Ad

كيف تتواصل النباتات فيما بينها؟ يقال منذ فترة طويلة أن الحديث مع النباتات يمكن أن يساعدها في النمو بشكل أفضل، يبدو ذلك أمرا سخيفا، لكن لا يمكن أن تكون فكرة استجابة النباتات لبني جنسها سخيفة على الإطلاق.

نداء الاستغاثة:

تلك الرائحة الحلوة التي تنبثق عن الأعشاب والزهور المقطوعة حديثا، هي الطريقة التي تنتهجها النباتات لطلب النجدة، حيث تقوم بجذب الحشرات التي ستلتهم الآفات التي تتغذى حاليا على النبتة، على سبيل المثال، يمكن لنبتة “التبغ البري” التعرف على “اليرقة” فتقوم بإصدار إشارة كيميائية من أجل جذب مفترسات “اليرقة” مثل “الحشرة ذات العيون الكبيرة”

دعم بعضها البعض:

يمكن أن تشعر النباتات عندما تنمو النباتات الأخرى في محيطها، حيث تقوم بمنافستها على الضوء والتربة، كما يمكنها التعرف على أقاربها وتسعى لدعمهم عن طريق إفراز مواد كيميائية في التربة تدفعهم لنمو أسرع تجنبا لتركهم في الظل، عندما تتعرض شجرة للهجوم فإنها تطلق بعض المواد الكيميائية من أجل تحذيرالأشجارالمجاورة لها من الخطر، فمن خلال التحذير المبكر تكون الأشجار الأخرى قادرة على الدفاع عن نفسها تلك، الرسائل التحذيرية قد تدفع هذه الأشجار لتغيير الكيمياء الحيوية، مثلا عن طريق زيادة مستوى السموم والمواد الطاردة في الحشرات، كما يمكنها تمرير الموارد مثل النيتروجين والفوسفور إلى جيرانها قبل أن تموت، مما يعطي الأشجار السليمة التواصل مع الثديات.

التواصل مع الحيوانات:

يمتلك “نبات الإبريق اللاحم” شكلا مقعرا يعمل كعاكس فعال للموجات فوق الصوتية التي تستعملها “الخفافيش” في التنقل من أجل جذب انتباهها لتعيش عليها مقابل استفادة النبتة غذائيا من فضلات الخفاش

نبات الإبريق اللاحم

استقبال إشارات التحذير:

يمكن للنباتات التقاط الإشارات الكيميائية الصادرة من النباتات الأخرى، وأحيانا تستجيب لنداء الاستغاثة عن طريق تكثيف دفاعاتها، عند إصابة “دودة القرنفل”، تطلق فراشة الميرمية” بروتينات دفاعية تمنع الحشرة من هضم البروتين

تتنافس:

تتنافس النباتات مع بعضها البعض من أجل الحصول على ضوء الشمس، كما تتنافس على الأرض، على سبيل المثال، نبات عشبة “الناب الغازي”، له جذور تطلق مواد كيميائية لمساعدتها في امتصاص العناصر الغذائية من التربة كما تقتل النباتات المنافسة، وبالرغم من ذلك قامت بعض النباتات بتشكيل دفاعات ضدها، تفرز جذور نبات الترمس “حمض الأكساليك” الذي يحميها من المواد الكيميائية السامة الصادرة من “عشبة الناب”، كما يساعد النباتات المجاورة في النجاة من افتراس الأنواع الغازية.

كيف يمكن أن يحافظ هذا على صحة الغابات؟

تعتمد الأشجار طريقة في التواصل واكتساب المعرفة كما نعتمد نحن البشر على الإنترنت، الغابة الصحية هي الغابة المتصلة ب “انترنت الأشجار” وبها الكثير من الأشجار الأم التي تساعد في تعافي الغابة من التغيرات العشوائية

يمكن الاستفادة من المعلومات المعروفة حول شبكة الخشب لمساعدة قاطعي الأشجار في انتهاج سلوك أفضل أثناء حصاد الأشجار عن طريق تجنب الأشجار الأم والسماح للأشجار المحتضرة إطلاق مغذياتها قبل إزالتها.

المزيد: كيف تتحكم الطفيليات في أدمغة ضحاياها؟

المصادر(كيف تتواصل النباتات مع بعضها البعض؟):

THE GUARDIAN

MENTALFLOSS

LETSTALKSCIENCE

سعدنا بزيارتك، جميع مقالات الموقع هي ملك موقع الأكاديمية بوست ولا يحق لأي شخص أو جهة استخدامها دون الإشارة إليها كمصدر. تعمل إدارة الموقع على إدارة عملية كتابة المحتوى العلمي دون تدخل مباشر في أسلوب الكاتب، مما يحمل الكاتب المسؤولية عن مدى دقة وسلامة ما يكتب.


أحياء غير مصنف

User Avatar

Ouissem Djeddi


عدد مقالات الكاتب : 20
الملف الشخصي للكاتب :

مقالات مقترحة

التعليقات :

اترك تعليق