Ad

بالنسبة لمعظم الناس، يعتبر قضم الأظافر أمرًا عرضيًا. عندما لا يستطيع الناس إيقاف السلوك بمفردهم، يعتبره الأطباء نوعًا من السلوك المتكرر الذي يركز على الجسم (BFRB). ونشير إلى قضم الأظافر المزمن بأسم وهو (onychophagia) ولا نفهم السبب تمامًا (على الرغم من احتمال وجود مكون وراثي). كثير من الناس يقضمون أظافرهم في مرحلة ما، خاصة عند الأطفال. هناك أنواع مختلفة من قضم الأظافر حيث يمكن أن تتراوح من سلوك حميد عرضي إلى سلوك مشوه للذات متأصل بعمق. كثير من الناس الذين يبدأون عض اظافرهم وهم أطفال في نهاية المطاف يتخلصون من هذه العادة ولكن بالنسبة للآخرين، تصبح عادة تستمر مدى الحياة ويمكن أن يكون من الصعب للغاية الإقلاع عنها. في هذا المقال سوف نتعرف على كيفية التخلص من عادة قضم الأظافر.

الأسباب:

يبدو أن بعض الأشخاص لديهم ميل وراثي نحو تطوير (BFRBs)، بالإضافة إلى معدلات أعلى من المتوسط لاضطرابات المزاج والقلق لدى أفراد الأسرة المباشرين. يرتبط قضم الأظافر بالقلق، لأن فعل مضغ الأظافر يقال إنه يخفف التوتر أو التوتر أو الملل. غالبًا ما يبلغ الأشخاص الذين يعضون أظافرهم بشكل اعتيادي أنهم يفعلون ذلك عندما يشعرون بالتوتر أو الملل أو الوحدة أو حتى الجوع. يمكن أن يكون قضم الأظافر عادة تنتقل من مص الإبهام أو مص الأصابع في وقت سابق. في حين أن قضم الأظافر يمكن أن يحدث بدون أعراض حالة نفسية أخرى، إلا أنه يمكن أن يرتبط باضطراب نقص الانتباه / فرط النشاط (ADHD)، اضطراب المعارض المتحدي، اضطراب قلق الانفصال، سلس البول، اضطراب التشنج اللاإرادي، وغيرها من مشاكل الصحة العقلية.

الأضرار الجانبية:

عادة لا يسبب قضم الأظافر ضررًا دائمًا. لكن من المؤكد أن لها سلبيات مثل

  • يمكن أن تجعل أظافرك تنمو بشكل غريب. إذا قمت بإتلاف الأنسجة حول أظافرك، فقد تتوقف عن النمو كما ينبغي. وقد يمنحك هذا أظافرًا غير طبيعية.
  • يمكن أن يفسد ابتسامتك حيث انها قد تؤدي إلى كسر أسنانك عند عض أظافرك. مع مرور الوقت، يمكن أن يسبب قضم الأظافر مشاكل في الفك.
  • يمكن لقضم الأظافر أن يجعلك مريضا حيث أن الأيدي هي مرتع للجراثيم، والأظافر هي المخبأ المثالي لها. عندما تضع أصابعك في فمك عدة مرات في اليوم، فهذا يزيد من فرص إصابتك بالمرض. بالإضافة إلى ذلك، فإن تلف الجلد الذي يمكن أن تسببه عند عض أظافرك يخلق طريقة سهلة لدخول الجراثيم

كيفية التخلص من عادة قضم الأظافر:

  • قد يكون من الصعب مقاومة الأظافر الطويلة، لذا فإن تقليمها يعد فكرة جيدة. حدد يومًا ووقتًا معينين كل أسبوع لتقليمك، واعتني بالحواف الخشنة حتى لا تميل إلى عضها.
  • هناك الكثير من الناس الذين يعانون من قضم الأظافر. لهذا السبب يوجد طلاء أظافر مصمم لمساعدتك على التوقف. لن تؤذيك إذا وضعت أظافرك في فمك، لكن الطعم المر قد يجعلك تعيد التفكير مرة أخرى.
  • يمكنك ارتداء القفازات، لكن هذا ليس عمليًا دائمًا. يقوم بعض الأشخاص بوضع شرائط أو ملصقات أو ضمادات على أظافرهم لتذكيرهم بعدم العض.
  • إذا تمكنت من معرفة أسباب هذا السلوك، يمكنك العمل على إدارة تلك المحفزات. قد يكون مجرد تحديد تلك الأشياء التي تجعلك تقوم بالعض كافيًا لتذكيرك بعدم القيام بذلك.
  • ابدأ باختيار إصبع واحد لا تضعه في فمك. التزم بهذا الإصبع حتى تصبح عادة ويبدأ الظفر في الظهور بمظهر أكثر صحة. ثم اختر إصبعًا آخر واستمر في ذلك للمدة التي تستغرقها حتى تصل إلى إصبع واحد. تراجع ببطء عن هذا الإصبع حتى تنهي العادة تمامًا وإذا لم تتمكن من التخلص من هذه العادة تمامًا، فيمكنك على الأقل الحد من عدد الأصابع المعنية.
  • اتخذ خطوات صحية مثل ممارسة النشاط لإدارة التوتر والقلق.
  • في العلاج السلوكي المعرفي (CBT)، سيساعدك المعالج على تحديد أنماط السلوك غير المفيدة واستبدالها بسلوكيات مختلفة.

المصادر:

healthline

clevelandclinic

psychologytoday

mayoclinic

سعدنا بزيارتك، جميع مقالات الموقع هي ملك موقع الأكاديمية بوست ولا يحق لأي شخص أو جهة استخدامها دون الإشارة إليها كمصدر. تعمل إدارة الموقع على إدارة عملية كتابة المحتوى العلمي دون تدخل مباشر في أسلوب الكاتب، مما يحمل الكاتب المسؤولية عن مدى دقة وسلامة ما يكتب.


حياة صحة

User Avatar

Heba Allah kassem

اسمي هبة وأعيش في مصر حيث لا زلت طالبة في كلية العلاج الطبيعي بجامعة مصر للعلوم و التكنولوجيا. لدي شغف حقيقي بالعلم حيث أتابع كل ما هو جديد في ساحة العلم. أحلم بأن أعمل في مجال البحث العلمي يومًا ما.


عدد مقالات الكاتب : 81
الملف الشخصي للكاتب :

مقالات مقترحة

التعليقات :

اترك تعليق