Ad

الرباط الصليبي الأمامي من أكثر أربطة الركبة أهمية ويعد تمزقة شائع في إصابات الركبة وخاصة لممارسي الرياضة أو الشباب.

تشريح مفصل الركبة

يتكون مفصل الركبة من إلتقاء ثلاث عظام: ( “عظم الفخذ” و”عظم الساق (القصبة)” و”الرضفة”) وتستقر الرضفة أمام المفصل لتوفير بعض الحماية.

ولأن مفصل الركبة ضعيف في إلتقاء وتعشيق العظام الثلاثة ببعضها البعض؛ فيعتمد في تثبيت الركبة بصفة أساسية على الأربطة.

صورة تشريحية توضح الأربطة الخارجية وعظام الركبة

يحتوي مفصل الركبة على أربع أربطة هما:

  الأربطة الجانبية:

 توجد الأربطة الجانبية على جانبي ركبتك، واحد منهم يقع خارج الركبة والآخر بالداخل. وظيفتهم التحكم في الحركة الجانبية لركبتك ويدعمونها ضد الحركة غير العادية.

 الأربطة الصليبية:

سميت الأربطة الصليبية بهذا الأسم لأن تقاطعهم ببعض يكون شكل الصليب أو ال “X” وهما اثنان (الرباط الصليبي الأمامي والرباط الصليبي الخلفي). يكون الرباط الصليبي الأمامي في المقدمة والرباط الصليبي الخلفي في الخلف تتحكم الأربطة الصليبية في حركة ركبتك ذهابًا وإيابًا ومهمين في تثبيت مفصل الركبة وتثبيت العظام ببعضها البعض.

تشريح مفصل الركبة

صورة تشريحية توضح الأربطة الداخلية لمفصل الركبة

وظيفة الرباط الصليبي الأمامي:

الرباط الصليبي الأمامي من الأربطة القوية يتكون من مجموعة من الأنسجة الضامة التي تربط عظمة الساق بعظمة الفخذ ويشبه الحبل المتين المشدود ليمنع تزحزح العظام أو لفها بشكل مبالغ فيه ويعمل على تثبيتهم بشكل قوي.

أسباب الإصابة بتمزق بالرباط الصليبي الأمامي:

  • تغير اتجاه الجسم بسرعة.
  • التوقف فجأة من حركة.
  • التباطؤ أثناء الجري.
  • الهبوط من القفز بشكل غير صحيح.
  •  الاتصال المباشر أو الاصطدام بشئ، مثل الحوادث أو كرة القدم.
  • تثبيت القدم على الأرض ودوران الجسم عليها بشكل غير صحيح.
  • الاستدارة عند الثبوت على رجل واحدة.

وأظهرت بعض الدراسات أن الرياضيات من النساء هم الأكثر عرضة للإصابة بتمزق الرباط الصليبي الأمامي ويرجع ذلك إلى تغيراتهم الجسدية والعضلية وزيادة مستوى الاستروجين لديهم.

اقرأ أيضا: قواعد ممارسة الرياضة للحامل

أعراض الإصابة بتمزق الرباط الصليبي الأمامي:

  • بلحظة الإصابة ستسمع صوت فرقعة من الركبة.
  • بعدها تورم وحرارة بالركبة.
  • ألم عند الضغط بأجزاء الركبة.
  • الشعور بعدم الثبات عند المشي أو الوقوف.
  • عدم الاتزان والاستقرار عمومًا.
  • فقدان الحركة بشكل سليم.

عملية إعادة بناء الرباط الصليبي الأمامي:

هناك العديد من عمليات إعادة بناء الرباط الصليبي ولكن أكثرها شيوعًا هي إزالة الرباط الممزق واستبداله بوتر من جزء آخر من متبرع متوفي أو من عضلات ركبتك.

وعادةً ما يكون الوتر الجديد مأخوذ من عضلات الركبة وغالبًا ما تكون إما وتر العضلة الأمامية أو وتر العضلة الخلفية، ويفضل أن يكون من وتر العضلة الأمامية لأنه يشبه في وظيفته وتشريحة الرباط الصليبي الأمامي.

وتكمن أهميتها في زيادة تثبيت عظام الركبة، وتكون الجراحة بسيطة خارجية يتم إجراؤها بالمنظار من خلال شقوق صغيرة حول مفصل ركبتك بواسطة طبيب متخصص في العمليات الجراحية للعظام والمفاصل (جراح العظام)

فيديو يوضح عملية إعادة بناء الرباط الصليبي عن طريق استبداله بوتر العضلة الرباعية

يفضل العلاج غير الجراحي عندما يكون المريض:

  • أكبر من 35 سنة
  • ليس لديه خلع قصبي أمامي
  • ليس لديه إصابة إضافية داخل المفصل
  • درجة نشاطة ليسست عالية

يفضل العلاج الجراحي عندما يكون المريض:

في المجمل ليس من المستحيل العيش خلال رباط صليبي ممزق، ستواجه بعض الصعوبات في الجري أو المشي أو الثبات ولكن ستعتاد الأمر، ولكن القرار الأخير يكون للطبيب وعملية الرباط الصليبي تكون مهمة بالحالات الآتية:

  • رياضي وتريد الاستمرار في رياضتك خاصة إذا كانت الرياضة تتضمن القفز أو القطع أو التمحور
  • إصابة أكثر من رباط أو غضروف المفصلي في ركبتك
  • أصغر من 25 سنة
  • تتسبب الإصابة في التواء ركبتك وسقوطك أثناء الأنشطة اليومية
  • لديك خلع عظمي أمامي ملحوظ
  • مستوى نشاطك عالي
  • عدم استقرار الركبة

من المهم أن تخضع للعلاج الطبيعي قبل وبعد هذه العملية لاستعادة النظاق الكامل للحركة وتقوية العضلات وتقليل الألم، قد لا يستعيد الأشخاص الذين يخضعون لعملية جراحية بركبة متيبسة ومنتفخة النطاق الكامل للحركة بعد الجراحة.

كيف تحمي نفسك من الإصابة بتمزق الأربطة؟

تحدث إصابات  الرباط الصليبي عادةً في الأشخاص الرياضين الذين يشاركون في أنشطة رياضية. ويمكن تقليل خطر الإصابة من خلال الحفاظ على قوة العضلات ومرونتها.

يعد الإحماء والتمدد والتبريد طرقًا لحماية المفاصل والعضلات.

أما عن ارتداء حامي الركبة فلم تظهر الأبحاث أي تأثير له بالإيجاب أوالسلب.

تمارين تقوية عضلات الركبة مهمة جدًا لمنع الإصابة بتمزق الأربطة، حاول أن تركز على تقوية عضلات الركبة وحافظ دائمًا على وضعيات الركبة وتجنب القفز من مكان مرتفع أوالاستدارة.

من المهم ممارسة التمارين البولميترية مثل الجري والقفز وهكذا وتعلمها واعتيادها بشكل سليم.

تساعد تمارين البليومترية في بناء القوة والقوة والسرعة والتوازن في تعليم الجسم كيفية القفز والهبوط بشكل صحيح لتقليل مخاطر الإصابة.

اقرأ أيضا: تأثير الرياضة على العمر

الخاتمة

لن يؤثر قطع الرباط الصليبي الأمامي على جودة الحياة إذا كنت غير رياضي، فقط اهتم بوضعياتك ولا تجهد ركبتك بالوضعيات الخاطئة واحرص دائما على تجنب القفز والاستدارة بشكل قوي واهتم بتقوية عضلات الركبة والحوض.

المصادر

1- AAOS

2- physiopedia

3- medlineplus

4- webmed

سعدنا بزيارتك، جميع مقالات الموقع هي ملك موقع الأكاديمية بوست ولا يحق لأي شخص أو جهة استخدامها دون الإشارة إليها كمصدر. تعمل إدارة الموقع على إدارة عملية كتابة المحتوى العلمي دون تدخل مباشر في أسلوب الكاتب، مما يحمل الكاتب المسؤولية عن مدى دقة وسلامة ما يكتب.


رياضة صحة طب

User Avatar

Yara Mokhtar

أدرس الطب الرياضي وإصابات الملاعب وأحاول تبسيط المعلومات الطبية للعامة. مهتمة بالموسيقى والقراءة والرسم.


عدد مقالات الكاتب : 44
الملف الشخصي للكاتب :

مقالات مقترحة

التعليقات :

اترك تعليق