Ad

البنكرياس هو عبارة عن غدة في وسط البطن، يقع بين المعدة (خلفها) والعمود الفقري (أمامه). وظائفه الرئيسية هي الهضم وتنظيم مستوى السكر في الدم.
ينشأ «سرطان البنكرياس-Pancreatic cancer» عندما تبدأ خلاياه بالنمو خارج نطاق سيطرة الجسم وبشكل غير طبيعي، وتشكل ورمًا. إن التشخيص بسرطان البنكرياس ليس سهلًا على الإطلاق. إذ أنه وفقًا لـ «المعهد الوطني للسرطان-National Cancer Institute»، فإن سرطان البنكرياس هو رابع سبب رئيسي للوفاة بالسرطان في الولايات المتحدة الأمريكية. إليك ما يجب أن تعرفه عن هذا المرض.

عوامل الخطر

يعتبر التدخين والسكري والسمنة والتهاب البنكرياس المزمن من عوامل الخطر. بالإضافة على ذلك، يكون خطر الإصابة بسرطان البنكرياس أعلى إذا كانت هناك إصابة مسجلة (بسرطان البنكرياس) لأحد أفراد العائلة أو وجود تاريخ لمتلازمات وراثية معينة. الفحص ليس دائمًا المعيار، ولكنه يؤخذ بعين الاعتبار عندما يكون لدى الشخص تاريخ عائلي قوي للمرض أو متلازمات وراثية معينة.

الأعراض

غالبًا ما تكون أعراض سرطان البنكرياس مبهمة وغير واضحة. يمكن أن تشمل آلام البطن وفقدان الوزن وفقدان الشهية والتعب ،واصفرار العينين والجلد وبداية مرض السكري. نظرًا لعدم وجود آلية فحص روتينية للكشف عن سرطان البنكرياس، فمن الأفضل استشارة مقدم طبيبك إذا كنت تعاني من مثل هذه الأعراض. إذا تم تشخيص المرض في مرحلة مبكرة، تكون نتائج العلاج، بديهيًا، أفضل.

العلاج

إن تحديد مرحلة ومكان أورام البنكرياس أمر بالغ الأهمية في بناء الخطة المثلى للعلاج. تنمو سرطانات البنكرياس في مناطق من الجسم حيث غالبًا ما تكون قريبة جدًا من الأوعية الدموية والأعصاب، وهذا أمر حساس. حيث تميل أورام البنكرياس السرطانية إلى الانتشار في مرحلة مبكرة من تطورها (88% من الانتشار يحدث من خلال الأعصاب). لهذه الأسباب، يقييم الأطباء بشكل متكرر ما إذا كان المرضى سيكونون أفضل حالًا في تلقي العلاج الكيميائي في وقت مبكر من دورة العلاج، في محاولة لتقليص الأورام ومنع انتشارها.

هناك ثلاث طرق أولية للعلاج تعتمد على مدى انتشار الورم:

  • الجراحة
  • العلاج الكيميائي (مع أو بدون العلاج الإشعاعي) قبل الجراحة
  • العلاج الكيميائي كعلاج رئيسي بدون جراحة

في حال وجود إمكانية لإزالة سرطان البنكرياس بالكامل جراحيًا، يصبح التداخل الجراحي أحد أهم أجزاء العلاج. قد يلزم إزالة جزء من البنكرياس أو كله للحصول على أفضل نتيجة ممكنة.
«إجراء ويبل-Whipple procedure» هي عملية جراحية معقدة والطريقة الرئيسية للتعامل مع الورم عندما يبدأ الورم في رأس البنكرياس. تتضمن هذه العملية الجراحية إزالة رأس البنكرياس وجزء من الأمعاء الدقيقة والمرارة وجزء من القناة الصفراوية والعقد الليمفاوية المحيطة. يمكن إزالة بعض الأورام التي تصيب جسم أو ذيل البنكرياس بنجاح عن طريق عملية تعرف بـ «استئصال البنكرياس البعيد-distal pancreatectomy».

المصادر: Knowridge Science Report, Gastroenterology, WebMD
إقرأ أيضًا: تزايد وجود الشريان الوسيط في الذراع يدلنا على استمرار التطور

سعدنا بزيارتك، جميع مقالات الموقع هي ملك موقع الأكاديمية بوست ولا يحق لأي شخص أو جهة استخدامها دون الإشارة إليها كمصدر. تعمل إدارة الموقع على إدارة عملية كتابة المحتوى العلمي دون تدخل مباشر في أسلوب الكاتب، مما يحمل الكاتب المسؤولية عن مدى دقة وسلامة ما يكتب.


حياة صحة طب

User Avatar

Hiba Ali

هِبَة هيَ طالبةٌ في المرحلةِ الرابعة مِنْ كُليةِ الطِب. تَقضيْ وقتَها في تحريرِ مواقعِ ويكي، الرَّسم، وأحيانًا قراءةَ أدبِ الأطفال. تَعملُ لدى الأكاديمية بوست كمُترجمة، وتنصب أغلبُ ترجمَتها على المواضيعِ الطبية، وأحيانًا التِقَنية.


عدد مقالات الكاتب : 59
الملف الشخصي للكاتب :

مقالات مقترحة

التعليقات :

اترك تعليق