Ad

أزمة الأفيونات:

أدى اضطراب تعاطي المواد الأفيونية إلى 122,000 حالة وفاة في العالم عام 2015 مقارنة مع 18,000 حالة وفاة عام 1990، في الولايات المتحدة الأمريكية حدثت أكثر من 33,000 حالة وفاة بسبب المواد الافيونية عام 2015، تشكل الوفيات من أشباه الأفيونات 60% من حالات الوفاة الناجمة عن فرط استخدام الأدوية في الولايات المتحدة الأمريكية، سنتعرف في هذا المقال على عقار النالوكسون وهو العقار الأول الذي يعمل على علاج الجرعة الزائدة من المواد الأفيونية.

كيف يمكننا علاج التسمم بالأفيونات؟!

عقار النالوكسون: علاج الجرعة الزائدة من المواد الأفيونية! حيث ينقذ حياة ملايين الأشخاص، وهو يعتبر خط الدفاع الأول في أزمة الأفيونيات في البلاد.

من أمثلة المواد الأفيونية: الهيروين، والفنتانيل، وأوكسيكودون، والهيدروكودون، والكوديين، والمورفين.

الدكتور دوجلاس ثروكمورتون، نائب مدير البرامج التنظيمية في مركز تقييم الأدوية التابع لـ FDA:

“بوجود النالوكسون، يستطيع أي منا المساعدة في إنقاذ حياة شخص يعاني من جرعة زائدة من المواد الأفيونية، نحن نطلب من كل شخص قد يشهد مثل هذه الحالة الطارئة – أفراد الأسرة والأصدقاء والجيران وغيرهم من المقربين من الأشخاص الذين يستخدمون المواد الأفيونية – أن يستخدم النالوكسون في كثير من الثقة، لأن خطر الجرعة الزائدة قد يكون قاتلاً”.

أضاف ثروكمورتون:

” الدواء آمن ولا يسبب الإدمان وفعال للغاية، لقد أحدث هذا الجهد القيم فرقًا في العديد من المجتمعات”.

كل من يتناول جرعات زائدة من الأفيونات، سواء كان ذلك الدواء بوصفة طبية او دواء تم الحصول عليه بطرق غير مشروعة، حتمًا سيحتاج إلى النالوكسون، وقد تم تصميم الدواء ليستخدمه أي شخص في حالة حدوث مثل هذه الحالة الطارئة، وللمساعدة في تحقيق هذا الهدف تم اعتماد 3 أشكال منه من قبل FDA:

  1. الحقن
  2. الحقن التلقائي
  3. رذاذ الأنف

جميع الأشكال الثلاثة سهلة الاستخدام، وعلى الرغم من أنه دواء لا يصرف إلا بوصفة طبية، فإن العديد من الدول تسمح للمستهلكين بالحصول عليه مباشرة من الصيدلي، دون وصفة طبية.

“يجب أن يكون النالوكسون متاحًا لكل من يتناول المواد الأفيونية”

حسب ما ذكر ثروكمورتون.

للتعرف على علامات الجرعة الزائدة من المواد الأفيونية؟!

عادة ما تنطوي العلامات على فقدان الوعي والتنفس السريع، أيضًا قد لا تستجيب – لا تستيقظ عندما تهتز أو تستدعي – إضافةً لترهل الشفاه المزرقة وازرقاق اللثة أو أطراف الأصابع، أما بالنسبة للنبضات فتكون بطيئة أو غير منتظمة.

ماذا بشأن طريقة استخدام النالوكسون، وهل من تعليمات للتعامل مع الموقف بجدية؟!

يتمتع الحاقن التلقائي بصوت سيتحدث إليك خلال كل خطوة من خطوات الحقن، بما في ذلك كيفية العثور على المكان المناسب لحقن النالوكسون، والفترة الزمنية التي يستغرقها الحاقن في المكان، إضافةً لتذكيرك بالاتصال بجهة رسمية من أجل عناية طبية طارئة، يفضل البقاءَ مع المريض – حتى لو كان واعيًا -، لحين وصول المساعدة الطبية الطارئة.
النالوكسون قوي للغاية ويعمل بسرعة، عادةً ما يستيقظ الشخص الذي تناول جرعة زائدة من المواد الأفيونية في غضون دقيقة إلى ثلاث دقائق من تلقي النالوكسون.
عند استخدامه بسرعة، يقلل أيضًا من احتمال حدوث تلف طويل الأمد في الدماغ بسبب انخفاض تدفق الدم.

قال ثوروكمورتون شارحًا:

“تناولك لجرعة زائدة من المواد الأفيونية تسبب لديك توقف التنفس، يقوم النالوكسون بعكس هذا ويمنحك فرصة للحصول على العلاج لأنه يعتبر علاج مؤقت، ولا تدوم آثاره لفترة طويلة”.

تم التنويه إلى أنه قد لا يعود للمريض وعيه، وقد يحتاج جرعة أخرى من النالوكسون، لذا يجب الاستمرار في محاولة إيقاظهم والحفاظ على التنفس، حتى وصول المساعدة، فأنت أفضل أمل لديهم.

المصدر: FDA

سعدنا بزيارتك، جميع مقالات الموقع هي ملك موقع الأكاديمية بوست ولا يحق لأي شخص أو جهة استخدامها دون الإشارة إليها كمصدر. تعمل إدارة الموقع على إدارة عملية كتابة المحتوى العلمي دون تدخل مباشر في أسلوب الكاتب، مما يحمل الكاتب المسؤولية عن مدى دقة وسلامة ما يكتب.


صحة

User Avatar

Alaa Sattam

آلاء من سوريا، صيدلانية، لدي شغف كبير بالمطالعة والتعلم المستمر والكتابة الإبداعية..💜


عدد مقالات الكاتب : 88
الملف الشخصي للكاتب :

مقالات مقترحة

التعليقات :

اترك تعليق