Ad

عندما نشعر بالتعب نحاول سريعًا عمل عدة تجهيزات لحجز موعد مع الطبيب المختص في خلال ساعة مثلًا، ثم الذهاب إلى المستشفى أو العيادة للاطمئنان ثم الاتجاه إلى أقرب صيدلية للحصول على العلاج الموصوف.

هذا الأمر قد يكون مرهقًا لبعض الناس، وخاصة الأشخاص الذين يسكنون بعيدًا عن مركز المدينة. ولكن الآن أصبح من الممكن الحصول على خدمة طبية أي وقت وفي أي مكان، ودون مغادرة منزلك والقضاء على راحتك اعتمادًا على التقدم التكنولوجي الذي نعيشه. 

يساعد التطبيب عن بعد المريض على التواصل مع مقدمي الرعاية الصحية باستخدام التكنولوجيا وعدم الحاجة إلى زيارة المستشفى. وتستطيع مناقشة الأعراض والمشاكل الطبية، وأخذ القياسات الخاصة بك من الأجهزة لمراقبة حالتك، وتحصل على تشخيص ووصفة طبية لطلب العلاج أيضًا من خلال المواقع المختصة بالصيدليات. 

للتطبيب عن بعد ٣ أنواع

  1. الطب التفاعلي ويُسمى أيضًا بالمباشر، وفيه يتواصل الطبيب مع المريض في نفس الوقت عن طريق الفيديو أو الصوت. 
  2. فحص المريض عن بعد باستخدام معدات طبية محمولة مثل فحص ضغط الدم ونسبة السكر في الدم وغيره من القياسات الهامة. 
  3. مشاركة وإرسال الوثائق؛ حيث يشارك مقدمو الرعاية الصحية معلومات عن صحة المريض مع مختصين أكثر خبرة للتشاور في الحالة. 

متى يصبح التطبيب عن بعد مناسبًا لحالتك؟

التطبيب عن بعد غير مناسب للحالات الطارئة مثل الأزمات القلبية والجلطات والجروح والتمزقات والكسور التي تحتاج إلى أشعة وتركيب جبيرة. ولكنه مفيد في الحالات الخفيفة التي قد تحتاج إلى استشارة على سبيل المثال، إذا كنت تعتقد وجود عدوى بسبب جرحٍ ما. وإذا كنت في أجازة وتشعر بمشكلة في الحلق. وإذا كنتي تحتاجين إلى وسائل منع الحمل، واذا كانت لديك أعراض كالزكام والإسهال ومشاكل العين الخفيفة.

الفرق بين التطبيب عن بعد والرعاية الصحية عن بعد

قد يعتقد البعض أنه لا فرق بينهما، ولكن هناك فرقًا واضحًا؛ حيث تُعرِف منظمة الصحة العالمية التطبيب عن بعد بأنه الشفاء عن بعد بإعطاء الحرية للعلاج بدون الخروج من المنزل. أما الرعاية الصحية عن بعد فهي مفهوم أعم وأشمل، وتتضمن استخدام المعلومات إلكترونيًا والتقدم التكنولوجي لدعم وتطوير الرعاية الصحية والصحة العامة. وتمتد الرعاية الصحية عن بعد لتغطية الأحداث غير الإكلينيكية مثل تحديد مواعيد واستكمال التعليم الطبي من خلال الإنترنت وأيضًا تدريب الأطباء.  

فوائد خدمات التطبيب عن بعد

المرضى الذين يعيشون في أماكن بعيدة أو لديهم جدول مزدحم سيساعدهم التطبيب عن بعد، وسيقلل أيضًا من المصاريف الصحية. متوسط التطبيب عن بعض للجلسة ٧٩ دولار ومتوسط زيارة الطبيب ١٤٩ دولار. كما أن استخدام التطبيب عن بعض مبكرًا يُقلل الحاجة إلى دخول العناية المركزة التي تكلف الغرفة ١٧٠٤ دولار كما ورد في دراسة أمريكية سنة ٢٠١٧م. كما أنه يقلل من فترات انتظار المرضى. 

وفي أحداث كورونا التي نعيشها يعمل العديد من الأطباء على تقييم الحالة عن طريق التواصل عن طريق الإنترنت وإعطاء نصائح بشأنها وأخذ قرار عمل اختبار أم لا بدون تكلفة.

تقدم بعض المستشفيات والعيادات خدمات استشارة عامة تتضمن التحدث إلى طبيب عام لتقييم حالتك بتكلفة تبدأ من ١٩ دولار. وتقدم بعض المستشفيات استشارات حول القلق العام قد تُكلف الشخص ٩ دولار. وأيضًا استشارة عن أدوية منع الحمل والتحدث مع مختصين بتكلفة تبدأ من ١٠ دولار. ومشاكل ضعف الانتصاب من الممكن مناقشتها مع طبيب مختص بتكلفة ٣٠ دولار. بالإضافة إلى أن الطريقة الأسهل لمعرفة إذا كان طبيبك يقدم هذه الخدمة أم لا هي سؤاله. 

هذا ليس معناه عدم زيارة الطبيب ولكن تقليل فترة الانتظار في العيادة أو المستشفى.

عيوب التطبيب عن بعد

  • تكلفة مُعدات الاتصال السلكية واللاسلكية.
  • إدارة البيانات والتدريب التقني.
  • احتمال انخفاض التفاعل البشري بين الأطباء والمرضى. 
  • زيادة خطر تعرض المعلومات الصحية للسرقة من خلال التخزين الالكتروني والنقل.

تاريخ التطبيب عن بعد

في الولايات المتحدة الأمريكية سنة ١٨٧٩م، أقر الأطباء أن التواصل مع المرض عن طريق الاتصال قلل عدد الزيارات. سنة ١٩٢٢م، توقع العلماء أن يتواصل المرضى مع الأطباء من خلال التلفزيون واستخدام ذراع الروبوت للفحص. 

سنة ١٩٤٨م، أول صورة أشعة تم إرسالها. 

١٩٥٩م، نُقل عدد من الصور لطلاب القطاع الطبي بهدف التدريب من جامعة لأخرى. 

سنة ١٩٦٤م، بدأ الأطباء التواصل بغرض العلاج على بعد أميال طويلة.

وفي أوائل القرن العشرين استخدم الأستراليون الذين يعيشون في المناطق النائية أجهزة الراديو التي تعمل بالمولد الكهربائي للحصول على الخدمة الطبية للطيران الملكي في أستراليا. وسنة ١٩٧٦م، أُسست أول عيادة إلكترونية في مستشفى ماساتشوستس العام لتقديم الخدمات الصحية للموظفين والمسافرين. 

وسنة١٩٨٩م، أطلقت شركة ميدفون الأمريكية أول نظام تفاعلي للطب الإلكتروني يعمل على خطوط الهاتف للقياسات والتشخيص. 

وفي سنة ١٩٩٠م، أقامت نفس الشركة نسخة خلوية متنقلة تعمل على خدمة ١٢ مستشفى في الولايات المتحدة. 

وفي هذه الفترة يتوقع العلماء أن يحقق التطبيب عن بعد ٣٥ مليار دولار ويصبح أهم طريقة لتوصيل الخدمة الصحية. 

إنشاء الأقمار الصناعية في أفريقيا سهل من إنشاء الطب الإلكتروني سنة ٢٠١٠م في مناطق من كينيا والسنغال. وفي سنة ٢٠١٤م أنشأت حكومة لكسمبورج مشغل الاقمار الصناعية «SBS» بالتعاون مع منظمات حكومية وغير حكومية للعمل على منصة الصحة الإلكترونية لتحسين الصحة العامة في المناطق النائية. 

وفي سنة ٢٠١٥م أيضًا في دولة بنين قُدمت خدمات واستشارات الأمومة والحمل عن طريق التطبيب عن بعد وخاصة في المناطق النائية. 

أهم تطبيقات التطبيب عن بعد

  • إدارة ومتابعة الأمراض المزمنة؛ حيث أن ٧٥٪ من المصروفات الصحية في الولايات المتحدة تذهب إلى الأمراض المزمنة مثل القلب والسكر والسرطان. 
  • إدارة الأدوية حيث التذكير بالمواعيد دائمًا واتباع الطرق الصحيحة لاستخدام الأدوية ومتابعتها باستمرار. 
  • مشاركة المعلومات الطبية مع مختصين أكثر خبرة للتقارير والتحاليل وإعطاء المعلومات اللازمة للمريض عن مرضه.
  • تقليل استخدام غرفة العناية المركزة حيث التحدث مع طبيب أولًا من خلال الفيديو، وتقرير اذا كان هناك حاجة للذهاب إلى المستشفى أم لا من خلال إرسال التقارير والتحاليل لمتخصصين آخرين.
  • عدم نقل الأطفال كثيرًا من مستشفى إلى أخرى حيث وجود بعض الكاميرات التي توضح الطفل من زوايا مختلفة ومعرفة رأي الأطباء. 
  • بعض التطبيقات التي تحول جهازك الخاص إلى أداة للتشخيص عن طريق سماعات صغيرة، وبعض الأدوات التي تقوم بقياسات هامة كقياس الضغط والسكر.
https://www.pinterest.com/pin/384072674475489034/

الصيدلة عن بعد

تقديم الرعاية الصحية عن طريق الاتصالات للمرضى في الأماكن التي لا يتواجد بها صيدلي. وتشمل وصفات العلاج الدوائي، وتقديم المشورة للمرضى، ومراقبة وإعادة التفويض بالعقاقير التي تحتاج إلى وصفة طبية. وأيضًا عن طريق مواقع صيدليات البيع بالتجزئة، ومن خلال دور رعاية المسنين أو دور الرعاية الصحية. 

طب الأسنان عن بعد

استخدام التكنولوجيا لتقديم الرعاية الصحية الخاصة بالفم والأسنان عن بعد، وتتضمن تقديم الاستشارات والتعليم وتوعية وتثقيف المجتمع. ففي سنة ١٩٩٤م عن طريق وزارة الدفاع الأمريكية لتسهيل توصيل الرعاية الصحية للطلاب في مجال الفم والأسنان. ومنذ بداية التسعينيات أصبحت التقنيات لها دورًا كبيرًا في أشكال التطبيب عن بعد عمومًا. بالإضافة إلى أن ثلث الأمريكيين لا يزورون طبيب الأسنان بانتظام بسبب عدم القدرة على تحمل التكاليف، وصعوبة الوصول، والخوف من عيادة الأسنان. 

أهم التخصصات الطبية التي بدأت بتطبيق التطبيب عن بعد

  • أطباء الأشعة حيث يُطلب منهم العمل مع العديد من التخصصات والتواجد في أماكن متعددة، ولكن باستخدام التكنولوجيا يستطيع طبيب الأشعة استقبال الصور عالية الجودة ثم التواصل مع المختصين والمرضى للتحدث بشأنها. 
  • الصحة النفسية حيث تتواصل أي وقت ومن أي مكان لحضور الجلسة الخاصة بك مع طبيبك. 
  • الجلدية حيث يفحص الطبيب الأعراض الظاهرة ويقيم الحالة ويصف العلاج. 
  • الطبيب العام حيث تقييم الحالة اولًا قبل التواصل مع طبيب آخر ذو تخصص أعلى أو الذهاب إلى المستشفى.

مقومات نجاح التطبيب عن بعد في الدول العربية والأفريقية

  • حسن استخدام التكنولوجيا ووسائل الاتصال وسرعة مناسبة للإنترنت. 
  • الجاهزية الكاملة في المستشفيات التي تقدم الخدمات الصحية عن طريق الإنترنت. 
  • تدريب مقدمي الرعاية الصحية على التعامل مع وسائل الإتصال، بالإضافة إلى التدريب على التواصل مع المرضى من خلال الصوت أو الفيديو.
  • تسهيل طرق وأسعار الخدمات الصحية عن طريق الإنترنت بما يتناسب مع المجتمع. 
  • تزويد معدلات الأمان في الاتصالات وبيانات المرضى وطرق الدفع. 

وفي دراسة في أحد المستشفيات بالولايات المتحدة، يتواصل ٣٣٪ من المرضى من خلال الرسائل و ٣٤٪ من خلال الفيديو. ويشترك ٤٨٪ مع المرضى في خدمة زيادة التثقيف الطبي. 

وانتشار هذه الخدمات ليس معناه عدم الذهاب إلى المستشفى ولكن ازدياد في التنظيم وسهولة الوصول للخدمات للمرضى.

سعدنا بزيارتك، جميع مقالات الموقع هي ملك موقع الأكاديمية بوست ولا يحق لأي شخص أو جهة استخدامها دون الإشارة إليها كمصدر. تعمل إدارة الموقع على إدارة عملية كتابة المحتوى العلمي دون تدخل مباشر في أسلوب الكاتب، مما يحمل الكاتب المسؤولية عن مدى دقة وسلامة ما يكتب.


حياة صحة طب

User Avatar

Hossam Gadallah

صيدلي مهتم بتحليل البيانات في تطوير مستوى الصحة، ومهتم بالتكنولوجيا والإدارة.


عدد مقالات الكاتب : 45
الملف الشخصي للكاتب :

مقالات مقترحة

التعليقات :

اترك تعليق