الأحداث المذكورة سابقًا مهمة لتنشيط YUC4 لتسمح لنا بزراعة نباتات تنتج ثمارًا أكثر أو أكبر.

المصادر: Science Daily – PhysOrg

إقرأ أيضًا: للزهور القدرة على التعافي بعد الإصابة

سعدنا بزيارتك، جميع مقالات الموقع هي ملك موقع الأكاديمية بوست ولا يحق لأي شخص أو جهة استخدامها دون الإشارة إليها كمصدر. تعمل إدارة الموقع على إدارة عملية كتابة المحتوى العلمي دون تدخل مباشر في أسلوب الكاتب، مما يحمل الكاتب المسؤولية عن مدى دقة وسلامة ما يكتب.


أحياء حياة

User Avatar

Hiba Ali

هِبَة هيَ طالبةٌ في المرحلةِ الرابعة مِنْ كُليةِ الطِب. تَقضيْ وقتَها في تحريرِ مواقعِ ويكي، الرَّسم، وأحيانًا قراءةَ أدبِ الأطفال. تَعملُ لدى الأكاديمية بوست كمُترجمة، وتنصب أغلبُ ترجمَتها على المواضيعِ الطبية، وأحيانًا التِقَنية.


عدد مقالات الكاتب : 59
الملف الشخصي للكاتب :

مقالات مقترحة

التعليقات :

اترك تعليق