Ad

ربما سمعت عن الريحان أثناء مشاهدتك لقنوات الطبخ على التلفاز أو أثناء مشاهدة فيديوهات للطبخ على اليوتيوب، وربما تلك النبتة مرتبطة بالمطبخ الإيطالي في ذهنك. فما هو هذا النبات وكيفية زراعة الريحان في المنزل.

ما هو الريحان:

الريحان (الحبق) هو عشب سنوي واسمه العلمي Ocimum basilicum وينتمي إلى الفصيلة الشفوية (Lamiaceae)، يتم زراعته لأوراقه العطرية. من المحتمل أن يكون  موطنه الهند ويزرع على نطاق واسع للاستعمال في المطبخ. تستخدم الأوراق طازجة أو مجففة لإضافة نكهة للحوم والأسماك والسلطات والصلصات. النبات شديد الحساسية للصقيع وينمو بشكل أفضل في المناخات الدافئة. كما أنه عرضة للذبول والعفن الفطري، خاصة عندما ينمو في ظروف رطبة.

بعض أنواع الريحان:

  • الريحان الحلو(Sweet basil): الريحان الأكثر انتشارًا وشعبية، وهو مشهور باستخدامه في الأطباق الإيطالية. تباع عادة المجففة في محلات السوبر ماركت. له نكهة عرق السوس والقرنفل.
  • الريحان اليوناني (Greek basil): له رائحة قوية ولكن نكهة خفيفة، لذلك يمكن استبداله بالريحان الحلو. تشكل شجيرة مدمجة بأوراق صغيرة وتنمو جيدًا في وعاء.
  • الريحان التايلاندي (Thai basil): له نكهة يانسون وعرق السوس ويستخدم بشكل شائع في الأطباق التايلاندية وجنوب شرق آسيا.
  • ريحان القرفة (Cinnamon basil): موطنه المكسيك. له نكهة ورائحة تشبه القرفة. يقدم عادة مع البقوليات أو الخضار المقلية الحارة.
  • ريحان الخس (Lettuce basil): يتميز بأوراق ناعمة كبيرة ومتجعدة ونكهة تشبه عرق السوس. يتماشى بشكل جيد مع السلطات أو مخلوط بالطماطم وزيت الزيتون.
  • الريحان المستخدم عادة في المكملات الغذائية والشاي العشبي هو الريحان المقدس (holy basil). يضاف إلى بعض الأطباق التايلاندية لما له من نكهة مميزة.

فوائد الريحان:

الريحان مليء بالزيوت الأساسية المفيدة التي تساعد على حماية الجسم من الميكروبات والبكتيريا الضارة. يساعد هذا العشب المضاد للبكتيريا ومضاد للالتهابات ومضاد للميكروبات على منع نمو وانتشار البكتيريا التي تسبب الأمراض. غني بالبيتا كاريوفيللين (beta-caryophyllene) وفيتامين K و C و A، والريحان هو أيضًا مصدر طبيعي لمضادات الأكسدة ويمكن أن يساعد في منع الالتهاب وتعزيز الأيض وخفض ضغط الدم وتقليل الجذور الحرة وخفض مستويات السكر في الدم.

زراعة الريحان في المنزل:

شراء البذرة وزراعتها

  • اشترِ بذور الريحان من مصدر موثوق. قم بزيارة المشتل المحلي أو متجر مستلزمات الحدائق لاختيار بذور الريحان التي ترغب في زراعتها، أو يمكنك شرائها عبر الإنترنت. إذا كنت تشتري البذور عبر الإنترنت، فقم ببعض الأبحاث لمعرفة مواقع الويب التي تحتوي على أفضل البذور.
  • استخدم تربة خشنة (coarse soil) جيدة التصريف لزرع البذور فيها. يحتاج الريحان إلى تربة غنية بالمغذيات قادرة على تصريف المياه بسهولة لتنمو لتصبح نباتًا صحيًا. يمكنك العثور على تربة للإصيص جيدة الصرف في متجر لمستلزمات الحدائق، وكذلك عبر الإنترنت.
  • املأ ¾ من الحاوية بالتربة. يجب أن توفر الحاوية تصريفًا كافيًا ويمكن أن تكون مصنوعة من الطين أو البلاستيك أو الحجر أو الخرسانة. استخدم زجاجة رذاذ (بخاخة) مملوءة بالماء لإعطاء التربة القليل من الرطوبة قبل ملء الحاوية بالتربة حتى لا تكون ممتلئة تمامًا. ابحث عن ثقوب التصريف في الأسفل بغض النظر عن المادة، هذه الخطوة ضرورية لضمان التصريف الجيد وصحة النبات وتأكد من استخدام صينية أسفل الإناء لمنع الماء من الخروج من الثقوب وتسرب في كل مكان. وعاء الفخار العادي هو خيار شائع للزراعة أو صواني الشتلات (seedling trays) المصنوعة من البلاستيك.
  • إذا كنت تستخدم صواني شتلات صغيرة، فحاول وضع حوالي 3 بذور في كل صينية. إذا كنت تستخدم قدرًا أكبر، فقم بتوزيع 5-7 بذور على سطح التربة، مع فصلها عن بعضها البعض بالتساوي. من المهم زرع أكثر من بذرة واحدة في كل صينية في حالة عدم نمو بعضها. استهدف نشر البذور على بعد 2.5 سم تقريبًا من بعضهم البعض. لا تحتاج إلى الضغط على البذور في التربة.
  • قم بتغطية البذور عن طريق وضع بعضًا من التربة الجافة مع العلم أنك لست بحاجة إلى إضافة طبقة سميكة، يكفي فقط وضع طبقة تقارب 0.25 بوصة (0.64 سم) لتغطية البذور التي زرعتها للتو. سيكون هذا سميكًا بما يكفي لحماية البذور مع مساعدتها أيضًا على النمو.
  • استخدم زجاجة رذاذ مملوءة بالماء لإضافة بعض الرطوبة إلى التربة خاصة الطبقة العلوية المضافة. إذا لم يكن لديك زجاجة رذاذ، ضع يديك تحت صنبور أو اغمسهما في كوب من الماء ورش الماء فوق التربة باستخدام أصابعك. ضع الإصيص فوق صينية لالتقاط أي ماء يتسرب كما  يمكنك وضع قطعة من البلاستيك فوق الإصيص لتثبيت الرطوبة.
  • يزدهر الريحان تحت أشعة الشمس الكاملة ولكنه يحتاج إلى 6 ساعات على الأقل من ضوء الشمس كل يوم لينمو بشكل صحيح. أفضل مكان لإعداد نبات الريحان سيكون بالقرب من نافذة دافئة ومضاءة جيدًا. كن حذرا إذا كنت تضع الريحان مباشرة على حافة النافذة حيث يمكن أن تتسبب النافذة الزجاجية في أن يصبح نبات الريحان دافئًا جدًا أو باردًا بشكل أسرع من المعتاد. إذا كنت في نصف الكرة الشمالي، فإن النافذة المواجهة للجنوب تعمل بشكل أفضل. إذا لم يكن لديك مساحة في منزلك تحصل على 6 ساعات على الأقل من الشمس يوميًا، ففكر في استخدام مصدر ضوء إضافي.
  • راقب بذور الريحان وهي تنبت بعد 5-10 أيام. يعتمد مقدار الوقت الذي تستغرقه البذور لتنبت على كمية ضوء الشمس التي تحصل عليها، ودرجة حرارة التربة، والرطوبة المتاحة. كن صبورًا واستمر في الحفاظ على البذور رطبة ودافئة.
صواني الشتلات(seedling tray)

العناية بالريحان

  • بدلاً من صب الماء مباشرة على أوراق وجذع النبات، اسكب الماء مباشرة على التربة. بهذه الطريقة، تستطيع الجذور امتصاص الماء من القاعدة، وتجنب تقطير الأوراق المبللة. اختبر الرطوبة بوضع إصبعك في التربة بعمق 2.5 سم. إذا كانت التربة جافة حتى في هذا العمق، قم بري النبات برفق.
  • إذا لم تتمكن من توفير ضوء الشمس الطبيعي الكافي لريحانك، فاستخدم مصابيح النمو الفلوريسنت أو المصابيح عالية الكثافة المصممة خصيصًا بدلاً من ذلك. يجب أن تتلقى نباتات الريحان التي لا تتلقى ضوءًا طبيعيًا من 10 إلى 12 ساعة من الضوء الاصطناعي. أبقِ مصابيح الفلورسنت القياسية (standard fluorescent lights) على بُعد 2.5 سم تقريبًا من قمم النباتات، واحتفظ مصباح فلوري مدمج (Compact fluorescent lamp)  على بعد قدم (30 سم) فوق النباتات. يجب أن تكون الأضواء عالية الكثافة (High-intensity lights) على بعد 2-4 أقدام (0.61 – 1.22 م) فوق النباتات.
  • تحقق من مستويات الرقم الهيدروجيني للنبات مرة واحدة في الشهر. عادة ما يكون مستوى الأس الهيدروجيني الجيد بين 6.0 و 7.5. يمكنك الحفاظ على هذا الرقم الهيدروجيني باستخدام السماد العضوي الموجود في متجر مستلزمات الحديقة المحلي، أو عبر الإنترنت. قم ببساطة بخلط السماد العضوي في التربة واختبر التربة باستخدام شرائح الأس الهيدروجيني. نظرًا لأن الريحان يستخدم في المقام الأول لأغراض الطهي، فقد تشكل العديد من الأسمدة غير العضوية خطرًا محتملاً.
  • أثناء زراعة الريحان في المنزل قم بتوجيه مروحة كهربائية نحوه، مما يسمح لها بتهوية الأوراق لمدة ساعتين على الأقل في اليوم. القيام بذلك يمنع الهواء المحيط بالنبات من الركود الشديد ويعمل مثل النسيم الخارجي. قم بتشغيل المروحة على أقل قوة متاحة.
  • يجب أن تكون النباتات متباعدة حوالي 6-12 بوصة (15-30 سم) لضمان مساحة كافية للنمو. يمكنك إما تخفيفها عن طريق قطع الريحان على مستوى التربة أو عن طريق إزالة الريحان من جذوره. استخدم أصابعك أو عصا مصاصة خشبية أو خافض لسان (tongue depressor) لحفر التربة بعناية بعيدًا عن قاعدة الشتلة. أزح خافض اللسان تحت الجذور النامية أو قم بهز الشتلات والجذور كلها بعناية خارج التربة بأصابعك بعد تعرضها للهواء الخارجي. أعد زراعة الشتلات التي تمت إزالتها في وعاء آخر أو في نفس الإناء 6-12 بوصة (15-30 سم) بعيدًا عن أي شتلة أخرى، إذا رغبت في ذلك.
  • بمجرد أن يحتوي نباتك على 3 مجموعات من الأوراق، يصبح جاهزًا للتقليم. يمكنك استخدام مقص حاد للقطع فوق مجموعة الأوراق مباشرةً حيث سيشجع قطع القمم على نمو أفضل للورق ويمنع الريحان من أن يصبح طويل الساق. قم بتقليم الريحان كل أسبوعين وركز على إزالة الأوراق الضعيفة أو المتقزمة أو التالفة بأي شكل آخر. الأوراق التي قمت بتلقيمها لا تزال صالحة للأكل.
  • قم بري نبات الريحان إذا بدأ في الذبول. عادة ما يكون الذبول علامة على أن نبات الريحان عطشان، لذلك اسقِ التربة ثم اترك الماء ينقع قبل إضافة المزيد. من الجيد أيضًا نقل النبات بعيدًا عن ضوء الشمس لبضع ساعات أثناء استراحته بعد الذبول. بعد سقي النبات وتحريكه بعيدًا عن أشعة الشمس، يجب أن تراه يبدو أكثر صحة بعد حوالي 4 ساعات. قص أي أوراق ميتة مع مقص تقليم نظيف، إذا لزم الأمر.

حصاد أوراق الريحان

  • احصد الريحان قبل ظهور الأزهار. يمنحك هذا الأوراق الطازجة والأكبر لاستخدامها. إذا بدأ نبات الريحان في الإزهار، اقطع الأزهار للمساعدة في إعادة توجيه الطاقة مرة أخرى لنمو أوراق الريحان. ستكون الأزهار مرئية، مما يجعل من السهل اكتشافها عندما يبدأ النبات في الإزهار.
  • يمكنك استخدام أصابعك لقص الأوراق، أو يمكنك استخدام المقص الحاد لقصها. قطف بعض الأوراق لن يضر النبات بأي شكل من الأشكال وحاول ألا تزيل أكثر من ثلث أوراق النبات إلا إذا كنت تخطط لحصادها بالكامل. يساعد ذلك على ضمان حصول نباتك على طاقة كافية لمواصلة النمو.
  • اقطع مباشرة حيث تلتقي ورقتان كبيرتان. سيعطيك هذا جذعًا لأوراق الريحان. يسمح القطع فوق الأوراق بمواصلة النمو الجديد، مما يحافظ على نبات الريحان لفترة أطول من الوقت. قطع السيقان أسفل زوج من الأوراق قد يمنع الجذع من النمو أكثر.
الطريقة الصحيحة لقطع الريحان (الصورة من wikihow)

الخاتمة:

بعد قراءة مقال زراعة الريحان في المنزل والتعرف على فوائده وأنواعه طرق زراعته، هل استفدت عزيزي القاريء أم لا؟

مصدر1 مصدر2 مصدر3 مصدر4

سعدنا بزيارتك، جميع مقالات الموقع هي ملك موقع الأكاديمية بوست ولا يحق لأي شخص أو جهة استخدامها دون الإشارة إليها كمصدر. تعمل إدارة الموقع على إدارة عملية كتابة المحتوى العلمي دون تدخل مباشر في أسلوب الكاتب، مما يحمل الكاتب المسؤولية عن مدى دقة وسلامة ما يكتب.


بيئة حياة

User Avatar

Heba Allah kassem

اسمي هبة وأعيش في مصر حيث لا زلت طالبة في كلية العلاج الطبيعي بجامعة مصر للعلوم و التكنولوجيا. لدي شغف حقيقي بالعلم حيث أتابع كل ما هو جديد في ساحة العلم. أحلم بأن أعمل في مجال البحث العلمي يومًا ما.


عدد مقالات الكاتب : 81
الملف الشخصي للكاتب :

مقالات مقترحة

التعليقات :

اترك تعليق