Ad
ثوران بركان تال الفلبيني، وتهديد حياة أكثر من 25 مليون شخص‎ فاجأ بركان تال-Taal الجميع بما في ذلك علماء البراكين عندما أطلق في غضون ساعات عمودا من الرماد يبلغ ارتفاعه كيلومتر ونصف وتلى الإنفجار زلزال تسبب في تصدعات أرضية كبيرة مما يثبت الطاقة الهائلة للبركان ويلمح إلى حدوث انفجار وشيك.                            منظر البركان يوم 14 يناير 2020 وأمرت السلطات الفيليبينية بإخلاء كلي لما يقارب من مليون شخص بالقرب من العاصمة مانيلا وذلك إثر الإنفجار البركاني الذي وقع يوم الأحد الماضي والذي تسبب في انبعاث الرماد إلى ما يصل 14 كيلومترا حسب مصادر سي إن إن.                   السكان يعدون قواربهم لإخلاء تاليساي في 13 يناير. كما قام المعهد الفيليبيني للبراكين والزلازل بدوره برفع مستوى التنبيه إلى المستوى الرابع من مستوى التأهب المكون من خمس درجات. أدى إنتشار الرماد إلى تعليق جميع

نعمل بجِد من أجل تقديم محتوى علمي دقيق يناسبك، لذا يمكنك إكمال قراءة المقال بعد تسجيل الدخول، من فضلك. التسجيل مجاني حتى الآن! استمتع بعضوية مجانية في موقع الأكاديمية بوست فورًا.

تسجيل دخول للأعضاء المسجلين مسبقًا.
   
تسجيل حساب جديد
*حقول ضرورية

سعدنا بزيارتك، جميع مقالات الموقع هي ملك موقع الأكاديمية بوست ولا يحق لأي شخص أو جهة استخدامها دون الإشارة إليها كمصدر. تعمل إدارة الموقع على إدارة عملية كتابة المحتوى العلمي دون تدخل مباشر في أسلوب الكاتب، مما يحمل الكاتب المسؤولية عن مدى دقة وسلامة ما يكتب.


بيئة فيزياء

User Avatar

Naaima BEN KADOUR


عدد مقالات الكاتب : 48
الملف الشخصي للكاتب :

مقالات مقترحة

التعليقات :

عذراً، التعليقات معطلة.