Ad

بعد أكثر من عقدين من ثورة الفياجرا في علاج الصحة الجنسية للرجال، من المتوقع أن إدارة الأغذية والعقاقير توافق على علاج جديد لاضطراب الرغبة الجنسية لدى النساء قبل بدء انقطاع الطمث.

إذا سمح ببيعه في الولايات المتحدة، فإن عقار Vyleesi -المعروف أيضًا باسمها العام «بريميلانوتيد-bremelanotide»- القابل للحقن سيصبح العلاج الثاني الذي وافقت عليه FDA لـ “اضطراب الرغبة الجنسية عند الإناث-Hypoactive sexual desire disorder”.

يعتقد أن هذه الحالة -HSDD- التي تم الاعتراف بها في شكلها الخاص بنوع الجنس فقط في عام 2012، تؤثر على ما يصل إلى 1 من كل 10 نساء قبل بدء انقطاع الطمث، وكثير غيرها بعد ذلك.

يعتبر Vyleesi أول دواء استقصائي يتم تقييمه وفقًا لتدابير ترى أن الوظيفة الجنسية للمرأة والخلل الوظيفي لها تختلف اختلافًا حادًا عن الرجل، ويُعتقد أنه يعزز رغبة المرأة من خلال تغيير مزيج المواد الكيميائية العصبية التي تشارك في الإثارة الجنسية للإناث.

إن الموافقة على هذا العقار من شأنه أن يجعل عدد الخيارات الدوائية للصحة الجنسية للمرأة أقل بكثير مقارنة مع أكثر من عشرين عقار معتمد للرجال.

من خلال التدابير التي تستخدمها إدارة الأغذية والعقاقير لتحديد فعالية عقاقير HSDD، يبدو أن مادة بريميلانوتيد تبشر بالخير، إذ أنه في الجولة الأخيرة من التجارب السريرية، أبلغ 60٪ من الأشخاص الذين تناولوا العقار عن تحسن في مستويات الشدة التي شعروا بها بسبب انخفاض الرغبة الجنسية لديهم، وهي زيادة ملحوظة في ما يقرب من ثلث النساء اللائي يتناولن الدواء الوهمي.

عندما وافقت إدارة الأغذية والعقاقير في عام 2015 على حبوب منع الحمل Addyi المعروفة بـ fibanserin كأول دواء للإصابة بـ HSDD الأنثوية، أثارت جدل وأسئلة كثيرة، وتأمل شركة راعي AMAG أن يضع منتجها -Vyleesi- حداً لتلك المناقشات، وتقول AMAG إن أدويتها ليست متفوقة على الدواء الموجود في السوق الآن فحسب، بل إن الشواغل الجنسية للمرأة مفهومة بشكل أفضل وأن مداولات هيئة الغذاء والدواء الأمريكية تعكس احتياجات النساء بشكل أفضل.

جاذبية Addyi التجارية محدودة ليس فقط بسبب تلك الادعاءات المتواضعة من الفعالية، ولكن أيضًا بسبب المخاوف المتعلقة بالسلامة والتكاليف أيضًا، إذ أنه يجب على النساء تناول الدواء يوميًا بتكلفة تصل إلى 426 دولارًا في الشهر، وبينما خففت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية مؤخراً التحذيرات ضد أي استهلاك للكحول من قبل النساء اللائي يتناولن Addyi، فقد حذر من أنه لا ينبغي أن يستخدم الدواء في غضون ساعتين من استهلاك الكحول.

من المرجح أن يكون Vyleesi أقل تكلفة، ويكون تفاعله أقل مع الأدوية الأخرى التي تتناولها النساء.
عندما أُعطي عن طريق الأنف في وقت سابق تبين أنه يرفع ضغط الدم لدى بعض النساء، الآن أخبرت الشركة إدارة الأغذية والعقاقير أنه في شكلها الجديد عن طريق الحقن، لم يتم العثور على أي آثار جانبية كهذه.

وصفت الدكتورة شارون ج. باريش، الرئيسة السابقة للجمعية الدولية لدراسة الصحة الجنسية للمرأة، Addyi ووجدتها فعالة بالنسبة لبعض مرضاها، وقالت “إن الطرق التي يمكن بها الخروج عن الحياة الجنسية للمرأة كثيرة، والنساء والأطباء بحاجة إلى المزيد من الخيارات التي تعمل بشكل مختلف”.
أضافت باريش: “توفر بريميلانوتيد سيوفر طريقة جديدة”.

المصدر: https://bit.ly/2m0meXi
https://bit.ly/2k2EUVK

سعدنا بزيارتك، جميع مقالات الموقع هي ملك موقع الأكاديمية بوست ولا يحق لأي شخص أو جهة استخدامها دون الإشارة إليها كمصدر. تعمل إدارة الموقع على إدارة عملية كتابة المحتوى العلمي دون تدخل مباشر في أسلوب الكاتب، مما يحمل الكاتب المسؤولية عن مدى دقة وسلامة ما يكتب.


صحة

User Avatar

Alaa Sattam

آلاء من سوريا، صيدلانية، لدي شغف كبير بالمطالعة والتعلم المستمر والكتابة الإبداعية..💜


عدد مقالات الكاتب : 88
الملف الشخصي للكاتب :

مقالات مقترحة

التعليقات :

اترك تعليق